اعتقال أستاذ اقتصاد تركي رغم نداء عالمي لإطلاق سراحه

رغم نداءات من منظمات محلية ودولية لإطلاق سراحه، أودعت السلطات التركية اليوم الخميس أستاذ اقتصاد تركي في السجن رسمياً، في إطار الإجراءات الصارمة التي أعقبت محاولة الانقلاب الفاشلة في البلاد.

وتم اعتقال الأكاديمي محمد ألتان وإطلاق سراح شقيقه الصحافي أحمد ألتان مع وضعه قيد الرقابة القضائية، وكان تم إلقاء القبض على الشقيقين هذا الشهر، واتهامهما بنشر “رسائل تمويهية” في اليوم السابق لمحاولة الانقلاب في يوليو (تموز).وحث عدد من الكتاب والموسيقيين والفنانين من أنحاء العالم، من بينهم 3 من الحائزين على جائزة نوبل في الأدب، تركيا على إطلاق سراح الشقيقين اللذين يواجهان تهم إرهاب.ويقبع أكثر من 100 صحافي حالياً في سجون تركيا، من بينهم عدد كبير معتقل منذ محاولة الانقلاب الفاشلة التي تلقي الحكومة التركية باللوم فيها على الداعية التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن.وعقب إطلاق سراحه، حذر أحمد ألتان من أن تركيا تواجه “مستقبلاً مروعاً” إذا لم تتغير قيادتها السياسية.وقال إن اعتقال شقيقه تعتبر دليلاً على عدم التسامح مع الانتقاد، واتهم الحكومة بالفشل في العمل على كشف الأشخاص الذين يقفون بالفعل وراء محاولة الانقلاب.ومنذ محاولة الانقلاب، تم القبض على أكثر من 20 ألف شخص في تركيا، ويقول منتقدو الحكومة إن الإجراءات الصارمة امتدت إلى أبعد من الجناة، واستهدفت خصوم الرئيس رجب طيب أردوغان والمقربين إليه.


الخبر بالتفاصيل والصور



رغم نداءات من منظمات محلية ودولية لإطلاق سراحه، أودعت السلطات التركية اليوم الخميس أستاذ اقتصاد تركي في السجن رسمياً، في إطار الإجراءات الصارمة التي أعقبت محاولة الانقلاب الفاشلة في البلاد.

وتم اعتقال الأكاديمي محمد ألتان وإطلاق سراح شقيقه الصحافي أحمد ألتان مع وضعه قيد الرقابة القضائية، وكان تم إلقاء القبض على الشقيقين هذا الشهر، واتهامهما بنشر “رسائل تمويهية” في اليوم السابق لمحاولة الانقلاب في يوليو (تموز).

وحث عدد من الكتاب والموسيقيين والفنانين من أنحاء العالم، من بينهم 3 من الحائزين على جائزة نوبل في الأدب، تركيا على إطلاق سراح الشقيقين اللذين يواجهان تهم إرهاب.

ويقبع أكثر من 100 صحافي حالياً في سجون تركيا، من بينهم عدد كبير معتقل منذ محاولة الانقلاب الفاشلة التي تلقي الحكومة التركية باللوم فيها على الداعية التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن.

وعقب إطلاق سراحه، حذر أحمد ألتان من أن تركيا تواجه “مستقبلاً مروعاً” إذا لم تتغير قيادتها السياسية.

وقال إن اعتقال شقيقه تعتبر دليلاً على عدم التسامح مع الانتقاد، واتهم الحكومة بالفشل في العمل على كشف الأشخاص الذين يقفون بالفعل وراء محاولة الانقلاب.

ومنذ محاولة الانقلاب، تم القبض على أكثر من 20 ألف شخص في تركيا، ويقول منتقدو الحكومة إن الإجراءات الصارمة امتدت إلى أبعد من الجناة، واستهدفت خصوم الرئيس رجب طيب أردوغان والمقربين إليه.

رابط المصدر: اعتقال أستاذ اقتصاد تركي رغم نداء عالمي لإطلاق سراحه

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً