نائب ميركل يدعو روسيا لاستجلاء حقيقة الهجوم على القافلة الأممية

دعا نائب المستشارة الألمانية زيجمار جابريل روسيا للمشاركة المكثفة في كشف ملابسات الهجوم على قافلة الإغاثة الأممية في حلب. وقال جابريل خلال زيارته روسيا اليوم

الخميس، “هناك احتمال كبير حسب ترجيحنا بأن يكون الجيش السوري قد شارك في الهجوم”.ووصف وزير الاقتصاد الألماني جابريل الواقعة بأنها “انتكاسة مأساوية” لعملية السلام، وقال إن روسيا هي القوة الحامية للحكومة السورية في الحرب الأهلية في سوريا.وقال جابريل إنه يدعم مطلب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إقامة منطقة محظورة الطيران في سوريا، ولكنه أكد في الوقت ذاته أن ذلك لن يكون ممكناً إلا بموافقة روسيا، وأضاف: “لن نستطيع حل هذا الصراع بدون روسيا”.وقال جابريل إنه تناول الصراع في سوريا خلال حديثه مساء أمس الأربعاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ولكن الحديث لم يتطرق للمنطقة الآمنة التي يطالب البعض بحظر الطيران العسكري فيها.يشار إلى أن قافلة مساعدات تابعة للأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري قد تعرضت نحو الساعة السابعة ونصف مساء الإثنين في حلب لهجوم جوي وكانت تحمل دقيقاً وأدوية وأجهزة طبية وأغطية وغيرها من المساعدات.وتتبادل كل من الولايات المتحدة وروسيا الاتهامات بالمسؤولية عن الهجوم وذلك بعد أن اتهمت أمريكا موسكو بالمسؤولية عنه.وفي سياق متصل حمل رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الألماني نوربرت روتغن، روسيا المسؤولية السياسية عن قصف قافلة المساعدات الإغاثية للأمم المتحدة في حلب والذي أدى لمقتل أكثر من عشرين شخصاً.ورأى روتجين أنه “حتى وإن لم تكن روسيا هي من أطلقت النيران على القافلة فإنها تتحمل المسؤولية السياسية عن هذه الحرب، عن هذه الكارثة، لأنه لولا الدعم العسكري الروسي والقصف لانتهى أمر الأسد منذ زمن بعيد”.


الخبر بالتفاصيل والصور



دعا نائب المستشارة الألمانية زيجمار جابريل روسيا للمشاركة المكثفة في كشف ملابسات الهجوم على قافلة الإغاثة الأممية في حلب.

وقال جابريل خلال زيارته روسيا اليوم الخميس، “هناك احتمال كبير حسب ترجيحنا بأن يكون الجيش السوري قد شارك في الهجوم”.

ووصف وزير الاقتصاد الألماني جابريل الواقعة بأنها “انتكاسة مأساوية” لعملية السلام، وقال إن روسيا هي القوة الحامية للحكومة السورية في الحرب الأهلية في سوريا.

وقال جابريل إنه يدعم مطلب وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إقامة منطقة محظورة الطيران في سوريا، ولكنه أكد في الوقت ذاته أن ذلك لن يكون ممكناً إلا بموافقة روسيا، وأضاف: “لن نستطيع حل هذا الصراع بدون روسيا”.

وقال جابريل إنه تناول الصراع في سوريا خلال حديثه مساء أمس الأربعاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ولكن الحديث لم يتطرق للمنطقة الآمنة التي يطالب البعض بحظر الطيران العسكري فيها.

يشار إلى أن قافلة مساعدات تابعة للأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري قد تعرضت نحو الساعة السابعة ونصف مساء الإثنين في حلب لهجوم جوي وكانت تحمل دقيقاً وأدوية وأجهزة طبية وأغطية وغيرها من المساعدات.

وتتبادل كل من الولايات المتحدة وروسيا الاتهامات بالمسؤولية عن الهجوم وذلك بعد أن اتهمت أمريكا موسكو بالمسؤولية عنه.

وفي سياق متصل حمل رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الألماني نوربرت روتغن، روسيا المسؤولية السياسية عن قصف قافلة المساعدات الإغاثية للأمم المتحدة في حلب والذي أدى لمقتل أكثر من عشرين شخصاً.

ورأى روتجين أنه “حتى وإن لم تكن روسيا هي من أطلقت النيران على القافلة فإنها تتحمل المسؤولية السياسية عن هذه الحرب، عن هذه الكارثة، لأنه لولا الدعم العسكري الروسي والقصف لانتهى أمر الأسد منذ زمن بعيد”.

رابط المصدر: نائب ميركل يدعو روسيا لاستجلاء حقيقة الهجوم على القافلة الأممية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً