«الإمارات لبيوت الشباب»: الأديان السماوية تدعو لتحقيق السلام

أكدت فقرات ومناشط احتفال جمعية الإمارات لبيوت الشباب أمس الأول، في مقر الجمعية بدبي أن جميع الأديان السماوية تدعو إلى تحقيق السلام وخاصة ديننا الإسلامي الحنيف.وأعلنت الجمعية شعار «النوم بسلام» ببيوتها المنتشرة بالدولة أسوة باتخاذ الاتحاد الدولي لجمعيات بيوت الشباب شعار «النوم بسلام» في جميع بيوت شباب العالم.ونظمت

الجمعية الاحتفال تحت رعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، بمناسبة يوم السلام العالمي والذي أعلنته الأمم المتحدة يوم 21 سبتمبر/‏أيلول، من كل عام لتعزيز مُثل وقيم السلام في أوساط الأمم والشعوب وتخلل الحفل العديد من الفقرات والعروض الفنية. وشارك في تقديم فقرات الحفل القيادة العامة لشرطة دبي، القيادة العامة لشرطة الشارقة، منطقة الشارقة الطبية، جمعية متطوعي الإمارات، مجموعة فخر الوطن، متحف الشارقة البحري، مدرسة دبي الوطنية، مدرسة شمس الأصيل، الذين كرمتهم الجمعية، كما كرمت فرسان الإرادة الذين حصدوا الميداليات المتنوعة في دورة الألعاب البارلمبية في ريو دي جانيور 2016.وحضر المناشط القنصل الأمريكي في دبي رايان دي كارنيس، الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة خالد بن عيسى المدفع، رئيس مجلس إدارة نادي دبي للمعاقين ثاني جمعة ثاني بن رقاد، الأمين العام لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي أحمد المنصوري، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لبيوت الشباب جاسم علي عبدالله رجب، وعضو مجلس الإدارة رئيس الأنشطة والفعاليات عبدالعزيز الأفخم، المدير التنفيذي لجمعية الإمارات لبيوت الشباب حسن منسي.من جهته أشاد الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة خالد المدفع بالمنظمين والقائمين على الحفل في اليوم العالمي للسلام، لجهدهم وتميزهم بالعمل بتوجيهات القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأصحاب السمو حكام الإمارات الذين رسخوا قيم التسامح ومشوا على نهج مؤسس دولة الإمارات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أسس لدولة الإمارات الأمن والأمان والتسامح.وأوضح رئيس مجلس الإدارة جاسم علي عبدالله رجب أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حرصت على ترسيخ فكر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ودعوته الدائمة إلى السلام العالمي والتعايش السلمي بين شعوب العالم أجمع.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أكدت فقرات ومناشط احتفال جمعية الإمارات لبيوت الشباب أمس الأول، في مقر الجمعية بدبي أن جميع الأديان السماوية تدعو إلى تحقيق السلام وخاصة ديننا الإسلامي الحنيف.
وأعلنت الجمعية شعار «النوم بسلام» ببيوتها المنتشرة بالدولة أسوة باتخاذ الاتحاد الدولي لجمعيات بيوت الشباب شعار «النوم بسلام» في جميع بيوت شباب العالم.
ونظمت الجمعية الاحتفال تحت رعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، بمناسبة يوم السلام العالمي والذي أعلنته الأمم المتحدة يوم 21 سبتمبر/‏أيلول، من كل عام لتعزيز مُثل وقيم السلام في أوساط الأمم والشعوب وتخلل الحفل العديد من الفقرات والعروض الفنية.
وشارك في تقديم فقرات الحفل القيادة العامة لشرطة دبي، القيادة العامة لشرطة الشارقة، منطقة الشارقة الطبية، جمعية متطوعي الإمارات، مجموعة فخر الوطن، متحف الشارقة البحري، مدرسة دبي الوطنية، مدرسة شمس الأصيل، الذين كرمتهم الجمعية، كما كرمت فرسان الإرادة الذين حصدوا الميداليات المتنوعة في دورة الألعاب البارلمبية في ريو دي جانيور 2016.
وحضر المناشط القنصل الأمريكي في دبي رايان دي كارنيس، الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة خالد بن عيسى المدفع، رئيس مجلس إدارة نادي دبي للمعاقين ثاني جمعة ثاني بن رقاد، الأمين العام لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي أحمد المنصوري، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لبيوت الشباب جاسم علي عبدالله رجب، وعضو مجلس الإدارة رئيس الأنشطة والفعاليات عبدالعزيز الأفخم، المدير التنفيذي لجمعية الإمارات لبيوت الشباب حسن منسي.
من جهته أشاد الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة خالد المدفع بالمنظمين والقائمين على الحفل في اليوم العالمي للسلام، لجهدهم وتميزهم بالعمل بتوجيهات القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأصحاب السمو حكام الإمارات الذين رسخوا قيم التسامح ومشوا على نهج مؤسس دولة الإمارات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أسس لدولة الإمارات الأمن والأمان والتسامح.
وأوضح رئيس مجلس الإدارة جاسم علي عبدالله رجب أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حرصت على ترسيخ فكر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ودعوته الدائمة إلى السلام العالمي والتعايش السلمي بين شعوب العالم أجمع.

رابط المصدر: «الإمارات لبيوت الشباب»: الأديان السماوية تدعو لتحقيق السلام

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً