76 % مساهمة مدينة أبوظبي بمجمل ارتفاع معدلات الأسعار في الإمارة

كشف تقرير حديث صادر عن مركز الإحصاء في أبوظبي، أن إقليم مدينة أبوظبي، ساهم بنسبة 76.1 % من مجمل الارتفاع في معدلات الأسعار في الإمارة ككل(أبوظبي، العين، المنطقة الغربية)، الذي

بلغت نسبته 2.4%، خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2016 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، كما ساهم إقليم العين بنسبة 20.5%، وإقليم المنطقة الغربية بنسبة 3.3% من مجمل الارتفاع. وأكد المركز أن معدل التضخم في أسعار المستهلك في إمارة أبوظبي بلغ 2.4% خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2016، مقارنة بالفترة نفسها من 2015، بحسب أحدث تقرير لمركز الإحصاء في أبوظبي. وبلغ معدل التضخم في أسعار المستهلك 0.5 في المئة خلال شهر أغسطس(‏آب) 2016، مقارنة بنفس الشهر من 2015. وأوضح المركز في تقريره أن “مجموعات الإنفاق الرئيسة وعددها 12 مجموعة مصنفة حسب التصنيف الدولي (تصنيف الاستهلاك الفردي حسب الغرض)، ويظهر الوزن أو الأهمية النسبية لمجموعات الإنفاق الرئيسة، إضافة إلى التغير النسبي الذي يعكس نسبة التغير في معدل أسعار المجموعة خلال الثمانية شهور الأولى من عام 2016، مقارنة بنفس الفترة من 2015 أما نسبة الإسهام فهي تعكس نسبة إسهام مجموعة الإنفاق في مجمل التغير الذي طرأ على أسعار المجموعات جميعها، وهو 2.4%”.مجموعة السكن وأشار إلى أن “مجموعة السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى، هي أعلى مجموعة أسهمت في الارتفاع الذي حدث خلال الثمانية شهور الأولى من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من 2015، حيث أسهمت بنسبة 90.8 % من مجمل معدل الارتفاع الذي تحقق، وقد جاء هذا الإسهام نتيجة لارتفاع معدل أسعار هذه المجموعة بنسبة 6.6 %”.أما مجموعة “سلع وخدمات متنوعة” فقد أسهمت بنسبة 8.7 % من مجمل معدل الارتفاع الذي تحقق خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2016، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015، حيث ارتفعت أسعار هذه المجموعة بنسبة 3.0%.. بينما انخفضت أسعار مجموعة الأغذية والمشروبات بنسبة 0.1% خلال الشهور الثمانية الأولى من 2016، مقارنة بالفترة نفسها من 2015، وقد حققت هذه المجموعة إسهاماً مقداره 0.3 %.أسعار مستهلك الأسر وأوضح مركز الإحصاء أن “معدلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه الدنيا ارتفعت بنسبة 2.6% خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2016 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015، كما ارتفعت أسعار المستهلك في شريحة الرفاه لمتوسطة بنسبة 2.5%وشريحة الرفاه العليا بنسبة 2.2 %”.من جانب آخر، أثر ارتفاع أسعار المستهلك خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2016 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015 في معدلات أسعار المستهلك للأسر المواطنة، مما أدى إلى ارتفاعها بنسبة 2.0 %، كما أثر في أسعار المستهلك لشريحة الأسر غير المواطنة فارتفعت بنسبة 2.7 % بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر الجماعية بنسبة 3.0%.وبين مركز الإحصاء في أبوظبي أن “ارتفاع الرقم القياسي لأسعار المستهلك خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2016، مقارنة بالفترة نفسها من 2015 بنسبة 2.4 %جاء نتيجة لارتفاع الرقم القياسي لأسعار المستهلك في أقاليم أبوظبي العين والمنطقة الغربية”.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف تقرير حديث صادر عن مركز الإحصاء في أبوظبي، أن إقليم مدينة أبوظبي، ساهم بنسبة 76.1 % من مجمل الارتفاع في معدلات الأسعار في الإمارة ككل(أبوظبي، العين، المنطقة الغربية)، الذي بلغت نسبته 2.4%، خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2016 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، كما ساهم إقليم العين بنسبة 20.5%، وإقليم المنطقة الغربية بنسبة 3.3% من مجمل الارتفاع.

وأكد المركز أن معدل التضخم في أسعار المستهلك في إمارة أبوظبي بلغ 2.4% خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2016، مقارنة بالفترة نفسها من 2015، بحسب أحدث تقرير لمركز الإحصاء في أبوظبي. وبلغ معدل التضخم في أسعار المستهلك 0.5 في المئة خلال شهر أغسطس(‏آب) 2016، مقارنة بنفس الشهر من 2015.

وأوضح المركز في تقريره أن “مجموعات الإنفاق الرئيسة وعددها 12 مجموعة مصنفة حسب التصنيف الدولي (تصنيف الاستهلاك الفردي حسب الغرض)، ويظهر الوزن أو الأهمية النسبية لمجموعات الإنفاق الرئيسة، إضافة إلى التغير النسبي الذي يعكس نسبة التغير في معدل أسعار المجموعة خلال الثمانية شهور الأولى من عام 2016، مقارنة بنفس الفترة من 2015 أما نسبة الإسهام فهي تعكس نسبة إسهام مجموعة الإنفاق في مجمل التغير الذي طرأ على أسعار المجموعات جميعها، وهو 2.4%”.

مجموعة السكن
وأشار إلى أن “مجموعة السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى، هي أعلى مجموعة أسهمت في الارتفاع الذي حدث خلال الثمانية شهور الأولى من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من 2015، حيث أسهمت بنسبة 90.8 % من مجمل معدل الارتفاع الذي تحقق، وقد جاء هذا الإسهام نتيجة لارتفاع معدل أسعار هذه المجموعة بنسبة 6.6 %”.

أما مجموعة “سلع وخدمات متنوعة” فقد أسهمت بنسبة 8.7 % من مجمل معدل الارتفاع الذي تحقق خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2016، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015، حيث ارتفعت أسعار هذه المجموعة بنسبة 3.0%.. بينما انخفضت أسعار مجموعة الأغذية والمشروبات بنسبة 0.1% خلال الشهور الثمانية الأولى من 2016، مقارنة بالفترة نفسها من 2015، وقد حققت هذه المجموعة إسهاماً مقداره 0.3 %.

أسعار مستهلك الأسر
وأوضح مركز الإحصاء أن “معدلات أسعار المستهلك للأسر في شريحة الرفاه الدنيا ارتفعت بنسبة 2.6% خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2016 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015، كما ارتفعت أسعار المستهلك في شريحة الرفاه لمتوسطة بنسبة 2.5%وشريحة الرفاه العليا بنسبة 2.2 %”.

من جانب آخر، أثر ارتفاع أسعار المستهلك خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2016 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2015 في معدلات أسعار المستهلك للأسر المواطنة، مما أدى إلى ارتفاعها بنسبة 2.0 %، كما أثر في أسعار المستهلك لشريحة الأسر غير المواطنة فارتفعت بنسبة 2.7 % بينما ارتفعت أسعار المستهلك للأسر الجماعية بنسبة 3.0%.

وبين مركز الإحصاء في أبوظبي أن “ارتفاع الرقم القياسي لأسعار المستهلك خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2016، مقارنة بالفترة نفسها من 2015 بنسبة 2.4 %جاء نتيجة لارتفاع الرقم القياسي لأسعار المستهلك في أقاليم أبوظبي العين والمنطقة الغربية”.

رابط المصدر: 76 % مساهمة مدينة أبوظبي بمجمل ارتفاع معدلات الأسعار في الإمارة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً