زوارق أبوظبي ثالثاً في فورمولا القارات بشانغهاي

صورة بحضور سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، توج فريق أبوظبي في المركز الثالث في كأس القارات

لزوارق الفورمولا والتي أقيمت في مدينة شانغهاي الصينية على بحيرة ديشوي، بمشاركة ستة عشر زورقاً تمثل ثماني جنسيات مختلفة، وتفوق ابنا الإمارات راشد القمزي وراشد الطاير من خلال المنافسة التي أقيمت على مدار يومين لكي يتوجا في النهاية في المركز الثالث على مستوى البطولة. وشهد سموه السباق الختامي للجولة والذي أقيم مساء أمس، حيث جاءت نتيجة فريق أبوظبي في المجموع ليحرز المركز الثالث، وتوج بالمركز الأول الفريق الروسي في حين حل في المركز الثاني الفريق الأمريكي، وكان فريق أبوظبي قد أحرز 99 نقطة من خلال مشوار البطولة وبفارق نقطة واحدة فقط عن الوصيف الفريق الأمريكي والذي أحرز 100 نقطة. حضر مراسم تتويج الفريق ابراهيم المنصوري قنصل عام دولة الإمارات العربية المتحدة لدى شنغهاي. جاء فوز فريق أبوظبي بعد منافسة قوية استمرت من خلال كافة مراحل البطولة والتي أقيمت على مدار يومين، كما نجح من خلال المنافسة في إحراز وتحقيق المركز الأول في سباق الماتش ريس عن طريق المتألق راشد القمزي. فوز من جهته، بارك سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، للأبطال الفوز وحصد المركز الأول في سباق الماتش ريس، كما هنأ سموه فريق أبوظبي والمتسابقين بالحصول على المركز الثالث في الترتيب العام لمنافسات كأس القارات، وقال: تابعنا مراحل السباق الختامي وشاهدنا كيف قارع أبناؤنا المخضرمين والكبار من خلال هذه البطولة، وإحراز لقب الماتش ريس والتفوق في المركز الثالث في المجمل هو انجاز يحسب للأبطال، ويحسب لفريق أبوظبي متعدد المشاركات والحاضر في كافة البطولات. وأكد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، أن أبطال الإمارات قد أثبتوا قوة معدنهم ومهارتهم في مياه الصين بعد الفوز بالمركز الثالث عن البطولة والتتويج بلقب الماتش ريس وقال سموه: نفخر بأن لدينا هذه المواهب الشابة التي استطاعت أن تتوج بجدارة من خلال المنافسة القوية، وشهدنا السباق واستمتعنا بقدرات أبطال الإمارات من خلال سباقات الزوارق السريعة، وفي وجود هؤلاء الشبان فإن الألقاب والمراكز الأولى والميداليات لن تتوقف وستحصد رياضة الإمارات التفوق والأفضل دوماً من خلال تميز وتفوق فريق أبوظبي. كما عبر سموه عن أن الرياضة بشكل عام في الإمارات قد وجدت التفوق والتميز من خلال توفير القيادة الرشيدة للبيئة الصحية المناسبة لكي تنمو الرياضة ويتفوق بالتالي أبناء الإمارات في الرياضات الفردية والجماعية المختلفة. وشدد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، على أن يكون للإمارات حضور عالمي وقوي دوماً في كل المنافسات والتحديات البحرية حيث قال: يحرص فريق أبوظبي على أن يكون له حضور دائم من خلال كل المنافسات العالمية، ولا يكتفي فريقنا بمجرد المشاركة والحضور فقط، بل حصد المراكز الأولى والوصول لمنصات التتويج مثلما شاهدنا في هذه الجولة مع تألق أبناء الإمارات، نحن في حاجة إلى أن يكون لدينا مثل هذه الفرق والتي تبرز القوة والمهارة والتفوق للإمارات في حقل الرياضات البحرية. متابعة من جهته، أكد سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي أن حضور ومتابعة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان للسباق ودعم فريق أبوظبي كان أروع تكريم حصده الفريق بمعنى الكلمة من خلال المشاركة في هذه الجولة، وقال: كان لحضور سموه ومتابعة السباق والفريق أثر كبير لدى كل أعضاء فريق أبوظبي، بوجود وبدعم قيادتنا الرشيدة دوماً وحضورها في كافة المنافسات فإن ذلك دليل على أن رياضة الإمارات بخير وستظل كذلك بإذن الله. وعن إحراز المركز الثالث في الترتيب العام للبطولة قال الرميثي: متسابقونا كانوا على الوعد وحققوا التفوق من خلال المشاركة، كنا نطمح بكل تأكيد لنتيجة أفضل ولكن حصد المركز الثالث هو نتيجة لا يستهان بها وخاصة مع مشاركة الكثير من المخضرمين والأبطال، حصدنا التفوق واحترام بقية الفرق، والأهم أننا رفعنا اسم الإمارات عالياً كالمعتاد. تشجيع أكد المتسابق راشد الطاير، أن مقابلة ومصافحة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان قبل بدء السباق كان لها تأثير كبير على نفسيتهم كمتسابقين حيث قدمت لهم دعما معنوياً كبيراً، وقال: تشجيع سموه قبل بدء السباق ألهمنا لتحقيق الفوز، ودائما ما يكون لهذه اللفتات المعنوية تأثير كبير، عزمنا أنا وراشد القمزي على أن نبذل كل الجهد من خلال السباقات أجمع، وقد حدث ذلك لكي نتوج في الختام بالمركز الثالث عن الترتيب العام. القمزي: حققنا الهدف الذي شاركنا من أجله عبّر راشد القمزي نجم فريق أبوظبي عن سعادته الكبيرة بالتتويج بالمركز الثالث في الترتيب العام لكأس القارات وقال: حققنا الهدف الذي شاركنا من أجله وهو اعتلاء منصة التتويج والوصول للمقدمة من خلال المنافسة، كنا نسعى لتحقيق الأفضل وبذلنا جهدنا ولكن كما هو معروف فإن المنافسة في كأس القارات لها اعتبارات خاصة من خلال توزيع الزوارق والعوامل الأخرى، المهم أننا وضعنا اسم الإمارات في المقدمة. التحدي المقبل في الصين ينتظر فريق أبوظبي تحدياً جديداً في جمهورية الصين الشعبية حيث سيعود مجدداً الأسبوع المقبل وفي مدينة ليوزهو بالتحديد، والتي ستشهد انطلاق منافسات الجولة الخامسة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا1 والتي يشارك من خلالها فريق أبوظبي عبر المخضرم ثاني القمزي وأليكس كاريلا، كما يشارك كل من راشد القمزي ومحمد المحيربي في منافسات الفورمولا4 في نفس البطولة التي تقام من الأول وحتى الثالث من أكتوبرالمقبل. توجيه خبرة المحيربي تسهم في الفوز ساهمت جهود المتسابق الاحتياطي محمد المحيربي، والذي قام بتوجيه زميله الطاير من خلال الراديو مان، في صناعة الفوز على مياه ديشوي لفريق أبوظبي، إضافة إلى توجيه ناصر الظاهري أيضاً للمتسابق راشد القمزي، وكان المحيربي قد وقف أيضاً من خلال كل مراحل المشاركة سواء في اختيار المراوح بالنسبة للزوارق، أو إعداد الزوارق طوال السباقات المختلفة، وهو ما يثبت أن قدرات أبناء الإمارات تصنع المستحيل . كفاءة الندية تظهر في كأس القارات كانت الندية هي العنصر الأساسي في منافسات كأس القارات، حيث انه لم يكن لأي فريق علو كعب على الآخر بحكم أن كافة الفرق قد استلمت الزوارق من قبل اللجنة المنظمة قبل انطلاق المسابقة بيوم وبالقرعة، وتمتلك كافة الزوارق نفس الكفاءة والقوة حيث انها إحدى قواعد المشاركة والمسابقة في كأس القارات، ويفرق بين الزوارق فقط مهارة وخبرة المتسابق.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

بحضور سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، توج فريق أبوظبي في المركز الثالث في كأس القارات لزوارق الفورمولا والتي أقيمت في مدينة شانغهاي الصينية على بحيرة ديشوي، بمشاركة ستة عشر زورقاً تمثل ثماني جنسيات مختلفة، وتفوق ابنا الإمارات راشد القمزي وراشد الطاير من خلال المنافسة التي أقيمت على مدار يومين لكي يتوجا في النهاية في المركز الثالث على مستوى البطولة.

وشهد سموه السباق الختامي للجولة والذي أقيم مساء أمس، حيث جاءت نتيجة فريق أبوظبي في المجموع ليحرز المركز الثالث، وتوج بالمركز الأول الفريق الروسي في حين حل في المركز الثاني الفريق الأمريكي، وكان فريق أبوظبي قد أحرز 99 نقطة من خلال مشوار البطولة وبفارق نقطة واحدة فقط عن الوصيف الفريق الأمريكي والذي أحرز 100 نقطة. حضر مراسم تتويج الفريق ابراهيم المنصوري قنصل عام دولة الإمارات العربية المتحدة لدى شنغهاي.

جاء فوز فريق أبوظبي بعد منافسة قوية استمرت من خلال كافة مراحل البطولة والتي أقيمت على مدار يومين، كما نجح من خلال المنافسة في إحراز وتحقيق المركز الأول في سباق الماتش ريس عن طريق المتألق راشد القمزي.

فوز

من جهته، بارك سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، للأبطال الفوز وحصد المركز الأول في سباق الماتش ريس، كما هنأ سموه فريق أبوظبي والمتسابقين بالحصول على المركز الثالث في الترتيب العام لمنافسات كأس القارات، وقال: تابعنا مراحل السباق الختامي وشاهدنا كيف قارع أبناؤنا المخضرمين والكبار من خلال هذه البطولة، وإحراز لقب الماتش ريس والتفوق في المركز الثالث في المجمل هو انجاز يحسب للأبطال، ويحسب لفريق أبوظبي متعدد المشاركات والحاضر في كافة البطولات.

وأكد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، أن أبطال الإمارات قد أثبتوا قوة معدنهم ومهارتهم في مياه الصين بعد الفوز بالمركز الثالث عن البطولة والتتويج بلقب الماتش ريس وقال سموه: نفخر بأن لدينا هذه المواهب الشابة التي استطاعت أن تتوج بجدارة من خلال المنافسة القوية، وشهدنا السباق واستمتعنا بقدرات أبطال الإمارات من خلال سباقات الزوارق السريعة، وفي وجود هؤلاء الشبان فإن الألقاب والمراكز الأولى والميداليات لن تتوقف وستحصد رياضة الإمارات التفوق والأفضل دوماً من خلال تميز وتفوق فريق أبوظبي.

كما عبر سموه عن أن الرياضة بشكل عام في الإمارات قد وجدت التفوق والتميز من خلال توفير القيادة الرشيدة للبيئة الصحية المناسبة لكي تنمو الرياضة ويتفوق بالتالي أبناء الإمارات في الرياضات الفردية والجماعية المختلفة.

وشدد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، على أن يكون للإمارات حضور عالمي وقوي دوماً في كل المنافسات والتحديات البحرية حيث قال: يحرص فريق أبوظبي على أن يكون له حضور دائم من خلال كل المنافسات العالمية، ولا يكتفي فريقنا بمجرد المشاركة والحضور فقط، بل حصد المراكز الأولى والوصول لمنصات التتويج مثلما شاهدنا في هذه الجولة مع تألق أبناء الإمارات، نحن في حاجة إلى أن يكون لدينا مثل هذه الفرق والتي تبرز القوة والمهارة والتفوق للإمارات في حقل الرياضات البحرية.

متابعة

من جهته، أكد سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي أن حضور ومتابعة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان للسباق ودعم فريق أبوظبي كان أروع تكريم حصده الفريق بمعنى الكلمة من خلال المشاركة في هذه الجولة، وقال: كان لحضور سموه ومتابعة السباق والفريق أثر كبير لدى كل أعضاء فريق أبوظبي، بوجود وبدعم قيادتنا الرشيدة دوماً وحضورها في كافة المنافسات فإن ذلك دليل على أن رياضة الإمارات بخير وستظل كذلك بإذن الله.

وعن إحراز المركز الثالث في الترتيب العام للبطولة قال الرميثي: متسابقونا كانوا على الوعد وحققوا التفوق من خلال المشاركة، كنا نطمح بكل تأكيد لنتيجة أفضل ولكن حصد المركز الثالث هو نتيجة لا يستهان بها وخاصة مع مشاركة الكثير من المخضرمين والأبطال، حصدنا التفوق واحترام بقية الفرق، والأهم أننا رفعنا اسم الإمارات عالياً كالمعتاد.

تشجيع

أكد المتسابق راشد الطاير، أن مقابلة ومصافحة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان قبل بدء السباق كان لها تأثير كبير على نفسيتهم كمتسابقين حيث قدمت لهم دعما معنوياً كبيراً، وقال: تشجيع سموه قبل بدء السباق ألهمنا لتحقيق الفوز، ودائما ما يكون لهذه اللفتات المعنوية تأثير كبير، عزمنا أنا وراشد القمزي على أن نبذل كل الجهد من خلال السباقات أجمع، وقد حدث ذلك لكي نتوج في الختام بالمركز الثالث عن الترتيب العام.

القمزي: حققنا الهدف الذي شاركنا من أجله

عبّر راشد القمزي نجم فريق أبوظبي عن سعادته الكبيرة بالتتويج بالمركز الثالث في الترتيب العام لكأس القارات وقال: حققنا الهدف الذي شاركنا من أجله وهو اعتلاء منصة التتويج والوصول للمقدمة من خلال المنافسة، كنا نسعى لتحقيق الأفضل وبذلنا جهدنا ولكن كما هو معروف فإن المنافسة في كأس القارات لها اعتبارات خاصة من خلال توزيع الزوارق والعوامل الأخرى، المهم أننا وضعنا اسم الإمارات في المقدمة.

التحدي المقبل في الصين

ينتظر فريق أبوظبي تحدياً جديداً في جمهورية الصين الشعبية حيث سيعود مجدداً الأسبوع المقبل وفي مدينة ليوزهو بالتحديد، والتي ستشهد انطلاق منافسات الجولة الخامسة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا1 والتي يشارك من خلالها فريق أبوظبي عبر المخضرم ثاني القمزي وأليكس كاريلا، كما يشارك كل من راشد القمزي ومحمد المحيربي في منافسات الفورمولا4 في نفس البطولة التي تقام من الأول وحتى الثالث من أكتوبرالمقبل.

توجيه

خبرة المحيربي تسهم في الفوز

ساهمت جهود المتسابق الاحتياطي محمد المحيربي، والذي قام بتوجيه زميله الطاير من خلال الراديو مان، في صناعة الفوز على مياه ديشوي لفريق أبوظبي، إضافة إلى توجيه ناصر الظاهري أيضاً للمتسابق راشد القمزي، وكان المحيربي قد وقف أيضاً من خلال كل مراحل المشاركة سواء في اختيار المراوح بالنسبة للزوارق، أو إعداد الزوارق طوال السباقات المختلفة، وهو ما يثبت أن قدرات أبناء الإمارات تصنع المستحيل .

كفاءة

الندية تظهر في كأس القارات

كانت الندية هي العنصر الأساسي في منافسات كأس القارات، حيث انه لم يكن لأي فريق علو كعب على الآخر بحكم أن كافة الفرق قد استلمت الزوارق من قبل اللجنة المنظمة قبل انطلاق المسابقة بيوم وبالقرعة، وتمتلك كافة الزوارق نفس الكفاءة والقوة حيث انها إحدى قواعد المشاركة والمسابقة في كأس القارات، ويفرق بين الزوارق فقط مهارة وخبرة المتسابق.

رابط المصدر: زوارق أبوظبي ثالثاً في فورمولا القارات بشانغهاي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً