زوكربيرج يريد القضاء على كل الأمراض في العالم عام 2100

بعد ساعاتٍ فقط من إعلان مايكروسوفت أنها تسعى إلى حل لمرض السرطان، كان خبر أن مارك زوكربيرج وزوجته بريسيلا تشان قررا استثمار ما بلغت قيمته 3 مليار دولار في مُبادرة تسعى إلى علاج، أو منع، أو على الأقل السيطرة على جميع الأمراض المنتشرة في العالم. تحمل المبادرة اسم سي زد

آي CZI ، وهو اختصار لثلاث كلمات انجليزية، تشان، وزوكربيرج، وأنيشيتيف. وعلى ما يبدو أن المُبادرة في غاية الخطورة؛ فبجانب الاستثمار الضخم، هناك خطة قوية فكرا فيها زوكربيرج وتشان منذ ولادة ابنتهما، وهي تمويل الأبحاث العلمية التي لم يدعمها المستثمرين، وتطوير أدوات محددة للدراسات الطبيعة. كل هذا مع نيتهما لربط المهندسين، والأطباء، والباحثين؛ لتحقيق ما ينشدون من أمل القضاء على أمراض العالم. ويطمح زوكربيرج أن تتوافر في المستقبل برمجيات ذكاء اصطناعي قادرة على مسح أنسجة المخ، وآلة تستطيع رسم خرائط جينوم السرطان، وشرائح تُزرَع في الجسم للمساعدة في تشخيص الأمراض، بالإضافة إلى القدرة على مراقبة القلب والأوعية الدموية باستمرار، وكذا إمكانية إعداد خرائط لجميع الخلايا البشرية مما يساعد في صناعة المستحضرات الطبية والأدوية، وهذه النقطة الأخيرة قد بدأت المُبادرة بالفعل في العمل عليها. لاقت سي زد آي استحسان وتأييد من بيل جيتس، حيث يعتقد أن مارك وبريسيلا قادران على إدارة المُبادرة. كما أكد رأيه قائلًا، إنه “إذا كنا نود علاج كافة الأمراض؛ فإننا بحاجة أولًا وقبل كل شيء إعداد بحثًا طويلًا لفهمِ أسبابها”. باختصار، الكلام جميل، لكنه مُبالغ فيه، إلى ما لا نهاية! المصدر: Register تابِع @TamerImranتامر عمرانعلى


الخبر بالتفاصيل والصور


%d9%85%d8%a8%d8%a7%d8%af%d8%b1%d8%a9-%d8%aa%d8%b4%d8%a7%d9%86-%d8%b2%d9%88%d9%83%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d8%b1%d8%ac

بعد ساعاتٍ فقط من إعلان مايكروسوفت أنها تسعى إلى حل لمرض السرطان، كان خبر أن مارك زوكربيرج وزوجته بريسيلا تشان قررا استثمار ما بلغت قيمته 3 مليار دولار في مُبادرة تسعى إلى علاج، أو منع، أو على الأقل السيطرة على جميع الأمراض المنتشرة في العالم.

تحمل المبادرة اسم سي زد آي CZI ، وهو اختصار لثلاث كلمات انجليزية، تشان، وزوكربيرج، وأنيشيتيف. وعلى ما يبدو أن المُبادرة في غاية الخطورة؛ فبجانب الاستثمار الضخم، هناك خطة قوية فكرا فيها زوكربيرج وتشان منذ ولادة ابنتهما، وهي تمويل الأبحاث العلمية التي لم يدعمها المستثمرين، وتطوير أدوات محددة للدراسات الطبيعة. كل هذا مع نيتهما لربط المهندسين، والأطباء، والباحثين؛ لتحقيق ما ينشدون من أمل القضاء على أمراض العالم.

ويطمح زوكربيرج أن تتوافر في المستقبل برمجيات ذكاء اصطناعي قادرة على مسح أنسجة المخ، وآلة تستطيع رسم خرائط جينوم السرطان، وشرائح تُزرَع في الجسم للمساعدة في تشخيص الأمراض، بالإضافة إلى القدرة على مراقبة القلب والأوعية الدموية باستمرار، وكذا إمكانية إعداد خرائط لجميع الخلايا البشرية مما يساعد في صناعة المستحضرات الطبية والأدوية، وهذه النقطة الأخيرة قد بدأت المُبادرة بالفعل في العمل عليها.

لاقت سي زد آي استحسان وتأييد من بيل جيتس، حيث يعتقد أن مارك وبريسيلا قادران على إدارة المُبادرة. كما أكد رأيه قائلًا، إنه “إذا كنا نود علاج كافة الأمراض؛ فإننا بحاجة أولًا وقبل كل شيء إعداد بحثًا طويلًا لفهمِ أسبابها”.

باختصار، الكلام جميل، لكنه مُبالغ فيه، إلى ما لا نهاية!

المصدر: Register

تابِع @TamerImran

تامر عمرانعلى Google+

رابط المصدر: زوكربيرج يريد القضاء على كل الأمراض في العالم عام 2100

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً