المخلافي: يمكن لروسيا أن تضغط لمنع تدفق سلاح إيراني إلى اليمن

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية اليمني، عبد الملك المخلافي، أن الحكومة تعتزم العودة بشكل كامل إلى عدن خلال أسبوعين على الأكثر، لتستكمل “تأمين المناطق المحررة وتقوية الدولة، وإعطاء

الثقة لليمنيين وتشجيعهم على إطلاق انتفاضات ضد الحوثيين”. وقال المخلافي خلال مشاركته في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إن “الحكومة اليمنية توافق على منح ضمانات “لكل الأطراف” بمن فيهم الحوثيون، على أن “تكون الضمانة الأولى وجود الدولة” ضمن سياق المبادئ الرئيسية للعملية السياسية، وهي تطبيق قرار مجلس الأمن2216، والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني”.ووفقاً لصحيفة الحياة اللندنية أضاف وزير الخارجية اليمني أن “الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح “انتهى” سياسياً هو وعائلته، وأن مصيره سيكون إما خارج اليمن أو في السجن، مشيراً إلى أن صالح كان أعرب عن رغبته باللجوء إلى إثيوبيا ليعيش في قصر كان يملكه الإمبراطور الراحل هيلاسيلاسي.ودعا المخلافي روسيا إلى ممارسة دورها ونفوذها “ولتقول للإيرانيين أن يكفوا عن العبث باليمن”، معتبراً أن إيران “تستخدم اليمن وسيلة للضغط على دول الخليج” في سياق ضغوطها في شأن ملف الأزمة السورية. وقال إن على إيران “التخلي عن محاولات استخدام اليمن كورقة سياسية” في إطار السياسة الإقليمية “لأنها ورقة خاسرة تضاعف الأزمات في المنطقة”. وأكد عزم الحكومة اليمنية على التوجه إلى الأمم المتحدة بشكوى ضد إيران قريباً، بسبب استمرار تدفق السلاح الإيراني إلى اليمن.وقال المخلافي إن “قرار الحكومة اليمنية نقل المصرف المركزي إلى عدن لا رجعة عنه”.واتهم المخلافي الحوثيين بتجنيد الأطفال وأن نسبة الأطفال الجنود قاربت 80% «”وهو ما تؤكده صور قتلاهم على الإنترنت” إذ أن أعمار القتلى ما بين التاسعة والسابعة عشرة.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية اليمني، عبد الملك المخلافي، أن الحكومة تعتزم العودة بشكل كامل إلى عدن خلال أسبوعين على الأكثر، لتستكمل “تأمين المناطق المحررة وتقوية الدولة، وإعطاء الثقة لليمنيين وتشجيعهم على إطلاق انتفاضات ضد الحوثيين”.

وقال المخلافي خلال مشاركته في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إن “الحكومة اليمنية توافق على منح ضمانات “لكل الأطراف” بمن فيهم الحوثيون، على أن “تكون الضمانة الأولى وجود الدولة” ضمن سياق المبادئ الرئيسية للعملية السياسية، وهي تطبيق قرار مجلس الأمن2216، والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني”.

ووفقاً لصحيفة الحياة اللندنية أضاف وزير الخارجية اليمني أن “الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح “انتهى” سياسياً هو وعائلته، وأن مصيره سيكون إما خارج اليمن أو في السجن، مشيراً إلى أن صالح كان أعرب عن رغبته باللجوء إلى إثيوبيا ليعيش في قصر كان يملكه الإمبراطور الراحل هيلاسيلاسي.

ودعا المخلافي روسيا إلى ممارسة دورها ونفوذها “ولتقول للإيرانيين أن يكفوا عن العبث باليمن”، معتبراً أن إيران “تستخدم اليمن وسيلة للضغط على دول الخليج” في سياق ضغوطها في شأن ملف الأزمة السورية. وقال إن على إيران “التخلي عن محاولات استخدام اليمن كورقة سياسية” في إطار السياسة الإقليمية “لأنها ورقة خاسرة تضاعف الأزمات في المنطقة”. وأكد عزم الحكومة اليمنية على التوجه إلى الأمم المتحدة بشكوى ضد إيران قريباً، بسبب استمرار تدفق السلاح الإيراني إلى اليمن.

وقال المخلافي إن “قرار الحكومة اليمنية نقل المصرف المركزي إلى عدن لا رجعة عنه”.

واتهم المخلافي الحوثيين بتجنيد الأطفال وأن نسبة الأطفال الجنود قاربت 80% «”وهو ما تؤكده صور قتلاهم على الإنترنت” إذ أن أعمار القتلى ما بين التاسعة والسابعة عشرة.

رابط المصدر: المخلافي: يمكن لروسيا أن تضغط لمنع تدفق سلاح إيراني إلى اليمن

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً