الرئيس الألماني: التيارات الشعبوية سوف تفشل أمام الديمقراطية الألمانية

يرى الرئيس الألماني يواخيم جاوك أن الديمقراطية في ألمانيا تتمتع بقدر كاف من القوة كي يمكنها التعامل مع التيارات الشعبوية. وقال جاوك في تصريحات

خاصة لصحيفة “زاربروكر تسايتونج” الألمانية في عددها الصادر اليوم الخميس، إنه على الرغم من أن هناك موجة خوف حالياً في البلاد نتيجة الحركات الشعوبية، فإن هذه الحركات سوف تفشل أمام الديمقراطية الألمانية، وأكد قائلا: “لن تفوز”.وأشار الرئيس الألماني إلى أنه لا يرى حتى الآن أية أغلبية مناهضة للديمقراطية ولا يرى أيضاً أي خطر بالنسبة للاستقرار السياسي نتيجة تفتت النظام الحزبي.ولكنه شدد في الوقت ذاته على ضرورة أن تعيد الأحزاب تأسيس نفسها “في بعض المجالات وأن تكثف تواصلها”.وأقر جاوك أنه كان يأمل لو أن تظل ألمانيا بمنأى عن أية دوافع رجعية أو قومية.ولكنه أكد أنه مقارنة بأجزاء أخرى من أوروبا والعالم لا تزال تعد دولة القانون والديمقراطية راسختان بشكل جيد جداً في ألمانيا.وعن مستقبله الشخصي، قال جاوك (76 عاماً) إنه يعتزم مواصلة الانخراط في النواحي السياسية حتى بعد انتهاء فترة توليه منصبه في مارس (آذار) القادم، ولكنه أشار إلى أنه ليس لديه خطط محددة حتى الآن، وقال: “لا أعرف حتى الآن بدقة في أي شكل سيكون ذلك، سوف أخذ فترة استراحة في البداية، ولكن الأشخاص الذين يعرفونني سوف يتوقعون ألا تكون هذه الفترة طويلة للغاية”.


الخبر بالتفاصيل والصور



يرى الرئيس الألماني يواخيم جاوك أن الديمقراطية في ألمانيا تتمتع بقدر كاف من القوة كي يمكنها التعامل مع التيارات الشعبوية.

وقال جاوك في تصريحات خاصة لصحيفة “زاربروكر تسايتونج” الألمانية في عددها الصادر اليوم الخميس، إنه على الرغم من أن هناك موجة خوف حالياً في البلاد نتيجة الحركات الشعوبية، فإن هذه الحركات سوف تفشل أمام الديمقراطية الألمانية، وأكد قائلا: “لن تفوز”.

وأشار الرئيس الألماني إلى أنه لا يرى حتى الآن أية أغلبية مناهضة للديمقراطية ولا يرى أيضاً أي خطر بالنسبة للاستقرار السياسي نتيجة تفتت النظام الحزبي.

ولكنه شدد في الوقت ذاته على ضرورة أن تعيد الأحزاب تأسيس نفسها “في بعض المجالات وأن تكثف تواصلها”.

وأقر جاوك أنه كان يأمل لو أن تظل ألمانيا بمنأى عن أية دوافع رجعية أو قومية.

ولكنه أكد أنه مقارنة بأجزاء أخرى من أوروبا والعالم لا تزال تعد دولة القانون والديمقراطية راسختان بشكل جيد جداً في ألمانيا.

وعن مستقبله الشخصي، قال جاوك (76 عاماً) إنه يعتزم مواصلة الانخراط في النواحي السياسية حتى بعد انتهاء فترة توليه منصبه في مارس (آذار) القادم، ولكنه أشار إلى أنه ليس لديه خطط محددة حتى الآن، وقال: “لا أعرف حتى الآن بدقة في أي شكل سيكون ذلك، سوف أخذ فترة استراحة في البداية، ولكن الأشخاص الذين يعرفونني سوف يتوقعون ألا تكون هذه الفترة طويلة للغاية”.

رابط المصدر: الرئيس الألماني: التيارات الشعبوية سوف تفشل أمام الديمقراطية الألمانية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً