محمد خميس: قيادتنا الرشيدة عودتنا على التكريم

تواصلت ردود أفعال أعضاء بعثة منتخبنا الوطني لذوي الإعاقة على استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لأفرادها أول أمس، حيث تقدم أعضاء البعثة بالشكر والامتنان والعرفان لسموه لحرصه على استقبالهم وتكريمهم،

معاهدين الله والوطن وقيادته الحكيمة على العمل بجد واجتهاد ورفع راية الوطن في المحافل الرياضية كافة، مثمنين الاهتمام الكبير والذي لمسوه من قيادتنا الرشيدة وشعب الإمارات الوفي، ما دفعهم لبذل كل الجهود لتحقيق هذا الإنجاز ورد الجميل للوطن وقيادته الحكيمة وحملهم مسؤولية أكبر في المستقبل. المشاركة الأكبر وكان منتخب الإمارات للمعاقين قد شارك في دورة الألعاب شبه الأولمبية بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية بفريق ضم 18 لاعباً ولاعبة من «فرسان الإرادة»، والتي تعد بكل المقاييس الأكبر في تاريخ اتحاد المعاقين، وخرجوا بنتائج تعد الأفضل للدولة في تاريخ مشاركاتها في دورات الألعاب شبه الأولمبية من ناحية الترتيب العام، حيث حققوا سبع ميداليات، «ذهبيتان وأربع فضيات وبرونزية واحدة»، وتصدروا ترتيب دول الخليج العربي، ما يعتبر إنجازاً لرياضة المعاقين والتي تسير بخطوات ثابتة نحو التميز. نتائج إيجابية وكان محمد خميس بطلنا الأولمبي قد أحرز ذهبية رفعات القوة في مسابقة 88 كيلو غراماً، بينما حصد محمد القايد بطلنا الأولمبي ذهبية ألعاب القوى في سباق 800 متر على الكراسي المتحركة، كما أحرز عبدالله سلطان العرياني بطلنا الأولمبي ثلاث فضيات في لعبة الرماية، وقنصت نورة الكتبي فضية دفع الجلة، وحصدت سارة السناني برونزية دفع الجلة. مضاعفة الجهد من جانبه أكد محمد خميس صاحب أول ذهبية للإمارات في «ريو»، أن استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لبعثة منتخبنا الوطني لذوي الإعاقة، أثلج صدور الجميع، موضحاً أن كلمات سموه خلال الاستقبال مثلت أكبر حافز للاعبين من أجل مضاعفة الجهود في المشاركات الخارجية المقبلة، والحفاظ على المكتسبات التي حققها «فرسان الإرادة» في «ريو». سعادة وقال بطلنا الذهبي: «لقد سعدت كثيراً أنا وزملائي بالحفاوة البالغة التي استقبلنا بها سموه، واستقبال سموه هو أكبر تكريم لنا، وسنعمل على الوفاء بالوعد دائماً في كل المحافل القارية والدولية رافعين علم الدولة عالياً خفاقاً، مشيراً إلى أن الإنجاز الذي حققه فرسان الإرادة في «ريو» جاء بعد جهود كبيرة بذلت على مدار السنوات الأربع الماضية على مستوى اللاعبين والاتحاد والأجهزة الفنية والإدارية». وأضاف: «إن الفضل في الإنجازات التي حققتها رياضة المعاقين في «ريو»، بحصد سبع ميداليات ملونة، يعود إلى دعم قيادتنا الرشيدة ورعايتها الدائمة لفرسان الإرادة في كل المحافل، مما كان له أبلغ الأثر في وصولنا إلى منصات التتويج». واختتم خميس حديثه بقوله: «نعد الجميع بمضاعفة الجهد في المرحلة المقبلة، حتى نكون دائماً في الموعد وعند الوعد، وتكريم ودعم قيادتنا الرشيدة للاعبين وللأجهزة الفنية والإدارية هو أكبر حافز لنا في الفترة المقبلة». تخطي المستحيل وقال محمد القايد بطلنا الذهبي: «لقد نلنا شرف مصافحة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وكلمات سموه جاءت محفزة لكل اللاعبين وللأجهزة الفنية والإدارية ولأعضاء بعثة منتخبنا الوطني، مشيراً إلى أن هذه اللفتة ليست غريبة على قيادتنا الرشيدة التي وفرت كل سبل الدعم والرعاية لفرسان الإرادة ووقفت وراء كل إنجازات رياضة ذوي الإعاقة بالدولة، ونحن نشكرهم على هذا الدعم وعلى هذه اللفتة النبيلة». وأضاف: «لقد أثلجت صدورنا كلمات سموه خلال الاستقبال وقبله الحماس وأشعلت في صدورنا الأمل مما جعلنا نتخطى المستحيل ونحصد الإنجاز تلو الآخر، مبيناً أن فرسان الإرادة يعاهدون القيادة الرشيدة على مواصلة درب النجاحات ومضاعفة الجهد في المشاركات المقبلة، لنيل شرف رفع علم الدولة عالياً خفاقاً في كل المحافل القارية والدولية». مجد أولمبي حقق محمد خميس بطلنا الأولمبي، صاحب أول ميدالية ذهبية أولمبية للإمارات في «ريو»، المجد الأولمبي سابقاً في دورتي «أثينا 2004، وبكين 2008»، ليزيد غلته من الميداليات الذهبية بثلاث في دورة «ريو» في وزن 88 كيلو غرام.


الخبر بالتفاصيل والصور


تواصلت ردود أفعال أعضاء بعثة منتخبنا الوطني لذوي الإعاقة على استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لأفرادها أول أمس، حيث تقدم أعضاء البعثة بالشكر والامتنان والعرفان لسموه لحرصه على استقبالهم وتكريمهم، معاهدين الله والوطن وقيادته الحكيمة على العمل بجد واجتهاد ورفع راية الوطن في المحافل الرياضية كافة، مثمنين الاهتمام الكبير والذي لمسوه من قيادتنا الرشيدة وشعب الإمارات الوفي، ما دفعهم لبذل كل الجهود لتحقيق هذا الإنجاز ورد الجميل للوطن وقيادته الحكيمة وحملهم مسؤولية أكبر في المستقبل.

المشاركة الأكبر

وكان منتخب الإمارات للمعاقين قد شارك في دورة الألعاب شبه الأولمبية بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية بفريق ضم 18 لاعباً ولاعبة من «فرسان الإرادة»، والتي تعد بكل المقاييس الأكبر في تاريخ اتحاد المعاقين، وخرجوا بنتائج تعد الأفضل للدولة في تاريخ مشاركاتها في دورات الألعاب شبه الأولمبية من ناحية الترتيب العام، حيث حققوا سبع ميداليات، «ذهبيتان وأربع فضيات وبرونزية واحدة»، وتصدروا ترتيب دول الخليج العربي، ما يعتبر إنجازاً لرياضة المعاقين والتي تسير بخطوات ثابتة نحو التميز.

نتائج إيجابية

وكان محمد خميس بطلنا الأولمبي قد أحرز ذهبية رفعات القوة في مسابقة 88 كيلو غراماً، بينما حصد محمد القايد بطلنا الأولمبي ذهبية ألعاب القوى في سباق 800 متر على الكراسي المتحركة، كما أحرز عبدالله سلطان العرياني بطلنا الأولمبي ثلاث فضيات في لعبة الرماية، وقنصت نورة الكتبي فضية دفع الجلة، وحصدت سارة السناني برونزية دفع الجلة.

مضاعفة الجهد

من جانبه أكد محمد خميس صاحب أول ذهبية للإمارات في «ريو»، أن استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لبعثة منتخبنا الوطني لذوي الإعاقة، أثلج صدور الجميع، موضحاً أن كلمات سموه خلال الاستقبال مثلت أكبر حافز للاعبين من أجل مضاعفة الجهود في المشاركات الخارجية المقبلة، والحفاظ على المكتسبات التي حققها «فرسان الإرادة» في «ريو».

سعادة

وقال بطلنا الذهبي: «لقد سعدت كثيراً أنا وزملائي بالحفاوة البالغة التي استقبلنا بها سموه، واستقبال سموه هو أكبر تكريم لنا، وسنعمل على الوفاء بالوعد دائماً في كل المحافل القارية والدولية رافعين علم الدولة عالياً خفاقاً، مشيراً إلى أن الإنجاز الذي حققه فرسان الإرادة في «ريو» جاء بعد جهود كبيرة بذلت على مدار السنوات الأربع الماضية على مستوى اللاعبين والاتحاد والأجهزة الفنية والإدارية». وأضاف: «إن الفضل في الإنجازات التي حققتها رياضة المعاقين في «ريو»، بحصد سبع ميداليات ملونة، يعود إلى دعم قيادتنا الرشيدة ورعايتها الدائمة لفرسان الإرادة في كل المحافل، مما كان له أبلغ الأثر في وصولنا إلى منصات التتويج».

واختتم خميس حديثه بقوله: «نعد الجميع بمضاعفة الجهد في المرحلة المقبلة، حتى نكون دائماً في الموعد وعند الوعد، وتكريم ودعم قيادتنا الرشيدة للاعبين وللأجهزة الفنية والإدارية هو أكبر حافز لنا في الفترة المقبلة».

تخطي المستحيل

وقال محمد القايد بطلنا الذهبي: «لقد نلنا شرف مصافحة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وكلمات سموه جاءت محفزة لكل اللاعبين وللأجهزة الفنية والإدارية ولأعضاء بعثة منتخبنا الوطني، مشيراً إلى أن هذه اللفتة ليست غريبة على قيادتنا الرشيدة التي وفرت كل سبل الدعم والرعاية لفرسان الإرادة ووقفت وراء كل إنجازات رياضة ذوي الإعاقة بالدولة، ونحن نشكرهم على هذا الدعم وعلى هذه اللفتة النبيلة». وأضاف: «لقد أثلجت صدورنا كلمات سموه خلال الاستقبال وقبله الحماس وأشعلت في صدورنا الأمل مما جعلنا نتخطى المستحيل ونحصد الإنجاز تلو الآخر، مبيناً أن فرسان الإرادة يعاهدون القيادة الرشيدة على مواصلة درب النجاحات ومضاعفة الجهد في المشاركات المقبلة، لنيل شرف رفع علم الدولة عالياً خفاقاً في كل المحافل القارية والدولية».

مجد أولمبي

حقق محمد خميس بطلنا الأولمبي، صاحب أول ميدالية ذهبية أولمبية للإمارات في «ريو»، المجد الأولمبي سابقاً في دورتي «أثينا 2004، وبكين 2008»، ليزيد غلته من الميداليات الذهبية بثلاث في دورة «ريو» في وزن 88 كيلو غرام.

رابط المصدر: محمد خميس: قيادتنا الرشيدة عودتنا على التكريم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً