ليش الأطفال لديهم عظام أكثر من الكبار؟

بالنسبة للذين لا يعرفون حقاً أن الأطفال لديهم عظام أكثر من الكبار قد يكون ذلك بمثابة مفاجأة كبيرة. وربما يشعر البعض بالدهشة والاستغراب من كيفية احتواء جسم الطفل الصغير على عدد عظام أكبر من الشخص البالغ. لكن السؤال هنا، لماذا عدد العظام عند الكبار أقل مما هو عليه عند الصغار؟ وأين

ذهبت العظام الإضافية؟ ليش الأطفال لديهم عظام أكثر من الكبار؟ أولاً وقبل كل شيء، يُولد الطفل مع حوالي 300 عظمة، في حين أن الكبار لديهم 206 عظمة. ولا جدال أن الأطفال لديهم عدد أكبر بكثير من عظام البالغين. والسر كله يكمن وراء الغضاريف. الغضروف الغضروف هو حشو مثل المطاط يغطي نهايات العظام الطويلة في المفاصل. وهو مرن وناعم الملمس، ويمكن العثور عليه بسهولة في الأذنين، والقفص الصدري، والأنف، وأجزاء أخرى من الجسم. الغضروف ليس قوياً مثل العظام، وليس مرن مثل العضلات. أثناء عملية الولادة تكون أجسام الأطفال تحتوي على عظام أقل أو بمعنى فإن الغضاريف يكون لها النصيب الأكبر، والسبب وراء ذلك هو لتصبح عملية الولادة أكثر ليونة ورشاقة. تحول الغضروف إلى عظام يولد الأطفال مع مزيد من الغضاريف (أكثر من العظام)، لكنها تتحول تدريجياً إلى عظام على مدى فترة من الزمن خلال عملية تسمى التحجر الغضروفي. وهذا هو جزء حيوي من مراحل تطور الجنين، ويؤدي ذلك إلى خلق نسيج العظام في الجسم. أثناء نمو الطفل، يتم استبدال الغضروف بالعظام. والسبب في أن البالغين لديهم عظام أقل من الأطفال، هو أن الأطفال الرضع لديهم العديد من الشرائح العظمية الصغيرة التي تلتحم فيما بعد مع بعضها لتشكيل عظمة واحدة. على مر الزمن تلتحم العظام الصغيرة عند الطفل لتصبح أكبر وأقوى. وخير مثال على ذلك هو أن جمجمة الطفل (في السنة الأولى أو الثانية من عمره) تحتوي على 8 شرائح عظمية صغيرة، وهذا العدد ينخفض إلى 4 عندما يصبح الطفل راشداً. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


بالنسبة للذين لا يعرفون حقاً أن الأطفال لديهم عظام أكثر من الكبار قد يكون ذلك بمثابة مفاجأة كبيرة. وربما يشعر البعض بالدهشة والاستغراب من كيفية احتواء جسم الطفل الصغير على عدد عظام أكبر من الشخص البالغ. لكن السؤال هنا، لماذا عدد العظام عند الكبار أقل مما هو عليه عند الصغار؟ وأين ذهبت العظام الإضافية؟

الأطفال لديهم عظام أكثر من الكبار

ليش الأطفال لديهم عظام أكثر من الكبار؟

أولاً وقبل كل شيء، يُولد الطفل مع حوالي 300 عظمة، في حين أن الكبار لديهم 206 عظمة. ولا جدال أن الأطفال لديهم عدد أكبر بكثير من عظام البالغين. والسر كله يكمن وراء الغضاريف.

الأطفال لديهم عظام أكثر من الكبار

الغضروف

الغضروف هو حشو مثل المطاط يغطي نهايات العظام الطويلة في المفاصل. وهو مرن وناعم الملمس، ويمكن العثور عليه بسهولة في الأذنين، والقفص الصدري، والأنف، وأجزاء أخرى من الجسم. الغضروف ليس قوياً مثل العظام، وليس مرن مثل العضلات.

الأطفال لديهم عظام أكثر من الكبار

أثناء عملية الولادة تكون أجسام الأطفال تحتوي على عظام أقل أو بمعنى فإن الغضاريف يكون لها النصيب الأكبر، والسبب وراء ذلك هو لتصبح عملية الولادة أكثر ليونة ورشاقة.

تحول الغضروف إلى عظام

يولد الأطفال مع مزيد من الغضاريف (أكثر من العظام)، لكنها تتحول تدريجياً إلى عظام على مدى فترة من الزمن خلال عملية تسمى التحجر الغضروفي. وهذا هو جزء حيوي من مراحل تطور الجنين، ويؤدي ذلك إلى خلق نسيج العظام في الجسم. أثناء نمو الطفل، يتم استبدال الغضروف بالعظام. والسبب في أن البالغين لديهم عظام أقل من الأطفال، هو أن الأطفال الرضع لديهم العديد من الشرائح العظمية الصغيرة التي تلتحم فيما بعد مع بعضها لتشكيل عظمة واحدة.

على مر الزمن تلتحم العظام الصغيرة عند الطفل لتصبح أكبر وأقوى. وخير مثال على ذلك هو أن جمجمة الطفل (في السنة الأولى أو الثانية من عمره) تحتوي على 8 شرائح عظمية صغيرة، وهذا العدد ينخفض إلى 4 عندما يصبح الطفل راشداً.

المصدر

رابط المصدر: ليش الأطفال لديهم عظام أكثر من الكبار؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً