تايلاند: مقتل 3 رجال شرطة في كمين

قتل ثلاثة من أفراد الشرطة في تايلاند، وأصيب اثنان آخران، اليوم الجمعة، في هجوم بقنبلة وأسلحة نارية بإقليم يالا في جنوب البلاد حيث يشن انفصاليون إسلاميون حركة تمرد ضد الدولة.

وجاء الهجوم بعد مرور نحو شهر على سلسلة تفجيرات وقعت في ثلاث بلدات سياحية رئيسية، مما أدى لمقتل أربعة أشخاص وإصابة العشرات، وزادت المخاوف من توسيع الانفصاليين للمعركة لتشمل أهدافاً سياحية.وقال تشامنان بوتباكدي الكولونيل بالشرطة التايلاندية لرويترز إن “أفراد الشرطة كانوا يستقلون شاحنتين صغيرتين عندما تم تفجير قنبلة في الشاحنة الأولى”.وأضاف “فجر المهاجمون القنبلة عند مرور الشاحنة، مما أدى لمقتل رجال الشرطة الثلاثة على الفور”.وتابع قائلاً إن “المتمردين فتحوا النار على الشاحنة الثانية، وأصابوا شرطيين أحدهما في حالة خطيرة”.وتعيش أغلبية من المسلمين في إقليم يالا وإقليمي باتاني وناراتيوات في أقصى جنوب تايلاند ذات الأغلبية البوذية.وتشهد المنطقة التي تقطنها عرقية الملايو حركة تمرد منذ عقود تصاعدت حدتها في 2004. وتقول جماعة ديب ساوث ووتش إن أكثر من 6500 شخص قتلوا منذ ذلك الحين.


الخبر بالتفاصيل والصور



قتل ثلاثة من أفراد الشرطة في تايلاند، وأصيب اثنان آخران، اليوم الجمعة، في هجوم بقنبلة وأسلحة نارية بإقليم يالا في جنوب البلاد حيث يشن انفصاليون إسلاميون حركة تمرد ضد الدولة.

وجاء الهجوم بعد مرور نحو شهر على سلسلة تفجيرات وقعت في ثلاث بلدات سياحية رئيسية، مما أدى لمقتل أربعة أشخاص وإصابة العشرات، وزادت المخاوف من توسيع الانفصاليين للمعركة لتشمل أهدافاً سياحية.

وقال تشامنان بوتباكدي الكولونيل بالشرطة التايلاندية لرويترز إن “أفراد الشرطة كانوا يستقلون شاحنتين صغيرتين عندما تم تفجير قنبلة في الشاحنة الأولى”.

وأضاف “فجر المهاجمون القنبلة عند مرور الشاحنة، مما أدى لمقتل رجال الشرطة الثلاثة على الفور”.

وتابع قائلاً إن “المتمردين فتحوا النار على الشاحنة الثانية، وأصابوا شرطيين أحدهما في حالة خطيرة”.

وتعيش أغلبية من المسلمين في إقليم يالا وإقليمي باتاني وناراتيوات في أقصى جنوب تايلاند ذات الأغلبية البوذية.

وتشهد المنطقة التي تقطنها عرقية الملايو حركة تمرد منذ عقود تصاعدت حدتها في 2004. وتقول جماعة ديب ساوث ووتش إن أكثر من 6500 شخص قتلوا منذ ذلك الحين.

رابط المصدر: تايلاند: مقتل 3 رجال شرطة في كمين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً