«الصحة» تبرم مذكرة تفاهم مع مجلس الشارقة للتعليم

أبرمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع مذكرة تفاهم مدتها سنة قابلة للتجديد مع مجلس الشارقة للتعليم بهدف تطوير فرص التعاون بينهما للاستفادة من خبراتهما في المجالات التي تدعم تطوير مهارات الكادر الصحي والارتقاء بصحة المجتمع.وتهدف مذكرة التفاهم التي وقعها عوض صغير الكتبي وكيل الوزارة المساعد لقطاع الخدمات المساندة، وعائشة

سيف الخاجة أمين عام المجلس في ديوان وزارة الصحة بدبي، إلى الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز صحة المجتمع من خلال دعم وتوفير التعليم والتدريب ومصادر التعلم الصحي بأعلى المعايير العالمية. ويتم فتح وحدة تدريب لمهارات دعم الحياة الأساسية لدى المجلس، تحت إشراف مركز التدريب والتطوير بالوزارة من أجل تدريب الهيئة التمريضية والعاملين بالمجلس على تلك المهارات. وأكد عوض الكتبي أهمية المذكرة التي تندرج ضمن مسعى الوزارة لتحقيق استراتيجيتها في تقديم خدمات صحية متميزة لمجتمع دولة الإمارات وفقاً للمعايير العالمية وفق سياسات وتشريعات وبرامج وشراكات فاعلة محلياً ودولياً. وقال: نتطلع قُدماً إلى تعزيز أطر التعاون والشراكة مع المؤسسات الحيوية في الدولة ولاسيما التعليم لتحقيق رؤية الحكومة الرشيدة بالتنمية المستدامة. ولفت إلى أن مركز التدريب والتطوير في الوزارة سيقدم بموجب المذكرة الدعم الفني والإشراف على جودة البرامج التدريبية وتنفيذ عملية تدريب المدربين المرشحين لدى المجلس. وأكدت عائشة سيف الخاجة أن المذكرة تأتي ضمن رؤية وأهداف المجلس المستمدة من توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، في دعم وتعزيز قدرات الكوادر العاملة والمساهمة في تأهيلهم من أجل تعزيز صحة الطلبة، مشيرة إلى أن المذكرة ترتكز على تدريب الكوادر التمريضية التي يشرف عليها المجلس، إضافة إلى الاستفادة من المؤتمرات العالمية والدورات التي تعقد في داخل الدولة أو خارجها، مشيرة إلى أن تبادل الخبرات بين الطرفين يعزز الإمكانات ويجود الأداء ويعزز دور رأس المال البشري وتكريس جهوده في مجال الاستثمار بالعنصر البشري. وقالت إن للمجلس علاقة راسخة مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، والتعاون بين الطرفين قائم وإن المذكرة هي لتوثيق العلاقة مع شركائهم الاستراتيجيين.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أبرمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع مذكرة تفاهم مدتها سنة قابلة للتجديد مع مجلس الشارقة للتعليم بهدف تطوير فرص التعاون بينهما للاستفادة من خبراتهما في المجالات التي تدعم تطوير مهارات الكادر الصحي والارتقاء بصحة المجتمع.
وتهدف مذكرة التفاهم التي وقعها عوض صغير الكتبي وكيل الوزارة المساعد لقطاع الخدمات المساندة، وعائشة سيف الخاجة أمين عام المجلس في ديوان وزارة الصحة بدبي، إلى الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز صحة المجتمع من خلال دعم وتوفير التعليم والتدريب ومصادر التعلم الصحي بأعلى المعايير العالمية.
ويتم فتح وحدة تدريب لمهارات دعم الحياة الأساسية لدى المجلس، تحت إشراف مركز التدريب والتطوير بالوزارة من أجل تدريب الهيئة التمريضية والعاملين بالمجلس على تلك المهارات.
وأكد عوض الكتبي أهمية المذكرة التي تندرج ضمن مسعى الوزارة لتحقيق استراتيجيتها في تقديم خدمات صحية متميزة لمجتمع دولة الإمارات وفقاً للمعايير العالمية وفق سياسات وتشريعات وبرامج وشراكات فاعلة محلياً ودولياً.
وقال: نتطلع قُدماً إلى تعزيز أطر التعاون والشراكة مع المؤسسات الحيوية في الدولة ولاسيما التعليم لتحقيق رؤية الحكومة الرشيدة بالتنمية المستدامة.
ولفت إلى أن مركز التدريب والتطوير في الوزارة سيقدم بموجب المذكرة الدعم الفني والإشراف على جودة البرامج التدريبية وتنفيذ عملية تدريب المدربين المرشحين لدى المجلس.
وأكدت عائشة سيف الخاجة أن المذكرة تأتي ضمن رؤية وأهداف المجلس المستمدة من توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، في دعم وتعزيز قدرات الكوادر العاملة والمساهمة في تأهيلهم من أجل تعزيز صحة الطلبة، مشيرة إلى أن المذكرة ترتكز على تدريب الكوادر التمريضية التي يشرف عليها المجلس، إضافة إلى الاستفادة من المؤتمرات العالمية والدورات التي تعقد في داخل الدولة أو خارجها، مشيرة إلى أن تبادل الخبرات بين الطرفين يعزز الإمكانات ويجود الأداء ويعزز دور رأس المال البشري وتكريس جهوده في مجال الاستثمار بالعنصر البشري. وقالت إن للمجلس علاقة راسخة مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، والتعاون بين الطرفين قائم وإن المذكرة هي لتوثيق العلاقة مع شركائهم الاستراتيجيين.

رابط المصدر: «الصحة» تبرم مذكرة تفاهم مع مجلس الشارقة للتعليم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً