واشنطن تحذر رعاياها من مخاطر هجمات في جنوب تركيا

حذرت الولايات المتحدة رعاياها من مخاطر وقوع هجمات في غازي عنتاب بجنوب تركيا يمكن أن تستهدف أماكن يقصدها الأجانب مثل شبكة مقاهي “ستاربكس” الأمريكية. في

رسالة نشرتها أمس الأربعاء، أشارت السفارة الأمريكية في أنقرة إلى معلومات حول تحقيق للشرطة بوجود “خلية إرهابية” في غازي عنتاب حيث أوقع اعتداء انتحاري نسب إلى تنظيم داعش 44 قتيلاً خلال حفل زفاف في أغسطس (آب) الماضي.وتابعت السفارة أن المعلومات المتوفرة تحمل على الاعتقاد بأن المراكز التجارية ومقاهي “ستاربكس” ومطاعم شبكة “بيغ شيف” التركية وغيرها من الأماكن التي يرتادها الأجانب هي بين الأهداف المحتملة.وجاء في رسالة السفارة: “الأمريكيون الموجودون في غازي عنتاب مدعوون إلى التيقظ عند توجههم إلى هذه الأماكن وتفاديها إذا أمكن”.وباتت مدينة غازي عنتاب التي تبعد 60 كلم فقط عن الحدود الشمالية لسوريا ممراً لا مفر منه للسوريين الهاربين من النزاع في بلادهم. وتخشى السلطات التركية تواجداً لإرهابيي داعش في المدينة.منذ عام، تشهد تركيا اعتداءات تارة تنسبها إلى الإرهابيين وطوراً إلى المتمردين الأكراد.


الخبر بالتفاصيل والصور



حذرت الولايات المتحدة رعاياها من مخاطر وقوع هجمات في غازي عنتاب بجنوب تركيا يمكن أن تستهدف أماكن يقصدها الأجانب مثل شبكة مقاهي “ستاربكس” الأمريكية.

في رسالة نشرتها أمس الأربعاء، أشارت السفارة الأمريكية في أنقرة إلى معلومات حول تحقيق للشرطة بوجود “خلية إرهابية” في غازي عنتاب حيث أوقع اعتداء انتحاري نسب إلى تنظيم داعش 44 قتيلاً خلال حفل زفاف في أغسطس (آب) الماضي.

وتابعت السفارة أن المعلومات المتوفرة تحمل على الاعتقاد بأن المراكز التجارية ومقاهي “ستاربكس” ومطاعم شبكة “بيغ شيف” التركية وغيرها من الأماكن التي يرتادها الأجانب هي بين الأهداف المحتملة.

وجاء في رسالة السفارة: “الأمريكيون الموجودون في غازي عنتاب مدعوون إلى التيقظ عند توجههم إلى هذه الأماكن وتفاديها إذا أمكن”.

وباتت مدينة غازي عنتاب التي تبعد 60 كلم فقط عن الحدود الشمالية لسوريا ممراً لا مفر منه للسوريين الهاربين من النزاع في بلادهم. وتخشى السلطات التركية تواجداً لإرهابيي داعش في المدينة.

منذ عام، تشهد تركيا اعتداءات تارة تنسبها إلى الإرهابيين وطوراً إلى المتمردين الأكراد.

رابط المصدر: واشنطن تحذر رعاياها من مخاطر هجمات في جنوب تركيا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً