بالفيديو: الغيرة تدفع مكسيكية لصدم سيارة حبيبها السابق عدة مرات

. رصد تسجيل مصور تداولته العديد من مواقع التواصل الاجتماعي لحظة قيام امرأة مكسيكية غاضبة بصدم سيارة حبيبها السابق عدة مرات بعد أن شاهدته برفقة امرأة أخرى داخل سيارته.

ويظهر مقطع الفيديو الذي تم تصويره في مدينة ليناريس المكسيكية، المرأة وهي تصدم بسيارتها سيارة حبيبها السابق الذي كان متواجداً داخلها برفقة امرأة أخرى وطفلين بحسب وسائل إعلام محلية. واحتجز الرجل والمرأة والأطفال داخل السيارة بينما كانت المرأة الغاضبة تحاول تحطيمها فوق رؤوسهم، قبل أن يتصل الرجل بالشرطة التي حضرت إلى المكان بأقصى سرعة. ولم يتضح فيما إذا تمكنت الشرطة من القاء القبض على المرأة المعتدية.ولقي مقطع الفيديو رواجاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي حيث حصل على عدد مشاهدات كبير بعد نشره على موقع يوتيوب الإلكتروني بعدة ساعات. من الجدير بالذكر بأن هذا الحادث ليس الوحيد من نوعه في الآونة الأخيرة فقد نشر مؤخراً مقطع فيديو يظهر رجلاً وهو يضرب زوجته ضرباً مبرحاً بعد أن ضبطها في منزله مع رجل آخر، وفق ما ورد في صحيفة الدايلي ستار البريطانية.


الخبر بالتفاصيل والصور



رصد تسجيل مصور تداولته العديد من مواقع التواصل الاجتماعي لحظة قيام امرأة مكسيكية غاضبة بصدم سيارة حبيبها السابق عدة مرات بعد أن شاهدته برفقة امرأة أخرى داخل سيارته.

ويظهر مقطع الفيديو الذي تم تصويره في مدينة ليناريس المكسيكية، المرأة وهي تصدم بسيارتها سيارة حبيبها السابق الذي كان متواجداً داخلها برفقة امرأة أخرى وطفلين بحسب وسائل إعلام محلية.

واحتجز الرجل والمرأة والأطفال داخل السيارة بينما كانت المرأة الغاضبة تحاول تحطيمها فوق رؤوسهم، قبل أن يتصل الرجل بالشرطة التي حضرت إلى المكان بأقصى سرعة. ولم يتضح فيما إذا تمكنت الشرطة من القاء القبض على المرأة المعتدية.

ولقي مقطع الفيديو رواجاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي حيث حصل على عدد مشاهدات كبير بعد نشره على موقع يوتيوب الإلكتروني بعدة ساعات.

من الجدير بالذكر بأن هذا الحادث ليس الوحيد من نوعه في الآونة الأخيرة فقد نشر مؤخراً مقطع فيديو يظهر رجلاً وهو يضرب زوجته ضرباً مبرحاً بعد أن ضبطها في منزله مع رجل آخر، وفق ما ورد في صحيفة الدايلي ستار البريطانية.

رابط المصدر: بالفيديو: الغيرة تدفع مكسيكية لصدم سيارة حبيبها السابق عدة مرات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً