برلمانية ألمانية: لماذا تأخر الحديث عن حظر جوي في سوريا حتى الآن؟

أيدت رئيسة اللجنة الفرعية للوقاية المدنية من الأزمات بالبرلمان الألماني، فرانسيسكا برانتر، اقتراح وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، إقامة منطقة حظر جوي في سوريأ.

غير أن النائبة الألمانية عبرت في الوقت ذاته عن تشككها فيما يتعلق بتطبيق الحظر، وقالت إن مبادرة وزير الخارجية الألماني تبدو جيدة “ولكن لماذا لم يأت الاقتراح إلا الآن بعد غارات جوية لا حصر لها من قبل قوات الأسد، و بعد إلقاء قنابل عنقودية على المدنيين؟”.ورأت برانتر أن هناك سؤالاً يطرح نفسه بشأن من الذي سينفذ الحظر؟ ومن الذي عليه أن يتثبت من وصول المساعدات الإغاثية الى المناطق المحاصرة أخيراً؟ وأضافت: “لن تعود منطقة الحظر الجوي بالكثير إذا توقف القصف مؤقتاً مع استمرار تجويع مئات الآلاف من الأشخاص”.اقترح وزير الخارجية الألمانية إنشاء منطقة آمنة يحظر فيها الطيران العسكري بشكل مؤقت في سوريا، وذلك كمحاولة لإنقاذ الهدنة التي فشلت.وقال فرانك فالتر شتاينماير، مساء أمس الأربعاء، في نيويورك (التوقيت المحلي) إن الوضع في سوريا: “أصبح في مهب الريح” مضيفاً: “إذا كانت هناك فرصة لوقف إطلاق النار، فإن ذلك لن يتم إلا عبر حظر محدد زمنياً، ولكن كامل، لجميع تحركات الطيران العسكري فوق سوريا، لمدة ثلاثة أيام على الأقل، ومن الأفضل لمدة سبعة أيام”.وبرر شتاينماير العضو بالحزب الاشتراكي الديمقراطي اقتراحه بأن مثل هذا الحظر سيعطي الأمم المتحدة فرصة لاستئناف إيصال شحنات المساعدة إلى من هم في أمس الحاجة إليها في سوريا “وفي الوقت ذاته، فإن هذه الهدنة توفر الوقت داخل مجموعة دعم سوريا، من أجل تنسيق العمل ضد تنظيم داعش والقاعدة، ولتمهيد طريق العودة للمفاوضات عبر حكومة انتقالية لسوريا”.


الخبر بالتفاصيل والصور



أيدت رئيسة اللجنة الفرعية للوقاية المدنية من الأزمات بالبرلمان الألماني، فرانسيسكا برانتر، اقتراح وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، إقامة منطقة حظر جوي في سوريأ.

غير أن النائبة الألمانية عبرت في الوقت ذاته عن تشككها فيما يتعلق بتطبيق الحظر، وقالت إن مبادرة وزير الخارجية الألماني تبدو جيدة “ولكن لماذا لم يأت الاقتراح إلا الآن بعد غارات جوية لا حصر لها من قبل قوات الأسد، و بعد إلقاء قنابل عنقودية على المدنيين؟”.

ورأت برانتر أن هناك سؤالاً يطرح نفسه بشأن من الذي سينفذ الحظر؟ ومن الذي عليه أن يتثبت من وصول المساعدات الإغاثية الى المناطق المحاصرة أخيراً؟ وأضافت: “لن تعود منطقة الحظر الجوي بالكثير إذا توقف القصف مؤقتاً مع استمرار تجويع مئات الآلاف من الأشخاص”.

اقترح وزير الخارجية الألمانية إنشاء منطقة آمنة يحظر فيها الطيران العسكري بشكل مؤقت في سوريا، وذلك كمحاولة لإنقاذ الهدنة التي فشلت.

وقال فرانك فالتر شتاينماير، مساء أمس الأربعاء، في نيويورك (التوقيت المحلي) إن الوضع في سوريا: “أصبح في مهب الريح” مضيفاً: “إذا كانت هناك فرصة لوقف إطلاق النار، فإن ذلك لن يتم إلا عبر حظر محدد زمنياً، ولكن كامل، لجميع تحركات الطيران العسكري فوق سوريا، لمدة ثلاثة أيام على الأقل، ومن الأفضل لمدة سبعة أيام”.

وبرر شتاينماير العضو بالحزب الاشتراكي الديمقراطي اقتراحه بأن مثل هذا الحظر سيعطي الأمم المتحدة فرصة لاستئناف إيصال شحنات المساعدة إلى من هم في أمس الحاجة إليها في سوريا “وفي الوقت ذاته، فإن هذه الهدنة توفر الوقت داخل مجموعة دعم سوريا، من أجل تنسيق العمل ضد تنظيم داعش والقاعدة، ولتمهيد طريق العودة للمفاوضات عبر حكومة انتقالية لسوريا”.

رابط المصدر: برلمانية ألمانية: لماذا تأخر الحديث عن حظر جوي في سوريا حتى الآن؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً