حمدان بن راشد يعتمد تنفيذ مبنى مكاتب بلدية دبي

صورة اعتمد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي ووزير المالية رئيس بلدية دبي، إنشاء مبنى مجمع مكاتب البلدية في منطقة هور العنز شرق، وذلك بتكلفة إجمالية تقدر بـحوالي 104 ملايين درهم.

وأكد المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي، أن اعتماد سموه هذا المشروع يأتي في سبيل مواكبة الحاجات الأساسية لسكان مدينة دبي من الخدمات التي تقدمها الدائرة، ويأتي إنشاء مباني مكاتب البلدية الخدمية لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في توفير بيئة العمل المناسبة لموظفي إدارات البلدية الخدمية التي تقدم الكثير من الخدمات عبر تلك المراكز والمكاتب. حيث إن هذه المكاتب الخارجية في مناطق دبي لا تستقبل الجمهور والمراجعين، ويتركز دورها في تقديم الخدمات والأعمال الميدانية كل حسب منطقته وبواسطة موظفي البلدية من مختلف الفئات كضباط ومراقبي الجودة الذين يقومون برصد ملاحظاتهم اليومية لكافة خدمات البلدية الميدانية، كذلك يتخذ المهندسون الميدانيون ومراقبو ومفتشو المباني هذه المكاتب منطلقاً لأداء أعمالهم اليومية على الميدان. تدقيق وقال إن المكاتب الخارجية للبلدية تضم مراقبي الأغذية المخولين بالتدقيق والتفتيش اليومي على المطاعم والمخابز ومحال بيع المواد الغذائية ورصد المخالفات الخاصة بذلك، ويشمل دور المكاتب كونها نقطة انطلاق لمراقبي المناطق في خدمات النفايات ونظافة البيئة والصحة العامة. وذكر أن المشروع بارتفاع سرداب وأرضي و3 طوابق متكررة بمساحة طابقية إجمالية 28000 متر مربع، ويحوي طابق السرداب مواقف الموظفين والمتعاملين، والذي يقدر عددها بقرابة 220 موقفاً، كما يتكون الطابق الأرضي من المدخل الرئيسي للمبنى وقاعات متعددة الأغراض لإقامة الندوات والاجتماعات المختلفة وكافيتريا، وجزء خاص بمكاتب عيادة البلدية، ومكاتب ورشة قسم الإعلان التابعة لبلدية دبي. ولفت إلى أن الطوابق المتكررة عبارة مكاتب الإدارات المختلفة والتي سيتم نقلها إلى المبنى الجديد بما تتطلبه من توفير الخدمات والمرافق اللازمة للموظفين والجمهور، وتم مراعاة أحدث معايير واشتراطات البلدية في تطبيقات المباني الخضراء، واستخدام مواد بنائية وتشطيبات صديقة للبيئة، وتصميم واجهات المشروع بأسلوب حديث وراق وبتشطيبات متميزة.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

اعتمد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي ووزير المالية رئيس بلدية دبي، إنشاء مبنى مجمع مكاتب البلدية في منطقة هور العنز شرق، وذلك بتكلفة إجمالية تقدر بـحوالي 104 ملايين درهم.

وأكد المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي، أن اعتماد سموه هذا المشروع يأتي في سبيل مواكبة الحاجات الأساسية لسكان مدينة دبي من الخدمات التي تقدمها الدائرة، ويأتي إنشاء مباني مكاتب البلدية الخدمية لتحقيق أهدافها الاستراتيجية في توفير بيئة العمل المناسبة لموظفي إدارات البلدية الخدمية التي تقدم الكثير من الخدمات عبر تلك المراكز والمكاتب.

حيث إن هذه المكاتب الخارجية في مناطق دبي لا تستقبل الجمهور والمراجعين، ويتركز دورها في تقديم الخدمات والأعمال الميدانية كل حسب منطقته وبواسطة موظفي البلدية من مختلف الفئات كضباط ومراقبي الجودة الذين يقومون برصد ملاحظاتهم اليومية لكافة خدمات البلدية الميدانية، كذلك يتخذ المهندسون الميدانيون ومراقبو ومفتشو المباني هذه المكاتب منطلقاً لأداء أعمالهم اليومية على الميدان.

تدقيق

وقال إن المكاتب الخارجية للبلدية تضم مراقبي الأغذية المخولين بالتدقيق والتفتيش اليومي على المطاعم والمخابز ومحال بيع المواد الغذائية ورصد المخالفات الخاصة بذلك، ويشمل دور المكاتب كونها نقطة انطلاق لمراقبي المناطق في خدمات النفايات ونظافة البيئة والصحة العامة.

وذكر أن المشروع بارتفاع سرداب وأرضي و3 طوابق متكررة بمساحة طابقية إجمالية 28000 متر مربع، ويحوي طابق السرداب مواقف الموظفين والمتعاملين، والذي يقدر عددها بقرابة 220 موقفاً، كما يتكون الطابق الأرضي من المدخل الرئيسي للمبنى وقاعات متعددة الأغراض لإقامة الندوات والاجتماعات المختلفة وكافيتريا، وجزء خاص بمكاتب عيادة البلدية، ومكاتب ورشة قسم الإعلان التابعة لبلدية دبي.

ولفت إلى أن الطوابق المتكررة عبارة مكاتب الإدارات المختلفة والتي سيتم نقلها إلى المبنى الجديد بما تتطلبه من توفير الخدمات والمرافق اللازمة للموظفين والجمهور، وتم مراعاة أحدث معايير واشتراطات البلدية في تطبيقات المباني الخضراء، واستخدام مواد بنائية وتشطيبات صديقة للبيئة، وتصميم واجهات المشروع بأسلوب حديث وراق وبتشطيبات متميزة.

رابط المصدر: حمدان بن راشد يعتمد تنفيذ مبنى مكاتب بلدية دبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً