هل تخطط فيس بوك لتطوير هاتفها التركيبي الخاص؟

بالرغم من أن جوجل أوقفت مشروع تطوير هاتفها التركيبي Project Ara، إلا أن هذا لا يعني موت الفكرة تمامًا، حيث ما زالت العديد من الشركات تحاول تنفيذها بأساليب مختلفة. لكن بعض الشائعات الأخيرة بدأت تتردد حول اعتزام فيس بوك إطلاق هاتفها التركيبي الخاص، وبشكلٍ أكثر تحديدًا فقد أصبحت هذه الشائعات أقوى منذ

أيام بعد أن استحوذت فيس بوك على شركة ناشئة تُدعى Nascent Objects تتخصص في أبحاث تطوير الأجهزة التركيبية Modular Devices. وقبل استحواذ فيس بوك على Nascent Objects كانت قد وظّفت الباحثة Regina Dugan والتي عملت في جوجل كرئيسة لفريق المشاريع والتقنيات المتقدمة ATAP وهو نفس الفريق الذي كان مسؤولاً عن تطوير مشاريع جوجل المتقدمة ومنها Project Ara. إن كنت تستغرب احتمال قيام فيس بوك بإنتاج هاتفها الخاص، فهو في الحقيقة أمر لا يدعو للاستغراب، إذ أن فيس بوك حاولت ذلك سابقًا بالتعاون مع إتش تي سي عبر هاتف HTC First قبل ثلاث سنوات والذي فشل فشلًا ذريعًا، وقيل حينها أنه كان محاولة أولى من فيس بوك لدخول سوق الهواتف الذكية من خلال التحكم بكامل نظام تشغيل الهاتف وليس كونها مُجرد تطبيق للهاتف كما هو الحال الآن. من المؤكد أن فيس بوك تُشكّل فريقًا ذو خبرة بصناعة الأجهزة التركيبية لكن قد يكون لدى الشركة خطط لإنتاج أجهزة أخرى وليس هواتف تحديدًا، وكل ما يُقال حاليًا هو عبارة عن شائعات وتوقعات، وسنحتاج إلى المزيد من الوقت كي يتبيّن لنا ما الذي تعمل الشركة على تطويره بالضبط. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


بالرغم من أن جوجل أوقفت مشروع تطوير هاتفها التركيبي Project Ara، إلا أن هذا لا يعني موت الفكرة تمامًا، حيث ما زالت العديد من الشركات تحاول تنفيذها بأساليب مختلفة.

لكن بعض الشائعات الأخيرة بدأت تتردد حول اعتزام فيس بوك إطلاق هاتفها التركيبي الخاص، وبشكلٍ أكثر تحديدًا فقد أصبحت هذه الشائعات أقوى منذ أيام بعد أن استحوذت فيس بوك على شركة ناشئة تُدعى Nascent Objects تتخصص في أبحاث تطوير الأجهزة التركيبية Modular Devices.

وقبل استحواذ فيس بوك على Nascent Objects كانت قد وظّفت الباحثة Regina Dugan والتي عملت في جوجل كرئيسة لفريق المشاريع والتقنيات المتقدمة ATAP وهو نفس الفريق الذي كان مسؤولاً عن تطوير مشاريع جوجل المتقدمة ومنها Project Ara.

إن كنت تستغرب احتمال قيام فيس بوك بإنتاج هاتفها الخاص، فهو في الحقيقة أمر لا يدعو للاستغراب، إذ أن فيس بوك حاولت ذلك سابقًا بالتعاون مع إتش تي سي عبر هاتف HTC First قبل ثلاث سنوات والذي فشل فشلًا ذريعًا، وقيل حينها أنه كان محاولة أولى من فيس بوك لدخول سوق الهواتف الذكية من خلال التحكم بكامل نظام تشغيل الهاتف وليس كونها مُجرد تطبيق للهاتف كما هو الحال الآن.

من المؤكد أن فيس بوك تُشكّل فريقًا ذو خبرة بصناعة الأجهزة التركيبية لكن قد يكون لدى الشركة خطط لإنتاج أجهزة أخرى وليس هواتف تحديدًا، وكل ما يُقال حاليًا هو عبارة عن شائعات وتوقعات، وسنحتاج إلى المزيد من الوقت كي يتبيّن لنا ما الذي تعمل الشركة على تطويره بالضبط.

المصدر

رابط المصدر: هل تخطط فيس بوك لتطوير هاتفها التركيبي الخاص؟

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً