مقتل 17 شخصاً في مواجهات بين الجيش وعناصر بوكو حرام بشمال شرق نيجيريا

صرح متحدث باسم الجيش النيجيري اليوم الجمعة، أن 17 شخصاً لقوا حتفهم في مواجهات بين قوات الجيش وعناصر من حركة بوكو حرام الإسلامية المتشددة في شمال شرق البلاد.

وقال المتحدث الكولونيل ساني عثمان إن المسلحين هاجموا قاعدة عسكرية في قرية أبادام بولاية بورنو أمس الخميس.وذكر عثمان أنه خلال الاشتباكات التي استمرت ساعتين، قتل 15 مسلحاً وجنديين، مضيفاً أن أربعة جنود آخرين أصيبوا، كما لاذ العديد من عناصر بوكو حرام بالفرار بعد إصابتهم بأعيرة نارية.وأشار المتحدث إلى أن الجيش صادر شاحنة تحمل أسلحة وقذائف هاون وأسلحة آلية وذخيرة خلال المواجهات.وتهدد حركة بوكو حرام السكان في مناطق شمال شرق نيجيريا، كما شنت هجمات في تشاد والنيجر والكاميرون، وتهدف الحركة إلى فرض تشددها وإرهابها.ومنذ عام 2009، قتلت الجماعة المتشددة 14 ألف شخص على الأقل في نيجيريا وتشاد والكاميرون، وتشير تقديرات منظمة الأمم المتحدة إلى أن ما يقدر بـ2.7 مليون شخص نزحوا من منازلهم هرباً من هجمات بوكو حرام.


الخبر بالتفاصيل والصور



صرح متحدث باسم الجيش النيجيري اليوم الجمعة، أن 17 شخصاً لقوا حتفهم في مواجهات بين قوات الجيش وعناصر من حركة بوكو حرام الإسلامية المتشددة في شمال شرق البلاد.

وقال المتحدث الكولونيل ساني عثمان إن المسلحين هاجموا قاعدة عسكرية في قرية أبادام بولاية بورنو أمس الخميس.

وذكر عثمان أنه خلال الاشتباكات التي استمرت ساعتين، قتل 15 مسلحاً وجنديين، مضيفاً أن أربعة جنود آخرين أصيبوا، كما لاذ العديد من عناصر بوكو حرام بالفرار بعد إصابتهم بأعيرة نارية.

وأشار المتحدث إلى أن الجيش صادر شاحنة تحمل أسلحة وقذائف هاون وأسلحة آلية وذخيرة خلال المواجهات.

وتهدد حركة بوكو حرام السكان في مناطق شمال شرق نيجيريا، كما شنت هجمات في تشاد والنيجر والكاميرون، وتهدف الحركة إلى فرض تشددها وإرهابها.

ومنذ عام 2009، قتلت الجماعة المتشددة 14 ألف شخص على الأقل في نيجيريا وتشاد والكاميرون، وتشير تقديرات منظمة الأمم المتحدة إلى أن ما يقدر بـ2.7 مليون شخص نزحوا من منازلهم هرباً من هجمات بوكو حرام.

رابط المصدر: مقتل 17 شخصاً في مواجهات بين الجيش وعناصر بوكو حرام بشمال شرق نيجيريا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً