مجموعة دعم سوريا تفشل باستعادة وقف إطلاق النار

أخفقت الجهود الدبلوماسية لاستعادة وقف إطلاق النار في سوريا في وقت متأخر من أمس الخميس، وسط عودة قافلات المساعدات الإنسانية مجدداً داخل البلاد للمرة الأولى منذ وقع هجوم دموي على

قافلة مساعدات أممية في وقت سابق من الأسبوع الحالي. وكان ذلك الهجوم الذي وقع يوم الإثنين تسبب في مقتل 21 شخصاً وتدمير 18 شاحنة مساعدات وحمولتها، مما أجبر الأمم المتحدة على إيقاف قوافل المساعدات، في الوقت الذي ازدادت التوترات فيه بين روسيا والولايات المتحدة، حيث ألقت واشنطن باللائمة على موسكو في القصف.وذكر وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أنه مصمم على استعادة وقف إطلاق النار في سوريا، داعياً الحكومة السورية وروسيا إلى “القيام بدورهما” من أجل تخفيف معاناة الشعب السوري.وقال كيري بعد عدم تمكن المجموعة الدولية لدعم سوريا من الاتفاق على طريقة لاستعادة وقف إطلاق النار: “لست أقل إصراراً مما كنت عليه بالأمس، إلا إنني أكثر إحباطاً”، وأوضح أنه: “إذا عاد إلينا الروس باقتراحات بناءة، سنصغي”.وقال المبعوث الأممي لسوريا، ستيفان دي ميستورا إنه كان “اجتماعاً طويلاً يبعث على الألم وصعباً ومحبطاً”، مشيراً إلى أن “الساعات والأيام المقبلة مهمة من أجل النجاح التام أو الإخفاق التام”.وأضاف دي ميستورا: “تتمثل الأخبار الجيدة في اتفاق كل من روسيا وأمريكا على الاستمرار بشكل مكثف في العمل على التوصل لوقف محتمل لإطلاق النار”.وقال وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، إن “أعضاء المجموعة أعربوا عن “استحسانهم بشدة” لتوصية الولايات المتحدة بحظر الطيران مؤقتا فوق بعض المناطق في سوريا”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أخفقت الجهود الدبلوماسية لاستعادة وقف إطلاق النار في سوريا في وقت متأخر من أمس الخميس، وسط عودة قافلات المساعدات الإنسانية مجدداً داخل البلاد للمرة الأولى منذ وقع هجوم دموي على قافلة مساعدات أممية في وقت سابق من الأسبوع الحالي.

وكان ذلك الهجوم الذي وقع يوم الإثنين تسبب في مقتل 21 شخصاً وتدمير 18 شاحنة مساعدات وحمولتها، مما أجبر الأمم المتحدة على إيقاف قوافل المساعدات، في الوقت الذي ازدادت التوترات فيه بين روسيا والولايات المتحدة، حيث ألقت واشنطن باللائمة على موسكو في القصف.

وذكر وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أنه مصمم على استعادة وقف إطلاق النار في سوريا، داعياً الحكومة السورية وروسيا إلى “القيام بدورهما” من أجل تخفيف معاناة الشعب السوري.

وقال كيري بعد عدم تمكن المجموعة الدولية لدعم سوريا من الاتفاق على طريقة لاستعادة وقف إطلاق النار: “لست أقل إصراراً مما كنت عليه بالأمس، إلا إنني أكثر إحباطاً”، وأوضح أنه: “إذا عاد إلينا الروس باقتراحات بناءة، سنصغي”.

وقال المبعوث الأممي لسوريا، ستيفان دي ميستورا إنه كان “اجتماعاً طويلاً يبعث على الألم وصعباً ومحبطاً”، مشيراً إلى أن “الساعات والأيام المقبلة مهمة من أجل النجاح التام أو الإخفاق التام”.

وأضاف دي ميستورا: “تتمثل الأخبار الجيدة في اتفاق كل من روسيا وأمريكا على الاستمرار بشكل مكثف في العمل على التوصل لوقف محتمل لإطلاق النار”.

وقال وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، إن “أعضاء المجموعة أعربوا عن “استحسانهم بشدة” لتوصية الولايات المتحدة بحظر الطيران مؤقتا فوق بعض المناطق في سوريا”.

رابط المصدر: مجموعة دعم سوريا تفشل باستعادة وقف إطلاق النار

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً