جامعة الشارقة تستقبل طلبتها الجدد بلقاء إرشادي

نقل الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة ترحيب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورئيس جامعة الشارقة، وتهنئته إلى طلبة جامعة الشارقة المستجدين، بحسن اختيارهم للجامعة لبناء مستقبلهم العلمي، تحت قبابها العلمية، مع رجاء سموه من الله العلي القدير، أن

يوفقهم فيما يسعون إليه في هذه المرحلة التي وصفها بالأهم في حياة كل إنسان.جاء ذلك خلال حفل اللقاء الإرشادي مع الطلبة المستجدين من كل الكليات للعام الجامعي الجديد الذي أقامته الجامعة، بحضور الدكتور معمر بالطيب، نائب المدير لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتور صلاح طاهر الحاج، نائب المدير لشؤون المجتمع، وماجد الجروان نائب المدير لشؤون العلاقات العامة، والدكتور عدنان سرحان، مساعد المدير لشؤون الأفرع، وعمداء الكليات ومديري الإدارات والمراكز والطلبة المستجدين. وأضاف النعيمي «من حسن حظنا أن صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، هو شخصية أكاديمية ذات خبرات عالمية، لذلك فإن سموّه يوجه بوضع الخطط الاستراتيجية التي تعمل عليها الجامعة، بل ويتابع تنفيذها شخصيا، مؤكدا أن الجامعة ليست مشروع تخريج طلبة وحسب، وإنما هي مشروع وطني قومي تنموي، أسّسه سموّه، ليخدم المجتمع ليس الإماراتي فقط، بل العربي والعالمي أيضاً.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

نقل الدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة ترحيب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورئيس جامعة الشارقة، وتهنئته إلى طلبة جامعة الشارقة المستجدين، بحسن اختيارهم للجامعة لبناء مستقبلهم العلمي، تحت قبابها العلمية، مع رجاء سموه من الله العلي القدير، أن يوفقهم فيما يسعون إليه في هذه المرحلة التي وصفها بالأهم في حياة كل إنسان.
جاء ذلك خلال حفل اللقاء الإرشادي مع الطلبة المستجدين من كل الكليات للعام الجامعي الجديد الذي أقامته الجامعة، بحضور الدكتور معمر بالطيب، نائب المدير لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتور صلاح طاهر الحاج، نائب المدير لشؤون المجتمع، وماجد الجروان نائب المدير لشؤون العلاقات العامة، والدكتور عدنان سرحان، مساعد المدير لشؤون الأفرع، وعمداء الكليات ومديري الإدارات والمراكز والطلبة المستجدين.
وأضاف النعيمي «من حسن حظنا أن صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، هو شخصية أكاديمية ذات خبرات عالمية، لذلك فإن سموّه يوجه بوضع الخطط الاستراتيجية التي تعمل عليها الجامعة، بل ويتابع تنفيذها شخصيا، مؤكدا أن الجامعة ليست مشروع تخريج طلبة وحسب، وإنما هي مشروع وطني قومي تنموي، أسّسه سموّه، ليخدم المجتمع ليس الإماراتي فقط، بل العربي والعالمي أيضاً.

رابط المصدر: جامعة الشارقة تستقبل طلبتها الجدد بلقاء إرشادي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً