بلدية أبوظبي تحجز 188 مركبة.. وتنذر 175 أخرى مهملة

السيارات المهجورة والمهملة تشوّه المظهر العام. من المصدر حجزت بلدية مدينة أبوظبي 188 سيارة مهملة ومهجورة في مواقف عامة وساحات، كما حررت 175 إنذاراً بحق أصحاب سيارات مهملة ومشوّهة لمظهر المدينة، وذلك خلال الحملة شاملة التي نظمتها ضمن نطاق اختصاصات مركز بلدية البطين، في أول أغسطس الماضي، ومستمرة

حتى الآن، وشملت الحملة سبع مناطق في جزيرة أبوظبي. وركزت البلدية خلال الحملة على توعية أفراد المجتمع بأهمية تنظيف السيارات، ودعت إلى عدم تركها في الأماكن العامة والمواقف والساحات فترات طويلة دون المحافظة عليها، الأمر الذي يسهم في تشويه المظهر الحضاري للمدينة. وقالت البلدية إن «هذا التوجه يعكس التزام دائرة الشؤون البلدية والنقل في الحفاظ على نظافة المدن، وتحسين مظهرها العام، وتعزيز جوانب الأمن والسلامة، والحد من التلوث البيئي وتأثيراته، ونشر الوعي البيئي بين أفراد المجتمع». وأضافت البلدية أن «الحملات على السيارات المهجورة وكل أنواع مشوّهات المظهر العام مستمرة حتى تحقيق أهدافها المتمثلة في تخليص جميع المناطق من ظاهرة توقف السيارات المهملة». وأوضحت أنها تعمل على مواجهة هذه الظاهرة استاداً لإجراءات القانون رقم (2) لسنة 2012 بشأن الحفاظ على المظهر العام والصحة والسكينة العامة في إمارة أبوظبي واللائحة التنفيذية، حيث ينص القانون على وضع الإنذار أو الملصق على السيارات المخالفة لمدة ثلاثة أيام وبعدها يقوم المراقب بإخطار شركة سحب المركبات بسحب المركبة لتشويهها للمظهر العام، والقانون في تعريفة يشمل جميع المركبات والمقطورات والقوارب وما في حكمها، وجميعها يمكن سحبها الى ساحة الحجز في الوثبة. وأكدت أن جميع السيارات المرحّلة إلى الحجز استنفدت المدد القانونية للإنذارات التي وضعها المفتشون عليها، بهدف إعطاء أصحابها المهلة لسحبها وتنظيفها من الأتربة المتراكمة عليها، وفي حال استمرار السيارة المخالفة يتم ترحيلها إلى شبك الحجز.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • السيارات المهجورة والمهملة تشوّه المظهر العام. من المصدر

حجزت بلدية مدينة أبوظبي 188 سيارة مهملة ومهجورة في مواقف عامة وساحات، كما حررت 175 إنذاراً بحق أصحاب سيارات مهملة ومشوّهة لمظهر المدينة، وذلك خلال الحملة شاملة التي نظمتها ضمن نطاق اختصاصات مركز بلدية البطين، في أول أغسطس الماضي، ومستمرة حتى الآن، وشملت الحملة سبع مناطق في جزيرة أبوظبي.

وركزت البلدية خلال الحملة على توعية أفراد المجتمع بأهمية تنظيف السيارات، ودعت إلى عدم تركها في الأماكن العامة والمواقف والساحات فترات طويلة دون المحافظة عليها، الأمر الذي يسهم في تشويه المظهر الحضاري للمدينة.

وقالت البلدية إن «هذا التوجه يعكس التزام دائرة الشؤون البلدية والنقل في الحفاظ على نظافة المدن، وتحسين مظهرها العام، وتعزيز جوانب الأمن والسلامة، والحد من التلوث البيئي وتأثيراته، ونشر الوعي البيئي بين أفراد المجتمع».

وأضافت البلدية أن «الحملات على السيارات المهجورة وكل أنواع مشوّهات المظهر العام مستمرة حتى تحقيق أهدافها المتمثلة في تخليص جميع المناطق من ظاهرة توقف السيارات المهملة».

وأوضحت أنها تعمل على مواجهة هذه الظاهرة استاداً لإجراءات القانون رقم (2) لسنة 2012 بشأن الحفاظ على المظهر العام والصحة والسكينة العامة في إمارة أبوظبي واللائحة التنفيذية، حيث ينص القانون على وضع الإنذار أو الملصق على السيارات المخالفة لمدة ثلاثة أيام وبعدها يقوم المراقب بإخطار شركة سحب المركبات بسحب المركبة لتشويهها للمظهر العام، والقانون في تعريفة يشمل جميع المركبات والمقطورات والقوارب وما في حكمها، وجميعها يمكن سحبها الى ساحة الحجز في الوثبة.

وأكدت أن جميع السيارات المرحّلة إلى الحجز استنفدت المدد القانونية للإنذارات التي وضعها المفتشون عليها، بهدف إعطاء أصحابها المهلة لسحبها وتنظيفها من الأتربة المتراكمة عليها، وفي حال استمرار السيارة المخالفة يتم ترحيلها إلى شبك الحجز.

رابط المصدر: بلدية أبوظبي تحجز 188 مركبة.. وتنذر 175 أخرى مهملة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً