اليابان تنفي التنازل عن جزر الكوريل لروسيا مقابل اتفاق سلام

أعلنت اليابان أن موقفها بشأن ضرورة استعادة سيادتها على جزر الكوريل الجنوبية لم يتغير، نافية أنباء أشارت إلى استعداد طوكيو للتنازل عن جزيرتين من أجل توقيع اتفاق سلام مع روسيا.

وقال الأمين العام لمجلس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوغا، تعليقاً على ما ورد في الصحافة اليابانية أخيراً حول استعداد طوكيو لتأجيل مناقشة مصير جزيرتي إيتوروب وكوناشير، إن موقف اليابان بهذا الشأن لم يتغير، وإن الحكومة اليابانية ستواصل المطالبة بإعادة كافة الجزر الأربع، كما أوردت وكالة أنباء “نوفوستي”، اليوم الجمعة.يذكر أن البيان السوفيتي الياباني المشترك الصادر في عام 1956، نص على تسليم جزيرتي شيكوتان وهابوماي لليابان بعد عقد اتفاقية سلام بين الدولتين. ولم يذكر البيان مصير جزيرتي ايتوروب وكوناشير على الإطلاق. لكن هذا الاتفاق تعثر فيما بعد ولم يجر تنفيذه.وعلى مدى العقود الأخيرة، تصر طوكيو على تبعية جزر الكوريل الأربع لها، وتشترط تسليم الأرخبيل لها، مقابل توقيعها على معاهدة سلام تنهي رسمياً حالة الحرب بين الجانبين، وتبعات الحرب العالمية الثانية. وتعتمد طوكيو في إصرارها هذا على الاتفاقية الروسية اليابانية الخاصة بالتجارة والحدود التي تعود إلى عام 1855.تجدر الإشارة إلى أن موضوع جزر الكوريل سيكون أحد المواضيع الأساسية المطروحة خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى اليابان في 15 ديسمبر(كانون الأول) المقبل.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت اليابان أن موقفها بشأن ضرورة استعادة سيادتها على جزر الكوريل الجنوبية لم يتغير، نافية أنباء أشارت إلى استعداد طوكيو للتنازل عن جزيرتين من أجل توقيع اتفاق سلام مع روسيا.

وقال الأمين العام لمجلس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوغا، تعليقاً على ما ورد في الصحافة اليابانية أخيراً حول استعداد طوكيو لتأجيل مناقشة مصير جزيرتي إيتوروب وكوناشير، إن موقف اليابان بهذا الشأن لم يتغير، وإن الحكومة اليابانية ستواصل المطالبة بإعادة كافة الجزر الأربع، كما أوردت وكالة أنباء “نوفوستي”، اليوم الجمعة.

يذكر أن البيان السوفيتي الياباني المشترك الصادر في عام 1956، نص على تسليم جزيرتي شيكوتان وهابوماي لليابان بعد عقد اتفاقية سلام بين الدولتين. ولم يذكر البيان مصير جزيرتي ايتوروب وكوناشير على الإطلاق. لكن هذا الاتفاق تعثر فيما بعد ولم يجر تنفيذه.

وعلى مدى العقود الأخيرة، تصر طوكيو على تبعية جزر الكوريل الأربع لها، وتشترط تسليم الأرخبيل لها، مقابل توقيعها على معاهدة سلام تنهي رسمياً حالة الحرب بين الجانبين، وتبعات الحرب العالمية الثانية. وتعتمد طوكيو في إصرارها هذا على الاتفاقية الروسية اليابانية الخاصة بالتجارة والحدود التي تعود إلى عام 1855.

تجدر الإشارة إلى أن موضوع جزر الكوريل سيكون أحد المواضيع الأساسية المطروحة خلال زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى اليابان في 15 ديسمبر(كانون الأول) المقبل.

رابط المصدر: اليابان تنفي التنازل عن جزر الكوريل لروسيا مقابل اتفاق سلام

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً