أوباما يؤكد أن 50 دولة تعهدت بمضاعفة عدد اللاجئين الذي تستقبله

أزمة اللاجئين من أهم المشكلات التي حرص عدد من الزعماء من مختلف دول العالم على مناقشتها في قمة الأمم المتحدة ،و من أبرز ما قاله رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في تلك الشأن أن خمسين دولة سوف تقوم بمضاعفة أعداد اللاجئين التي تستقبلها  ما حقيقة ذلك ..؟ هذا ما ستجيب عنه تفصيلا

السطور التالية لهذه المقالة فقط تفضل الآن عزيزي القارئ بمتابعتها . ماذا قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن أزمة اللاجئين ..؟  خلال الكلمة الافتتاحية التي ألقاها رئيس الولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما بقمة الأمم المتحدة أكد أوباما أن هناك خمسين دولة تعهدت أنن ستضاعف العدد الذي تستقبله من اللاجئين ،و بالتالي سيبلغ عدد اللاجئين الذي ستقوم باستقباله كل دولة إلى حوالي 360 ألف لاجئ ،و أوضح أوباما أن هذه الأزمة تعد من أخطر الأزمات التي من الضروري التوصل لحلول بشأنها ،و ذلك لإنقاذ أعداد كبيرة الضحايا الأبرياء من الصعوبات التي تواجههم أثناء فرارهم من بلادهم حيث لجأ وفقا تقديرات الأمم المتحدة ما يقرب من 21 مليون شخص إلى الفرار من بلاده بسبب ما يدور بها من صراعات أو ما يعانيه بها من اضطهاد . دور بعض الدول الأوربية في استقبال اللاجئين .. أكد أوباما أن كندا ،و ألمانيا من الدول التي لعبت دورا بارز في استقبال اللاجئين حيث أن البلدين قاموا بفتح أبوابهما لإستقبال عدد كبير من اللاجئين السوريين الذين كان معظم من النساء ،و الأطفال حيث تعرض الآلاف من السوريين إلى التشرد بسبب الصراع الذي تعرضت له الأراضي السورية في السنوات القليلة الماضية ،و لذلك من الضروري أن تحرص الدول الغنية التي تملك المزيد من الموارد على مساعدة اللاجئين ،و أضاف باراك أوباما أن من أكثر ما يساعد في تعزيز الدعاية الإرهابية هو أن تقوم دولة بالإمتناع عن استقبال اللاجئين على أرضها ،و ذلك لأنهم مسلمين ،و الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية قد تعهدت بأنها ستقوم بإستقبال ما يقرب من 110 ألف لاجئ خلال السنة المالية القادمة ،و لكنها لم تقوم حتى الآن بتحديد كم سيكون نسبة اللاجئين السوريين من بينهم . إقرأ أيضاً مقالات مفيدة عرض المزيد (30)


الخبر بالتفاصيل والصور


أزمة اللاجئين من أهم المشكلات التي حرص عدد من الزعماء من مختلف دول العالم على مناقشتها في قمة الأمم المتحدة ،و من أبرز ما قاله رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في تلك الشأن أن خمسين دولة سوف تقوم بمضاعفة أعداد اللاجئين التي تستقبلها  ما حقيقة ذلك ..؟ هذا ما ستجيب عنه تفصيلا السطور التالية لهذه المقالة فقط تفضل الآن عزيزي القارئ بمتابعتها .

ماذا قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن أزمة اللاجئين ..؟  خلال الكلمة الافتتاحية التي ألقاها رئيس الولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما بقمة الأمم المتحدة أكد أوباما أن هناك خمسين دولة تعهدت أنن ستضاعف العدد الذي تستقبله من اللاجئين ،و بالتالي سيبلغ عدد اللاجئين الذي ستقوم باستقباله كل دولة إلى حوالي 360 ألف لاجئ ،و أوضح أوباما أن هذه الأزمة تعد من أخطر الأزمات التي من الضروري التوصل لحلول بشأنها ،و ذلك لإنقاذ أعداد كبيرة الضحايا الأبرياء من الصعوبات التي تواجههم أثناء فرارهم من بلادهم حيث لجأ وفقا تقديرات الأمم المتحدة ما يقرب من 21 مليون شخص إلى الفرار من بلاده بسبب ما يدور بها من صراعات أو ما يعانيه بها من اضطهاد .باراك أوباما

دور بعض الدول الأوربية في استقبال اللاجئين .. أكد أوباما أن كندا ،و ألمانيا من الدول التي لعبت دورا بارز في استقبال اللاجئين حيث أن البلدين قاموا بفتح أبوابهما لإستقبال عدد كبير من اللاجئين السوريين الذين كان معظم من النساء ،و الأطفال حيث تعرض الآلاف من السوريين إلى التشرد بسبب الصراع الذي تعرضت له الأراضي السورية في السنوات القليلة الماضية ،و لذلك من الضروري أن تحرص الدول الغنية التي تملك المزيد من الموارد على مساعدة اللاجئين ،و أضاف باراك أوباما أن من أكثر ما يساعد في تعزيز الدعاية الإرهابية هو أن تقوم دولة بالإمتناع عن استقبال اللاجئين على أرضها ،و ذلك لأنهم مسلمين ،و الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية قد تعهدت بأنها ستقوم بإستقبال ما يقرب من 110 ألف لاجئ خلال السنة المالية القادمة ،و لكنها لم تقوم حتى الآن بتحديد كم سيكون نسبة اللاجئين السوريين من بينهم .

رابط المصدر: أوباما يؤكد أن 50 دولة تعهدت بمضاعفة عدد اللاجئين الذي تستقبله

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً