يوتيوب تطلق برنامج مبدعي يوتيوب للتغيير

أطلقت منصة مشاركة الفيديو “يوتيوب” أمس الخميس برنامجاً عالمياً يحمل اسم “مبدعي يوتيوب للتغيير” ” YouTube Creators for Change” وذلك بهدف إيصال صوت الأشخاص الذين يشكلون قدوة على المنصة إلى العالم. وقالت يوتيوب على مدونتها الرسمية “في الوقت الذي ينظر فيها البعض لشبكة الإنترنت على أنها وسيلةً لتغذية الانقسام وانعدام

الثقة بين الناس، فنحن نود في المقابل أن نوضح مدى قدرة منصة يوتيوب في التأثير إيجابياً على المجتمع. ولهذا نقدم اليوم برنامجاً عالمياً جديداً باسم، مبدعي يوتيوب للتغيير “YouTube Creators for Change”، بالإضافة إلى تخصيص موارد ومنح جديدة لإحداث التغيير الاجتماعي المنشود”. وأضافت يوتيوب “يعتبر برنامج مبدعي يوتيوب للتغيير مبادرة جديدة تهدف إلى إيصال صوت الأشخاص الذين يشكلون قدوة في سعيهم لمعالجة القضايا الاجتماعية الصعبة عبر قنواتهم على يوتيوب. وتتنوع هذه القضايا بين مكافحة انتشار المحتوى الذي يحض على الكراهية، ومحاربة ظاهرتي الخوف من الأجانب والتطرف، والعمل على تعزيز روح التعاطف والتسامح بين الناس. وسيعمل ستة منشئ محتوى على يوتيوب من جميع أنحاء العالم كسفراء لهذا البرنامج” واختارت يوتيوب ناتالي تران من أستراليا، عبدل ان فراي من بلجيكا، نيلام فاروق من ألمانيا، عمر حسين من المملكة العربية السعودية، بارس اوزكان من تركيا، وحمزة أرشاد من المملكة المتحدة، كأول ستة سفراء لبرنامجها الجديد، كما أكدت أنها ستعلن عن سفراء جدد لبرنامجها في المستقبل القريب. وسيعمل هؤلاء السفراء اعتباراً من العام المقبل على رفع مستوى وعي المشاهدين بالقضايا الاجتماعية وتعزيز الحوار المثمر بشأنها من خلال مقاطع الفيديو التي يقدمونها. كما سيقوم السفراء باستكشاف وتمكين صانعي المحتوى الواعدين الذين يودون بدورهم تناول هذه المواضيع المهمة في إنتاجاتهم. وأكدت يوتيوب التزامها بتقديم مليون دولار أمريكي على شكل منح للمعدات والإنتاج كجزء من برنامج مبدعي يوتيوب للتغيير بهدف دعم وإيصال هذه الأصوات الجريئة إلى العالم، بالإضافة إلى مواصلة التعاون مع المنظمات غير الحكـومية والمدارس وشركات الإعلام حول العالم لإطلاق المزيد من البرامج المحلية كجزء من مبادرة مبدعي يوتيوب للتغيير. وتأمل يوتيوب أن تسهم هذه المبادرة الجديدة في تعزيز مكانة يوتيوب كمنصة تتيح للجميع التعبير عن آرائهم، وتسمح لأي شخص كان باستخدام مقاطع الفيديو كقوة مؤثرة لإحداث تغيير إيجابي في المجتمع. جدير بالذكر أن منصة يوتيوب قد أطلقت في فرنسا مؤخراً برنامجاً ضم أكثر من 700 مشارك قاموا بصناعة 140 مقطع فيديو حول “الأخوّة” وذلك ضمن إسهاماتها في دعم المبادرات والمنظمات غير الربحية التي تعمل على تعزيز الاندماج بين الناس والحوار بين الثقافات.


الخبر بالتفاصيل والصور


أطلقت منصة مشاركة الفيديو “يوتيوب” أمس الخميس برنامجاً عالمياً يحمل اسم “مبدعي يوتيوب للتغيير” ” YouTube Creators for Change” وذلك بهدف إيصال صوت الأشخاص الذين يشكلون قدوة على المنصة إلى العالم.

وقالت يوتيوب على مدونتها الرسمية “في الوقت الذي ينظر فيها البعض لشبكة الإنترنت على أنها وسيلةً لتغذية الانقسام وانعدام الثقة بين الناس، فنحن نود في المقابل أن نوضح مدى قدرة منصة يوتيوب في التأثير إيجابياً على المجتمع. ولهذا نقدم اليوم برنامجاً عالمياً جديداً باسم، مبدعي يوتيوب للتغيير “YouTube Creators for Change”، بالإضافة إلى تخصيص موارد ومنح جديدة لإحداث التغيير الاجتماعي المنشود”.

وأضافت يوتيوب “يعتبر برنامج مبدعي يوتيوب للتغيير مبادرة جديدة تهدف إلى إيصال صوت الأشخاص الذين يشكلون قدوة في سعيهم لمعالجة القضايا الاجتماعية الصعبة عبر قنواتهم على يوتيوب. وتتنوع هذه القضايا بين مكافحة انتشار المحتوى الذي يحض على الكراهية، ومحاربة ظاهرتي الخوف من الأجانب والتطرف، والعمل على تعزيز روح التعاطف والتسامح بين الناس. وسيعمل ستة منشئ محتوى على يوتيوب من جميع أنحاء العالم كسفراء لهذا البرنامج”

واختارت يوتيوب ناتالي تران من أستراليا، عبدل ان فراي من بلجيكا، نيلام فاروق من ألمانيا، عمر حسين من المملكة العربية السعودية، بارس اوزكان من تركيا، وحمزة أرشاد من المملكة المتحدة، كأول ستة سفراء لبرنامجها الجديد، كما أكدت أنها ستعلن عن سفراء جدد لبرنامجها في المستقبل القريب.

12

وسيعمل هؤلاء السفراء اعتباراً من العام المقبل على رفع مستوى وعي المشاهدين بالقضايا الاجتماعية وتعزيز الحوار المثمر بشأنها من خلال مقاطع الفيديو التي يقدمونها. كما سيقوم السفراء باستكشاف وتمكين صانعي المحتوى الواعدين الذين يودون بدورهم تناول هذه المواضيع المهمة في إنتاجاتهم.

وأكدت يوتيوب التزامها بتقديم مليون دولار أمريكي على شكل منح للمعدات والإنتاج كجزء من برنامج مبدعي يوتيوب للتغيير بهدف دعم وإيصال هذه الأصوات الجريئة إلى العالم، بالإضافة إلى مواصلة التعاون مع المنظمات غير الحكـومية والمدارس وشركات الإعلام حول العالم لإطلاق المزيد من البرامج المحلية كجزء من مبادرة مبدعي يوتيوب للتغيير.

وتأمل يوتيوب أن تسهم هذه المبادرة الجديدة في تعزيز مكانة يوتيوب كمنصة تتيح للجميع التعبير عن آرائهم، وتسمح لأي شخص كان باستخدام مقاطع الفيديو كقوة مؤثرة لإحداث تغيير إيجابي في المجتمع.

جدير بالذكر أن منصة يوتيوب قد أطلقت في فرنسا مؤخراً برنامجاً ضم أكثر من 700 مشارك قاموا بصناعة 140 مقطع فيديو حول “الأخوّة” وذلك ضمن إسهاماتها في دعم المبادرات والمنظمات غير الربحية التي تعمل على تعزيز الاندماج بين الناس والحوار بين الثقافات.

رابط المصدر: يوتيوب تطلق برنامج مبدعي يوتيوب للتغيير

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً