السعودية تفند مزاعم دولية عن 9 آلاف وفاة بتلوث الهواء

فندت السعودية مزاعم لوكالة الطاقة الدولية تحدثت عن نحو 9 آلاف وفاة بها، بسبب تلوث الهواء، حيث قدر تقرير لوكالة الطاقة الدولية معدل الوفيات الناتجة عن تلوث الهواء في السعودية

بنحو 30 شخصاً، لكل 100 ألف نسمة (نحو 9.304 شخصاً)، واضعةً السعودية في المرتبة 20 بين 29 دولة أوردت معدلات وفياتها. واعتبر المتحدث باسم الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، حسين القحطاني، أن “التقرير غير دقيق، نتيجة للاعتماد على مصادر غير رسمية في بياناته”، مؤكداً أن “لدى الهيئة إدارة خاصة برصد نسب التلوث في مدن السعودية من خلال مراصد تابعة لها”، ولفت إلى أن “تلك المراصد لم تسجل ارتفاعاً مقلقاً في نسب التلوث إلى الحد الذي يشكل خطراً على حياة الناس” بحسب ما أوردت صحيفة “مكة” السعودية.وقال المدير التنفيذي للمركز الإقليمي للحد من مخاطر الكوارث الدكتور، ياسر الخلاف، إن “التقرير استند على نماذج لتحديد عدد الوفيات الناتجة عن التلوث لكل 100 ألف نسمة من سكان السعودية، ولم يعتمد على إحصاءات رسمية من المصادر المختصة برصد التلوث في المملكة”.تقرير وكالة الطاقة الدولية


الخبر بالتفاصيل والصور



فندت السعودية مزاعم لوكالة الطاقة الدولية تحدثت عن نحو 9 آلاف وفاة بها، بسبب تلوث الهواء، حيث قدر تقرير لوكالة الطاقة الدولية معدل الوفيات الناتجة عن تلوث الهواء في السعودية بنحو 30 شخصاً، لكل 100 ألف نسمة (نحو 9.304 شخصاً)، واضعةً السعودية في المرتبة 20 بين 29 دولة أوردت معدلات وفياتها.

واعتبر المتحدث باسم الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، حسين القحطاني، أن “التقرير غير دقيق، نتيجة للاعتماد على مصادر غير رسمية في بياناته”، مؤكداً أن “لدى الهيئة إدارة خاصة برصد نسب التلوث في مدن السعودية من خلال مراصد تابعة لها”، ولفت إلى أن “تلك المراصد لم تسجل ارتفاعاً مقلقاً في نسب التلوث إلى الحد الذي يشكل خطراً على حياة الناس” بحسب ما أوردت صحيفة “مكة” السعودية.

وقال المدير التنفيذي للمركز الإقليمي للحد من مخاطر الكوارث الدكتور، ياسر الخلاف، إن “التقرير استند على نماذج لتحديد عدد الوفيات الناتجة عن التلوث لكل 100 ألف نسمة من سكان السعودية، ولم يعتمد على إحصاءات رسمية من المصادر المختصة برصد التلوث في المملكة”.

تقرير وكالة الطاقة الدولية

رابط المصدر: السعودية تفند مزاعم دولية عن 9 آلاف وفاة بتلوث الهواء

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً