البحرية التونسية توقف نحو 150 مهاجراً خلال يومين

أوقفت الوحدات البحرية التونسية نحو 150 من المهاجرين السريين خلال يومين فقط مع إحباطها لثالث محاولة لاجتياز البحر عبر سواحلها. وأفادت وزارة الداخلية أنها أحبطت

يوم أمس الخميس، محاولتين للهجرة خلسة عبر البحر حيث أوقفت في المحاولة الأولى 72 شخصاً، من بينهم أجنبي، كانوا على متن مركب صيد في سواحل جزيرة قرقنة، قبالة سواحل مدينة صفاقس وسط تونس.واحتجزت الوحدات البحرية في نفس اليوم بسواحل قرقنة مركب صيد آخر على متنه 41 شخصاً، بينهم تونسيون وأفارقة، كانوا يعتزمون الهجرة إلى السواحل الإيطالية.وتأتي العمليتان بعد يوم واحد من إيقاف 35 مهاجراً سرياً كلهم تونسيون على مركب صيد بسواحل قرقنة.ورغم تشديد الدول الأوروبية من دورياتها في البحر المتوسط، إلا أن قوارب المهاجرين تستمر في التسلل خلسة انطلاقاً من سواحل ليبيا وتونس.يذكر أن برلمان تونس صادق في يوليو (تموز) الماضي على قانون يمنع الإتجار بالبشر مما يسمح للسلطات بتعزيز الجهود الدولية في مكافحة عمليات الهجرة السرية عبر البحار والحدود البرية.


الخبر بالتفاصيل والصور



أوقفت الوحدات البحرية التونسية نحو 150 من المهاجرين السريين خلال يومين فقط مع إحباطها لثالث محاولة لاجتياز البحر عبر سواحلها.

وأفادت وزارة الداخلية أنها أحبطت يوم أمس الخميس، محاولتين للهجرة خلسة عبر البحر حيث أوقفت في المحاولة الأولى 72 شخصاً، من بينهم أجنبي، كانوا على متن مركب صيد في سواحل جزيرة قرقنة، قبالة سواحل مدينة صفاقس وسط تونس.

واحتجزت الوحدات البحرية في نفس اليوم بسواحل قرقنة مركب صيد آخر على متنه 41 شخصاً، بينهم تونسيون وأفارقة، كانوا يعتزمون الهجرة إلى السواحل الإيطالية.

وتأتي العمليتان بعد يوم واحد من إيقاف 35 مهاجراً سرياً كلهم تونسيون على مركب صيد بسواحل قرقنة.

ورغم تشديد الدول الأوروبية من دورياتها في البحر المتوسط، إلا أن قوارب المهاجرين تستمر في التسلل خلسة انطلاقاً من سواحل ليبيا وتونس.

يذكر أن برلمان تونس صادق في يوليو (تموز) الماضي على قانون يمنع الإتجار بالبشر مما يسمح للسلطات بتعزيز الجهود الدولية في مكافحة عمليات الهجرة السرية عبر البحار والحدود البرية.

رابط المصدر: البحرية التونسية توقف نحو 150 مهاجراً خلال يومين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً