«دبي البحري»: سباقاتنا إحياء لماضي الإمارات الحضاري

■ مجلس الإدارة الجديد أمامه تحديات كثيرة وطموحاته كبيرة | البيان صورة رفع رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن

راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على الدعم المتواصل والثقة الغالية التي منحها لهم للعضوية في مجلس الإدارة الجديد لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد، جاء ذلك في اللقاء التعارفي بين أعضاء مجلس الإدارة عقب قرار سموه بتشكيل مجلس الإدارة في مقر النادي في الميناء السياحي بحضور كل من أحمد سعيد بن مسحار المهيري رئيس مجلس الإدارة، وعلي ناصر بالحبالة نائب الرئيس، والأعضاء حريز المر بن حريز ومحمد عبد الله حارب وجمال زعل بن كريشان وعدنان علي العبار وإبراهيم سلطان الحداد، وقال بن مسحار: إن ثقة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تعد تكليفاً وليس تشريفاً وتعتبر نبراساً ينير لنا الدروب من أجل مواصلة المسيرة وتحقيق الآمال والطموحات المرجوة في الفترة المقبلة والتي تتماشى مع تطلعات القيادة الرشيدة وترتقي بالرياضات البحرية نحو آفاق أرحب لنؤكد للعالم أن الإمارات وإمارة دبي هي الريادة والوجهة الأولى في هذا المجال وفي كل النواحي لذلك سنكون أمام تحد حقيقي وكبير في النادي خلال الفترة المقبلة. دعم كبير وثمن رئيس مجلس الإدارة الدعم الكبير والمتابعة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، الذي يحرص دائماً على تشجيع الشباب وإتاحة الفرص كاملة لهم من أجل الإبداع إضافة إلى حرص سموه من أجل إحياء الموروث الحضاري لدولتنا ودعمه المتواصل للمبدعين، وأثنى بن مسحار على الدعم الكبير الذي تجده الرياضات البحرية والسباقات المحلية التراثية من قبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والذي يرعى سنوياً أكبر الفعاليات التراثية وأكثر التظاهرات الرياضية نجاحاً وهو سباق القفال السنوي للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً والذي أضحى اليوم واحداً من أهم الفعاليات الرياضية البحرية في المنطقة إن لم يكن في العالم بفضل الدعم الكبير من قبل سموه، والذي مكن النادي من تأدية رسالة مهمة في توصيل ماضينا إلى الأجيال المتعاقبة، وأوضح بن مسحار أنهم في مجلس الإدارة سيعملون يداً بيد بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس النادي، والذي يدعو دائماً إلى الاهتمام والارتقاء بأنشطة النادي وكذلك تطوير البنى التحتية من أجل مواكبة الطموحات والآمال وتحقيق الطفرة المطلوبة، إضافة إلى اهتمامه بدعم الشباب والمبدعين من الرياضيين والأبطال وتوفير فرص النجاح لهم ورفع علم الدولة عالياً خفاقاً في المحافل والأحداث الدولية. الموروث الحضاري وقال رئيس مجلس إدارة النادي إن جميع أعضاء مجلس الإدارة أكدوا ضرورة الاهتمام بالموروث الحضاري لدولة الإمارات العربية المتحدة وإحياء ماضي الآباء والأجداد والذي ارتبط بحياة البحر وخاصة في سباقات السفن والقوارب الشراعية المحلية وقوارب التجديف والقوارب السريعة (الشواحيف)، وأضاف، سنعمل على تحقيق السعادة لجميع المشاركين في الأنشطة البحرية وخاصة السباقات التراثية بحيث نجعل من كل سباق حدثاً مميزاً يجمع كل أفراد المجتمع ويحفز للمزيد من الارتباط بهذا الموروث بعيداً عن حمى التنافس وحسابات الفوز والخسارة لنؤكد للعالم أننا مهما تطور البنيان ازداد عشقنا للتمسك بالماضي. تحديات كبيرة وأكد أن نادي دبي الدولي للرياضات البحرية ومنذ تأسيسه عام 1988 ظل منارة متوهجة أضاءت الطريق أمام مستقبل واعد، مشيراً إلى أن مجلس الإدارة سيعمل بالتنسيق مع الجهات المعنية على الترويج لدولة الإمارات ولإمارة دبي والتي ستقبل على العديد من التحديات الكبيرة من بينها معرض (إكسبو دبي 2020 الإمارات العربية المتحدة)، مستفيداً من القاعدة القوية التي تأسست في الفترة الماضية وننتهز الفرصة هنا لنتوجّه لمجلس الإدارة السابق برئاسة سعيد محمد حارب وكل مجالس الإدارات السابقة بالشكر والتقدير لكل الجهود التي بذلت من أجل تطوير العمل في النادي، الأمر الذي أسهم في محافظته على مكانته العالمية المتميزة. تعاون أوضح أحمد بن مسحار رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية أن النادي يفتح جميع قنوات التعاون مع مختلف الجهات وفي مقدمتها مجلس دبي الرياضي وأندية دبي واتحاد الإمارات للرياضات البحرية وجميع المؤسسات والجهات المعنية، وذلك استمراراً للعلاقات الراسخة بين النادي وكل هذه الأطراف والتي لها جذور عميقة، وفي ختام حديثه أعرب عن أمنياته لزملائه وإخوانه في مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بالتوفيق والسداد وتحقيق الآمال والطموحات والعمل فريق عمل واحداً وهذا ما تعاهد عليه الجميع في أول اجتماع. مجلس الإدارة يطلع على أنشطة وفعاليات الموسم الجديد حرص أعضاء مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في اللقاء على التعرف على كل الأنشطة والفعاليات التي ينظمها النادي طوال الموسم وعلى امتداد العام سواء في الجانب الرياضي الذي يشمل تنظيم العديد من الفعاليات الرياضية مثل سباقات السفن والقوارب الشراعية المحلية 22 و43 و60 قدماً وقوارب التجديف المحلية 30 قدماً والقوارب السريعة والزوارق السريعة والدراجات المائية ونشاط الشراعية الحديثة، كما اطلعوا من المدير التنفيذي على الجهود القائمة من أجل تطوير العمل الاستثماري والتجاري في مقر النادي في الميناء السياحي والاستفادة من موقع النادي الاستراتيجي في تنوع وإضافة مصادر دخل وتطوير البنى التحتية في النادي، بما يتوافق مع النهضة العمرانية التي تشهدها إمارة دبي حيث بات النادي قبلة متميزة للباحثين عن المتعة والحياة الترفيهية في المنطقة والشرق الأوسط حيث يوفر المتطلبات والإمكانات اللازمة، إضافة إلى نسبة رسو واستيعاب عالية للقوارب واليخوت في مرفأ النادي والمخزن الجاف والساحات الخارجية المفتوحة، إضافة إلى مواقف السيارات المتعددة. برنامج زمني واطمأن رئيس وأعضاء مجلس الإدارة على البرنامج الزمني للفعاليات والذي يشمل الجانب الرياضي في تنظيم السباقات البحرية وتم التأمين على موعد انطلاقة سباقات الموسم الرياضي البحري 2016-2017 في إمارة دبي وذلك يوم السبت المقبل بإقامة أولى جولات بطولة دبي للقوارب الشراعية المحلية 43 قدماً في شواطئ دبي، متمنين لجميع النواخذة والملاك المشاركين واللجنة المنظمة التوفيق في إخراج الحدث الكبير بالصورة المطلوبة والتوفيق كذلك في باقي أحداث الموسم، وسيغلق اليوم باب التسجيل للمشاركة في سباق فاتحة أنشطة وفعاليات النادي في الموسم الرياضي الجديد 2016-2017، ومن المنتظر أن يتم إعلان القائمة النهائية للقوارب المشاركة في السباق المرتقب، الذي يتوقع أن يشهد مشاركة قياسية نظراً للإقبال الكبير الذي تحظي به هذه الفئة والتي تعتبر أقدم فئات السباقات البحرية في الدولة ومنها جاء إشهار وإطلاق فئتي السفن الشراعية المحلية 60 قدماً ثم القوارب الشراعية المحلية 22 قدماً. تنسيق وتواصل اللجنة المنظمة في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية جهودها الكبيرة من أجل التنسيق مع الدوائر الحكومية والوطنية والتي تحرص دائماً على المشاركة في الأحداث وإنجاحها، وفي مقدمة تلك المؤسسات القيادة العامة لشرطة دبي والإدارة العامة للدفاع المدني وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل (السرب الرابع) وسلطة مدينة دبي الملاحية وفزاع مارين وبلدية دبي ومجموعة نخيل البحرية ومؤسسة دبي للإعلام (قناة دبي الرياضية). اليوم الوطني اطمأن مجلس الإدارة على الترتيبات الخاصة بالأنشطة والفعاليات غير الرياضية التي يحتضنها مقر النادي بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي ومن بينها فعاليات اليوم الوطني الرياضي ومعرض اللياقة البدنية وطواف دبي للدراجات الهوائية، إضافة إلى معرض دبي العالمي للقوارب 2017، في الثامن والعشرين من شهر فبراير، ويستمر حتى الرابع من شهر مارس المقبلين.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • ■ مجلس الإدارة الجديد أمامه تحديات كثيرة وطموحاته كبيرة | البيان

صورة

رفع رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على الدعم المتواصل والثقة الغالية التي منحها لهم للعضوية في مجلس الإدارة الجديد لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد، جاء ذلك في اللقاء التعارفي بين أعضاء مجلس الإدارة عقب قرار سموه بتشكيل مجلس الإدارة في مقر النادي في الميناء السياحي بحضور كل من أحمد سعيد بن مسحار المهيري رئيس مجلس الإدارة، وعلي ناصر بالحبالة نائب الرئيس، والأعضاء حريز المر بن حريز ومحمد عبد الله حارب وجمال زعل بن كريشان وعدنان علي العبار وإبراهيم سلطان الحداد، وقال بن مسحار: إن ثقة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تعد تكليفاً وليس تشريفاً وتعتبر نبراساً ينير لنا الدروب من أجل مواصلة المسيرة وتحقيق الآمال والطموحات المرجوة في الفترة المقبلة والتي تتماشى مع تطلعات القيادة الرشيدة وترتقي بالرياضات البحرية نحو آفاق أرحب لنؤكد للعالم أن الإمارات وإمارة دبي هي الريادة والوجهة الأولى في هذا المجال وفي كل النواحي لذلك سنكون أمام تحد حقيقي وكبير في النادي خلال الفترة المقبلة.

دعم كبير

وثمن رئيس مجلس الإدارة الدعم الكبير والمتابعة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، الذي يحرص دائماً على تشجيع الشباب وإتاحة الفرص كاملة لهم من أجل الإبداع إضافة إلى حرص سموه من أجل إحياء الموروث الحضاري لدولتنا ودعمه المتواصل للمبدعين، وأثنى بن مسحار على الدعم الكبير الذي تجده الرياضات البحرية والسباقات المحلية التراثية من قبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والذي يرعى سنوياً أكبر الفعاليات التراثية وأكثر التظاهرات الرياضية نجاحاً وهو سباق القفال السنوي للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً والذي أضحى اليوم واحداً من أهم الفعاليات الرياضية البحرية في المنطقة إن لم يكن في العالم بفضل الدعم الكبير من قبل سموه، والذي مكن النادي من تأدية رسالة مهمة في توصيل ماضينا إلى الأجيال المتعاقبة، وأوضح بن مسحار أنهم في مجلس الإدارة سيعملون يداً بيد بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس النادي، والذي يدعو دائماً إلى الاهتمام والارتقاء بأنشطة النادي وكذلك تطوير البنى التحتية من أجل مواكبة الطموحات والآمال وتحقيق الطفرة المطلوبة، إضافة إلى اهتمامه بدعم الشباب والمبدعين من الرياضيين والأبطال وتوفير فرص النجاح لهم ورفع علم الدولة عالياً خفاقاً في المحافل والأحداث الدولية.

الموروث الحضاري

وقال رئيس مجلس إدارة النادي إن جميع أعضاء مجلس الإدارة أكدوا ضرورة الاهتمام بالموروث الحضاري لدولة الإمارات العربية المتحدة وإحياء ماضي الآباء والأجداد والذي ارتبط بحياة البحر وخاصة في سباقات السفن والقوارب الشراعية المحلية وقوارب التجديف والقوارب السريعة (الشواحيف)، وأضاف، سنعمل على تحقيق السعادة لجميع المشاركين في الأنشطة البحرية وخاصة السباقات التراثية بحيث نجعل من كل سباق حدثاً مميزاً يجمع كل أفراد المجتمع ويحفز للمزيد من الارتباط بهذا الموروث بعيداً عن حمى التنافس وحسابات الفوز والخسارة لنؤكد للعالم أننا مهما تطور البنيان ازداد عشقنا للتمسك بالماضي.

تحديات كبيرة

وأكد أن نادي دبي الدولي للرياضات البحرية ومنذ تأسيسه عام 1988 ظل منارة متوهجة أضاءت الطريق أمام مستقبل واعد، مشيراً إلى أن مجلس الإدارة سيعمل بالتنسيق مع الجهات المعنية على الترويج لدولة الإمارات ولإمارة دبي والتي ستقبل على العديد من التحديات الكبيرة من بينها معرض (إكسبو دبي 2020 الإمارات العربية المتحدة)، مستفيداً من القاعدة القوية التي تأسست في الفترة الماضية وننتهز الفرصة هنا لنتوجّه لمجلس الإدارة السابق برئاسة سعيد محمد حارب وكل مجالس الإدارات السابقة بالشكر والتقدير لكل الجهود التي بذلت من أجل تطوير العمل في النادي، الأمر الذي أسهم في محافظته على مكانته العالمية المتميزة.

تعاون

أوضح أحمد بن مسحار رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية أن النادي يفتح جميع قنوات التعاون مع مختلف الجهات وفي مقدمتها مجلس دبي الرياضي وأندية دبي واتحاد الإمارات للرياضات البحرية وجميع المؤسسات والجهات المعنية، وذلك استمراراً للعلاقات الراسخة بين النادي وكل هذه الأطراف والتي لها جذور عميقة، وفي ختام حديثه أعرب عن أمنياته لزملائه وإخوانه في مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بالتوفيق والسداد وتحقيق الآمال والطموحات والعمل فريق عمل واحداً وهذا ما تعاهد عليه الجميع في أول اجتماع.

مجلس الإدارة يطلع على أنشطة وفعاليات الموسم الجديد

حرص أعضاء مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في اللقاء على التعرف على كل الأنشطة والفعاليات التي ينظمها النادي طوال الموسم وعلى امتداد العام سواء في الجانب الرياضي الذي يشمل تنظيم العديد من الفعاليات الرياضية مثل سباقات السفن والقوارب الشراعية المحلية 22 و43 و60 قدماً وقوارب التجديف المحلية 30 قدماً والقوارب السريعة والزوارق السريعة والدراجات المائية ونشاط الشراعية الحديثة، كما اطلعوا من المدير التنفيذي على الجهود القائمة من أجل تطوير العمل الاستثماري والتجاري في مقر النادي في الميناء السياحي والاستفادة من موقع النادي الاستراتيجي في تنوع وإضافة مصادر دخل وتطوير البنى التحتية في النادي، بما يتوافق مع النهضة العمرانية التي تشهدها إمارة دبي حيث بات النادي قبلة متميزة للباحثين عن المتعة والحياة الترفيهية في المنطقة والشرق الأوسط حيث يوفر المتطلبات والإمكانات اللازمة، إضافة إلى نسبة رسو واستيعاب عالية للقوارب واليخوت في مرفأ النادي والمخزن الجاف والساحات الخارجية المفتوحة، إضافة إلى مواقف السيارات المتعددة.

برنامج زمني

واطمأن رئيس وأعضاء مجلس الإدارة على البرنامج الزمني للفعاليات والذي يشمل الجانب الرياضي في تنظيم السباقات البحرية وتم التأمين على موعد انطلاقة سباقات الموسم الرياضي البحري 2016-2017 في إمارة دبي وذلك يوم السبت المقبل بإقامة أولى جولات بطولة دبي للقوارب الشراعية المحلية 43 قدماً في شواطئ دبي، متمنين لجميع النواخذة والملاك المشاركين واللجنة المنظمة التوفيق في إخراج الحدث الكبير بالصورة المطلوبة والتوفيق كذلك في باقي أحداث الموسم، وسيغلق اليوم باب التسجيل للمشاركة في سباق فاتحة أنشطة وفعاليات النادي في الموسم الرياضي الجديد 2016-2017،

ومن المنتظر أن يتم إعلان القائمة النهائية للقوارب المشاركة في السباق المرتقب، الذي يتوقع أن يشهد مشاركة قياسية نظراً للإقبال الكبير الذي تحظي به هذه الفئة والتي تعتبر أقدم فئات السباقات البحرية في الدولة ومنها جاء إشهار وإطلاق فئتي السفن الشراعية المحلية 60 قدماً ثم القوارب الشراعية المحلية 22 قدماً.

تنسيق

وتواصل اللجنة المنظمة في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية جهودها الكبيرة من أجل التنسيق مع الدوائر الحكومية والوطنية والتي تحرص دائماً على المشاركة في الأحداث وإنجاحها، وفي مقدمة تلك المؤسسات القيادة العامة لشرطة دبي والإدارة العامة للدفاع المدني وجهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل (السرب الرابع) وسلطة مدينة دبي الملاحية وفزاع مارين وبلدية دبي ومجموعة نخيل البحرية ومؤسسة دبي للإعلام (قناة دبي الرياضية).

اليوم الوطني

اطمأن مجلس الإدارة على الترتيبات الخاصة بالأنشطة والفعاليات غير الرياضية التي يحتضنها مقر النادي بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي ومن بينها فعاليات اليوم الوطني الرياضي ومعرض اللياقة البدنية وطواف دبي للدراجات الهوائية، إضافة إلى معرض دبي العالمي للقوارب 2017، في الثامن والعشرين من شهر فبراير، ويستمر حتى الرابع من شهر مارس المقبلين.

رابط المصدر: «دبي البحري»: سباقاتنا إحياء لماضي الإمارات الحضاري

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً