وزيرة الدفاع الألمانية تجري مباحثات سياسية في بغداد

تجري وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين اليوم الخميس، مباحثات سياسية في العاصمة العراقية بغداد، وستتناول المباحثات بصفة خاصة مكافحة تنظيم داعش. ويشارك الجيش

الألماني في مكافحة داعش شمال العراق، من خلال تدريب مقاتلين أكراد وتوريد أسلحة ومعدات، كما تدعم طائرات الاستطلاع الألمانية “تورنادو” الهجمات الجوية التي يتم شنها على مواقع داعش في سوريا والعراق من قاعدة بتركيا.وتقيم فون دير لاين خطة مكافحة تنظيم داعش حالياً بأنها ناجحة، وقالت في طريقها إلى العاصمة العراقية “إن تنظيم داعش تعرض حالياً للضرب بشكل حساس، وانحسر بشكل كبير في منطقة الموصل”.وأضافت أن ذلك يثبت أن الاستراتيجية التي اتبعتها الحكومة الاتحادية كانت صائبة فيما يتعلق بدعم مقاتلين محليين بالأسلحة والتدريب.وتابعت وزيرة الدفاع الألمانية أنه كان أمراً “حاسماً” أيضاً أن يتم البدء بإعادة الإعمار بعد استعادة المناطق المحتلة من جانب داعش.وتعتزم فون دير لاين زيارة الجنود الألمان المتمركزين في إربيل شمالي العراق والبالغ عددهم 140 جندياً غداً الجمعة، بعد إنهاء مباحثاتها في بغداد.جدير بالذكر أن الجيش الألماني قام بتدريب ما يزيد على 10 آلاف مقاتل من جيش البشمركة الكردية، وكذلك من الأقليات الدينية مثل الأيزيديين منذ شهر يناير (كانون الثاني) عام 2015.وأكدت فون دير لاين أن الدعم الألماني لمكافحة داعش ليس مقتصراً على المناطق الكردية الواقعة شمالي العراق، وقالت: “إننا ندعم العراق بأكمله”.


الخبر بالتفاصيل والصور



تجري وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين اليوم الخميس، مباحثات سياسية في العاصمة العراقية بغداد، وستتناول المباحثات بصفة خاصة مكافحة تنظيم داعش.

ويشارك الجيش الألماني في مكافحة داعش شمال العراق، من خلال تدريب مقاتلين أكراد وتوريد أسلحة ومعدات، كما تدعم طائرات الاستطلاع الألمانية “تورنادو” الهجمات الجوية التي يتم شنها على مواقع داعش في سوريا والعراق من قاعدة بتركيا.

وتقيم فون دير لاين خطة مكافحة تنظيم داعش حالياً بأنها ناجحة، وقالت في طريقها إلى العاصمة العراقية “إن تنظيم داعش تعرض حالياً للضرب بشكل حساس، وانحسر بشكل كبير في منطقة الموصل”.

وأضافت أن ذلك يثبت أن الاستراتيجية التي اتبعتها الحكومة الاتحادية كانت صائبة فيما يتعلق بدعم مقاتلين محليين بالأسلحة والتدريب.

وتابعت وزيرة الدفاع الألمانية أنه كان أمراً “حاسماً” أيضاً أن يتم البدء بإعادة الإعمار بعد استعادة المناطق المحتلة من جانب داعش.

وتعتزم فون دير لاين زيارة الجنود الألمان المتمركزين في إربيل شمالي العراق والبالغ عددهم 140 جندياً غداً الجمعة، بعد إنهاء مباحثاتها في بغداد.

جدير بالذكر أن الجيش الألماني قام بتدريب ما يزيد على 10 آلاف مقاتل من جيش البشمركة الكردية، وكذلك من الأقليات الدينية مثل الأيزيديين منذ شهر يناير (كانون الثاني) عام 2015.

وأكدت فون دير لاين أن الدعم الألماني لمكافحة داعش ليس مقتصراً على المناطق الكردية الواقعة شمالي العراق، وقالت: “إننا ندعم العراق بأكمله”.

رابط المصدر: وزيرة الدفاع الألمانية تجري مباحثات سياسية في بغداد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً