أندونيسيا: حصيلة ضحايا الفيضانات ترتفع إلى 26 قتيلاً

أعلنت السلطات الاندونيسية أن “حصيلة ضحايا الفيضانات والانهيارات الأرضية التي تسببت بها أمطار غزيرة في جزيرة جاوا، اليوم الأربعاء، ارتفعت إلى 26 قتيلاً على الأقل، بينما ما زال 19 شخصاً

مفقودين”. وبدأت المساعدات تصل إلى مدينة غاروت التي تقع في غرب جاوا والتي تعتبر الأكثر تضرراً بالفيضانات والانهيارات اأرضية التي وقعت اليوم الأربعاء.وقالت الوكالة الوطنية لإدارة الكورث إن “23 شخصاً قتلوا وفقد أكثر 18 آخرون”.وكشف انحسار مياه حجم الأضرار إذ ظهرت بيوت مدمرة وآليات مقلوبة وشوارع تغطيها الوحول والركام.وأضافت الوكالة أن “بين الضحايا حوالى عشرة أطفال تقل أعمارهم عن 12 سنة”.وفي منطقة سوميدانغ الواقعة في في غرب جاوا أيضاً، ارتفعت ادى انزلاق للتربة نجم عن أمطار غزيرة إلى سقوط ثلاثة قتلى، بينما فقد شخص واحد، حسبما ذكر المصدر نفسه.واضطر أكثر من ألف شخص من سكان المنطقة لمغادرة منازلهم ولجأوا إلى خيم نصبتها فرق الإغاثة في مواقع غير بعيدة عن القطاعات التي تشهد فيضانات، كما قال المصدر نفسه.ومثل هذه الحوادث ليست نادرة في الأرخبيل الذي يتسم بمناخ استوائي مؤات للأمطار الغزيرة والكوارث الطبيعية.وقتل حوالي خمسين شخصاً في يونيو(حزيران) بعد أمطار غزيرة وانهيارات أرضية في وسط جاوا.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت السلطات الاندونيسية أن “حصيلة ضحايا الفيضانات والانهيارات الأرضية التي تسببت بها أمطار غزيرة في جزيرة جاوا، اليوم الأربعاء، ارتفعت إلى 26 قتيلاً على الأقل، بينما ما زال 19 شخصاً مفقودين”.

وبدأت المساعدات تصل إلى مدينة غاروت التي تقع في غرب جاوا والتي تعتبر الأكثر تضرراً بالفيضانات والانهيارات اأرضية التي وقعت اليوم الأربعاء.

وقالت الوكالة الوطنية لإدارة الكورث إن “23 شخصاً قتلوا وفقد أكثر 18 آخرون”.

وكشف انحسار مياه حجم الأضرار إذ ظهرت بيوت مدمرة وآليات مقلوبة وشوارع تغطيها الوحول والركام.

وأضافت الوكالة أن “بين الضحايا حوالى عشرة أطفال تقل أعمارهم عن 12 سنة”.

وفي منطقة سوميدانغ الواقعة في في غرب جاوا أيضاً، ارتفعت ادى انزلاق للتربة نجم عن أمطار غزيرة إلى سقوط ثلاثة قتلى، بينما فقد شخص واحد، حسبما ذكر المصدر نفسه.

واضطر أكثر من ألف شخص من سكان المنطقة لمغادرة منازلهم ولجأوا إلى خيم نصبتها فرق الإغاثة في مواقع غير بعيدة عن القطاعات التي تشهد فيضانات، كما قال المصدر نفسه.

ومثل هذه الحوادث ليست نادرة في الأرخبيل الذي يتسم بمناخ استوائي مؤات للأمطار الغزيرة والكوارث الطبيعية.

وقتل حوالي خمسين شخصاً في يونيو(حزيران) بعد أمطار غزيرة وانهيارات أرضية في وسط جاوا.

رابط المصدر: أندونيسيا: حصيلة ضحايا الفيضانات ترتفع إلى 26 قتيلاً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً