مطبعة «زايد العليا» تزود جامعة زايد بمناهج على طريقة «برايل»

طباعة المنهج بطريقة «برايل» تساعد الطلبة المكفوفين في الاعتماد على أنفسهم. من المصدر أنجزت مطبعة المكفوفين، التابعة لمؤسّسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة، طباعة منهج الرياضيات الخاص ببرنامج التعليم الأساسي في جامعة زايد بطريقة «برايل»، باستخدام النظام الأميركي (النميث) لرموز الرياضيات والعلوم، بهدف دعم العملية الأكاديمية

للطلبة من ذوي الإعاقة البصرية في الجامعات، وتوفير المواد التعليمية الأكاديمية بطريقة «برايل» لهم، بالإضافة إلى تقديم دورات تدريبية للطلبة المكفوفين على كيفية التعامل مع المنهج، وكيفية كتابة وقراءة الرموز المستخدمة بقواعدها السليمة. وقالت مديرة مطبعة المكفوفين، ناعمة عبدالرحمن المنصوري، خلال تسليم منهج الرياضيات بطريقة «برايل» إلى وفد من جامعة زايد برئاسة مديرة إدارة التسهيلات الطلابية في الجامعة، فاطمة القاسمي، إن طباعة المنهج بطريقة «برايل» تأتي في إطار جهود مؤسسة زايد العليا للرّعاية الإنسانيّة، لدمج كل فئات ذوي الإعاقة، لاسيما ذوي التحديات البصرية في المؤسسات التعليمية. وأوضحت أنّ زيارة وفد جامعة زايد لاستلام المنهج لمقرّ مركز مطبعة المكفوفين، تأتي في إطار حرص الجهتين على فتح آفاق التعاون المشترك بينهما، مشيرةً إلى أنّ مطبعة المكفوفين تسعى إلى تعميق التعاون مع مختلف المؤسسات التعليمية في الدولة، حرصاً على تقديم الخدمات النوعيّة والمتميّزة لذوي الإعاقة البصرية. وأشارت المنصوري إلى أن مؤسّسة زايد العليا حريصة على تقديم خدمات الطباعة بطريقة «برايل»، لضمان تقديم الخدمات بمعايير ذات جودة عالمية، من خلال طباعة هذه المواد التعليمية بأحدث الطابعات العالمية والبرامج المتخصصة الحديثة، على يد كوادر متخصصة ومؤهلة لهذا النظام. من جهتها، أشادت فاطمة القاسمي بالتعاون الاستثنائي لمؤسّسة زايد العليا وتجاوبها السريع مع مبادرة الجامعة بطلب تحويل كتب الرياضيات إلى طريقة «برايل» النظام الأميركي (Nemeth)، وتدريب الطلبة على هذا النظام، معتبرة أن هذه التجربة من أهم إنجازات إدارة التسهيلات الطلابية، وخطوة أساسية لضمان التطور الأكاديمي للطلبة ذوي الإعاقة البصرية. وتشجع كل جامعات الدولة المعنية على التواصل مع مؤسسة زايد العليا، وعرض احتياجاتهم للطلبة ذوي الإعاقة البصرية. من جانبها، قالت الطالبة عهود الزري، إحدى المستفيدات من منهج الرياضيات في جامعة زايد كونها كفيفة: «لقد تعلمت أساسيات الرياضيات، وكيفية قراءة معادلات الرياضيات بشكل صحيح، وتم إعداد المنهج لي بطريقة مبسطة وسهلة وبصورة إبداعية»، مضيفة أن الدكتورة شرحت المادة بصورة عامة، وتعاون معها الجميع في هذه التجربة. وأضافت: «التجربة كان لها أثر إيجابي في دراستي»، موضحة أنها تعتبر المرة الأولى، خلال مسيرتها الدراسية، التي تعتمد فيها على نفسها، في قراءة وكتابة المعادلات والصيغ الرياضية.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • طباعة المنهج بطريقة «برايل» تساعد الطلبة المكفوفين في الاعتماد على أنفسهم. من المصدر

أنجزت مطبعة المكفوفين، التابعة لمؤسّسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة، طباعة منهج الرياضيات الخاص ببرنامج التعليم الأساسي في جامعة زايد بطريقة «برايل»، باستخدام النظام الأميركي (النميث) لرموز الرياضيات والعلوم، بهدف دعم العملية الأكاديمية للطلبة من ذوي الإعاقة البصرية في الجامعات، وتوفير المواد التعليمية الأكاديمية بطريقة «برايل» لهم، بالإضافة إلى تقديم دورات تدريبية للطلبة المكفوفين على كيفية التعامل مع المنهج، وكيفية كتابة وقراءة الرموز المستخدمة بقواعدها السليمة. وقالت مديرة مطبعة المكفوفين، ناعمة عبدالرحمن المنصوري، خلال تسليم منهج الرياضيات بطريقة «برايل» إلى وفد من جامعة زايد برئاسة مديرة إدارة التسهيلات الطلابية في الجامعة، فاطمة القاسمي، إن طباعة المنهج بطريقة «برايل» تأتي في إطار جهود مؤسسة زايد العليا للرّعاية الإنسانيّة، لدمج كل فئات ذوي الإعاقة، لاسيما ذوي التحديات البصرية في المؤسسات التعليمية.

وأوضحت أنّ زيارة وفد جامعة زايد لاستلام المنهج لمقرّ مركز مطبعة المكفوفين، تأتي في إطار حرص الجهتين على فتح آفاق التعاون المشترك بينهما، مشيرةً إلى أنّ مطبعة المكفوفين تسعى إلى تعميق التعاون مع مختلف المؤسسات التعليمية في الدولة، حرصاً على تقديم الخدمات النوعيّة والمتميّزة لذوي الإعاقة البصرية. وأشارت المنصوري إلى أن مؤسّسة زايد العليا حريصة على تقديم خدمات الطباعة بطريقة «برايل»، لضمان تقديم الخدمات بمعايير ذات جودة عالمية، من خلال طباعة هذه المواد التعليمية بأحدث الطابعات العالمية والبرامج المتخصصة الحديثة، على يد كوادر متخصصة ومؤهلة لهذا النظام.

من جهتها، أشادت فاطمة القاسمي بالتعاون الاستثنائي لمؤسّسة زايد العليا وتجاوبها السريع مع مبادرة الجامعة بطلب تحويل كتب الرياضيات إلى طريقة «برايل» النظام الأميركي (Nemeth)، وتدريب الطلبة على هذا النظام، معتبرة أن هذه التجربة من أهم إنجازات إدارة التسهيلات الطلابية، وخطوة أساسية لضمان التطور الأكاديمي للطلبة ذوي الإعاقة البصرية.

وتشجع كل جامعات الدولة المعنية على التواصل مع مؤسسة زايد العليا، وعرض احتياجاتهم للطلبة ذوي الإعاقة البصرية.

من جانبها، قالت الطالبة عهود الزري، إحدى المستفيدات من منهج الرياضيات في جامعة زايد كونها كفيفة: «لقد تعلمت أساسيات الرياضيات، وكيفية قراءة معادلات الرياضيات بشكل صحيح، وتم إعداد المنهج لي بطريقة مبسطة وسهلة وبصورة إبداعية»، مضيفة أن الدكتورة شرحت المادة بصورة عامة، وتعاون معها الجميع في هذه التجربة.

وأضافت: «التجربة كان لها أثر إيجابي في دراستي»، موضحة أنها تعتبر المرة الأولى، خلال مسيرتها الدراسية، التي تعتمد فيها على نفسها، في قراءة وكتابة المعادلات والصيغ الرياضية.

رابط المصدر: مطبعة «زايد العليا» تزود جامعة زايد بمناهج على طريقة «برايل»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً