مليار درهم لتنفيذ 729 فيلا للمواطنين في المنتزي بعجمان

أبلغ الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، أنه أمر بطرح مناقصة تنفيذ 729 فيلا سكنية جديدة بالمجمع السكني في منطقة المنتزي بإمارة عجمان خلال الربع الأول من العام المقبل 2017، بتكلفة إجمالية متوقعة مليار درهم، على مساحة إجمالية للمشروع تبلغ

قرابة 955 ألف متر مربع، لافتاً إلى أن المخطط العام للمشروع تم اعتماده بالتنسيق مع الحكومة المحلية لإمارة عجمان. وأفاد النعيمي ل «الخليج» بأنه بتوجيهات من القيادة الرشيدة لدولة الإمارات سوف تعطي الأهمية لأسر أهالي الشهداء في حال استحقاقهم الاستفادة من المشروع، إضافة إلى تخصيص نسبة تتراوح ما بين 10 – 15% من المشروع إلى فئة أصحاب ذوي الإعاقة وفئة كبار السن والمطلقات والأرامل على أن تكون هذه المساكن قريبة من المساجد والأسواق التجارية لمراعاة ظروفهم الخاصة. وشدد وزير تطوير البنية التحتية على أن مواطني الدولة حظوا في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالرعاية والأولوية في أجندة العمل الوطني من خلال تسخير كل الجهود والإمكانات لتحقيق الحياة الكريمة والمستقرة لأبناء الإمارات كافة وتوفير مقومات العيش الكريم للمواطنين وإنشاء منظومة تنمية متكاملة في مختلف مناطق الدولة من أجل الارتقاء بمستوى معيشة إنسان الإمارات ورفاهيته وسعادته.وبدوره أوضح المهندس محمد المنصوري المدير التنفيذي للشؤون الهندسية في البرنامج ل«الخليج» أن مشروع المجمع السكني المستهدف تنفيذه في منطقة المنتزي بعجمان يتكون من أربعة نماذج سكنية من طابقين تشتمل على أربع غرف، إضافة إلى باقي المرافق، وتشمل «نموذج زمرد 3 وزمرد 6 ويشملان 400 فيلا سكنية، والنموذج الحديث ويشمل 164 فيلا، فضلاً عن النموذج المتوسطي الذي يشتمل على 165 فيلا»، وتتراوح أحجام الفلل السكنية على ثلاث مجموعات تشمل 52 فيلا على حجم 875 متراً مربعاً للوحدة سكنية، 348 فيلا على حجم يبلغ 750 متراً مربعاً للوحدة، إضافة 329 فيلا بحجم 600 متر.وشدد على حرص البرنامج على توفير متطلبات المواطنين من سكن مناسب يتماشى مع الرؤية الشاملة للدولة العصرية وبناء مجمعات سكنية للمواطنين في مختلف مناطق الدولة تحقق السعادة والأمان والتواصل الاجتماعي لقاطنيها. بيئة آمنة قال المنصوري إن رؤية البرنامج للمجمعات السكنية تكمن في خلق مجمعات آمنة ومستقرة، صديقة للأطفال، بحيث تكون مجمعات محفزة للمشي والحركة، وتحقق الاستدامة الشاملة، أن البرنامج يعمل على إضافة نماذج وتصاميم جديدة ومتنوعة أي الخلط بين النماذج في المجمع السكني الواحد للخروج عن المألوف في إطار المجمع السكني التي تكون به المساكن متشابهة وفق تصميم متناسق ومترابط، بحيث تعطي إيحاءات مختلفة بين كل مسكن وآخر، فكل مجمع سكني يضم ما لا يقل عن 4 نماذج سكنية. وأضاف المدير التنفيذي للشؤون الهندسية أن مواصفات المشاريع الإسكانية تم تصميمها بناء على المعايير العالمية وبما يتطابق مع البيئة الخضراء ومواصفات الاستدامة وتحافظ على الموارد وتواكب التوجه البيئي السائد حالياً في دولة الإمارات، التي تهدف إلى تقليل البصمة الكربونية واستخدام أنظمة مطابقة للمعايير والمواصفات البيئة المحلية، كما روعي معايير بيئية تسهم في تخفيض هدر الطاقة وترشيد الاستهلاك وحفظ الموارد الطبيعية كالمياه، إضافة إلى خلق بيئة مناسبة ونشر ثقافة الاستدامة والحفاظ على البيئة بين المواطنين.وشدد المنصوري على أن المشاريع الإسكانية للبرنامج تتوفر فيها الخدمات التعليمية والمدارس والمراكز الصحية والشبابية والمساجد، إضافة إلى توفر الأسواق ويسهل الوصول إليها مشياً أو باستخدام دراجات هوائية، إضافة إلى المرافق الترفيهية وسط المجمعات السكنية لتعزيز الحركة والمشاة، كما تتوفر كافة الخدمات الأساسية والترفيهية.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أبلغ الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، أنه أمر بطرح مناقصة تنفيذ 729 فيلا سكنية جديدة بالمجمع السكني في منطقة المنتزي بإمارة عجمان خلال الربع الأول من العام المقبل 2017، بتكلفة إجمالية متوقعة مليار درهم، على مساحة إجمالية للمشروع تبلغ قرابة 955 ألف متر مربع، لافتاً إلى أن المخطط العام للمشروع تم اعتماده بالتنسيق مع الحكومة المحلية لإمارة عجمان.
وأفاد النعيمي ل «الخليج» بأنه بتوجيهات من القيادة الرشيدة لدولة الإمارات سوف تعطي الأهمية لأسر أهالي الشهداء في حال استحقاقهم الاستفادة من المشروع، إضافة إلى تخصيص نسبة تتراوح ما بين 10 – 15% من المشروع إلى فئة أصحاب ذوي الإعاقة وفئة كبار السن والمطلقات والأرامل على أن تكون هذه المساكن قريبة من المساجد والأسواق التجارية لمراعاة ظروفهم الخاصة.
وشدد وزير تطوير البنية التحتية على أن مواطني الدولة حظوا في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالرعاية والأولوية في أجندة العمل الوطني من خلال تسخير كل الجهود والإمكانات لتحقيق الحياة الكريمة والمستقرة لأبناء الإمارات كافة وتوفير مقومات العيش الكريم للمواطنين وإنشاء منظومة تنمية متكاملة في مختلف مناطق الدولة من أجل الارتقاء بمستوى معيشة إنسان الإمارات ورفاهيته وسعادته.
وبدوره أوضح المهندس محمد المنصوري المدير التنفيذي للشؤون الهندسية في البرنامج ل«الخليج» أن مشروع المجمع السكني المستهدف تنفيذه في منطقة المنتزي بعجمان يتكون من أربعة نماذج سكنية من طابقين تشتمل على أربع غرف، إضافة إلى باقي المرافق، وتشمل «نموذج زمرد 3 وزمرد 6 ويشملان 400 فيلا سكنية، والنموذج الحديث ويشمل 164 فيلا، فضلاً عن النموذج المتوسطي الذي يشتمل على 165 فيلا»، وتتراوح أحجام الفلل السكنية على ثلاث مجموعات تشمل 52 فيلا على حجم 875 متراً مربعاً للوحدة سكنية، 348 فيلا على حجم يبلغ 750 متراً مربعاً للوحدة، إضافة 329 فيلا بحجم 600 متر.
وشدد على حرص البرنامج على توفير متطلبات المواطنين من سكن مناسب يتماشى مع الرؤية الشاملة للدولة العصرية وبناء مجمعات سكنية للمواطنين في مختلف مناطق الدولة تحقق السعادة والأمان والتواصل الاجتماعي لقاطنيها.

بيئة آمنة

قال المنصوري إن رؤية البرنامج للمجمعات السكنية تكمن في خلق مجمعات آمنة ومستقرة، صديقة للأطفال، بحيث تكون مجمعات محفزة للمشي والحركة، وتحقق الاستدامة الشاملة، أن البرنامج يعمل على إضافة نماذج وتصاميم جديدة ومتنوعة أي الخلط بين النماذج في المجمع السكني الواحد للخروج عن المألوف في إطار المجمع السكني التي تكون به المساكن متشابهة وفق تصميم متناسق ومترابط، بحيث تعطي إيحاءات مختلفة بين كل مسكن وآخر، فكل مجمع سكني يضم ما لا يقل عن 4 نماذج سكنية.
وأضاف المدير التنفيذي للشؤون الهندسية أن مواصفات المشاريع الإسكانية تم تصميمها بناء على المعايير العالمية وبما يتطابق مع البيئة الخضراء ومواصفات الاستدامة وتحافظ على الموارد وتواكب التوجه البيئي السائد حالياً في دولة الإمارات، التي تهدف إلى تقليل البصمة الكربونية واستخدام أنظمة مطابقة للمعايير والمواصفات البيئة المحلية، كما روعي معايير بيئية تسهم في تخفيض هدر الطاقة وترشيد الاستهلاك وحفظ الموارد الطبيعية كالمياه، إضافة إلى خلق بيئة مناسبة ونشر ثقافة الاستدامة والحفاظ على البيئة بين المواطنين.
وشدد المنصوري على أن المشاريع الإسكانية للبرنامج تتوفر فيها الخدمات التعليمية والمدارس والمراكز الصحية والشبابية والمساجد، إضافة إلى توفر الأسواق ويسهل الوصول إليها مشياً أو باستخدام دراجات هوائية، إضافة إلى المرافق الترفيهية وسط المجمعات السكنية لتعزيز الحركة والمشاة، كما تتوفر كافة الخدمات الأساسية والترفيهية.

رابط المصدر: مليار درهم لتنفيذ 729 فيلا للمواطنين في المنتزي بعجمان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً