الأردن: احتجاجات وشغب بعد إعلان النتائج الأولية للانتخابات

شهدت بعض المناطق في الأردن، احتجاجات وأعمال شغب الأربعاء، من مناصرين لمرشحين فشلوا في الفوز بمقاعد في انتخابات مجلس النواب الجديد، بعد ظهور النتائج الأولية لمعظم الدوائر الانتخابية.

وأغلق مناصرو أحد أبرز المرشحين في مدينة السلط، الطريق الرئيسي الذي يربط مدينتهم بالعاصمة عمان، بالإطارات المشتعلة، بعد ورود أنباء أولية تفيد بسقوط مرشحهم.احتجاجات وفي محافظة مادبا، جنوبي العاصمة، تدخلت القوات الأمنية لفتح الشوارع المحيطة بمجمع سفريات المدينة، بعد أعمال شغب أنصار مرشح لم يحصد الأصوات الكافية لدخول قبة البرلمان، وأغلق أنصاره  طرقاً رئيسيةً، وأحرقوا إطارات، ما دفع التجار إلى إغلاق محالهم التجارية، خوفاً من تطور العنف.وفي مدينة الرمثا، شمال البلاد، انتظمت أيضاً احتجاجات، وأغلق مواطنون طريق عمان – دمشق، قرب من مستشفى الرمثا الحكومي والمركز الأمني في مدينة الرمثا، احتجاجاً على نتائج الانتخابات غير الرسمية.وفي الكرك، جنوب الأردن، احتج أنصار أحد المرشحين أمام مبنى محافظة الكرك على خلفية نتائج أولية تشير إلى خسارته، مطالبين الجهات المعنية بكشف إجراءات عمليات الاقتراع والفرز للتأكد من صحة النتائج.وتجمع المحتجون أمام مبنى محافظة الكرك في ضاحية المرج، معتبرين أن النتائج غير حقيقية.وفي الجنوب أيضاً، اندلعت أعمال شغب وإغلاق شوارع في محافظة معان، فجر الأربعاء، بعد إعلان نتائج أولية لفرز صناديق الانتخابات.وحضرت قوات أمنية للمنطقة وسيطرت على الاحتجاجات.من جهته قال مصدر أمني في مديرية الأمن العام، إن قوات الأمن تعاملت مع جميع الاحتجاجات التي تشهدها المملكة، ولن تسمح بإثارة أعمال شغب والتأثير على سير العملية الديموقراطية.وغالباً ما يُرافق فرز النتائج في الانتخابات التي تجريها الأردن كل 4 سنوات، أعمال شغب من قبل مناصري بعض المرشحين.غير دقيقة وأعلنت الهيئة الأردنية المستقلة للانتخابات في وقت سابق الأربعاء، أن النتائج المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي “غير دقيقة وغير رسمية”.وتنافس 1252 مرشحاً بينهم 253 سيدةً، و24 مرشحاً شركسياً، و65 مرشحاً مسيحياً، في 226 قائمة انتخابية على مقاعد مجلس النواب الـ130،  فيما يضم البرلمان أيضاً مجلس أعيان  يعين الملك أعضاءه.ودعي حوالي 4.139 ملايين ناخب تتجاوز أعمارهم 18 عاماً، تشكل النساء 52.9 % منهم لانتخاب أعضاء مجلس النواب.  وحسب أرقام نشرتها الهيئة المستقلة للانتخابات، أدلى مليون و 492 الفاً من الناخبين بأصواتهم في الاقتراع.


الخبر بالتفاصيل والصور



شهدت بعض المناطق في الأردن، احتجاجات وأعمال شغب الأربعاء، من مناصرين لمرشحين فشلوا في الفوز بمقاعد في انتخابات مجلس النواب الجديد، بعد ظهور النتائج الأولية لمعظم الدوائر الانتخابية.

وأغلق مناصرو أحد أبرز المرشحين في مدينة السلط، الطريق الرئيسي الذي يربط مدينتهم بالعاصمة عمان، بالإطارات المشتعلة، بعد ورود أنباء أولية تفيد بسقوط مرشحهم.

احتجاجات
وفي محافظة مادبا، جنوبي العاصمة، تدخلت القوات الأمنية لفتح الشوارع المحيطة بمجمع سفريات المدينة، بعد أعمال شغب أنصار مرشح لم يحصد الأصوات الكافية لدخول قبة البرلمان، وأغلق أنصاره  طرقاً رئيسيةً، وأحرقوا إطارات، ما دفع التجار إلى إغلاق محالهم التجارية، خوفاً من تطور العنف.

وفي مدينة الرمثا، شمال البلاد، انتظمت أيضاً احتجاجات، وأغلق مواطنون طريق عمان – دمشق، قرب من مستشفى الرمثا الحكومي والمركز الأمني في مدينة الرمثا، احتجاجاً على نتائج الانتخابات غير الرسمية.

وفي الكرك، جنوب الأردن، احتج أنصار أحد المرشحين أمام مبنى محافظة الكرك على خلفية نتائج أولية تشير إلى خسارته، مطالبين الجهات المعنية بكشف إجراءات عمليات الاقتراع والفرز للتأكد من صحة النتائج.

وتجمع المحتجون أمام مبنى محافظة الكرك في ضاحية المرج، معتبرين أن النتائج غير حقيقية.

وفي الجنوب أيضاً، اندلعت أعمال شغب وإغلاق شوارع في محافظة معان، فجر الأربعاء، بعد إعلان نتائج أولية لفرز صناديق الانتخابات.

وحضرت قوات أمنية للمنطقة وسيطرت على الاحتجاجات.

من جهته قال مصدر أمني في مديرية الأمن العام، إن قوات الأمن تعاملت مع جميع الاحتجاجات التي تشهدها المملكة، ولن تسمح بإثارة أعمال شغب والتأثير على سير العملية الديموقراطية.

وغالباً ما يُرافق فرز النتائج في الانتخابات التي تجريها الأردن كل 4 سنوات، أعمال شغب من قبل مناصري بعض المرشحين.

غير دقيقة
وأعلنت الهيئة الأردنية المستقلة للانتخابات في وقت سابق الأربعاء، أن النتائج المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي “غير دقيقة وغير رسمية”.

وتنافس 1252 مرشحاً بينهم 253 سيدةً، و24 مرشحاً شركسياً، و65 مرشحاً مسيحياً، في 226 قائمة انتخابية على مقاعد مجلس النواب الـ130،  فيما يضم البرلمان أيضاً مجلس أعيان  يعين الملك أعضاءه.

ودعي حوالي 4.139 ملايين ناخب تتجاوز أعمارهم 18 عاماً، تشكل النساء 52.9 % منهم لانتخاب أعضاء مجلس النواب.  

وحسب أرقام نشرتها الهيئة المستقلة للانتخابات، أدلى مليون و 492 الفاً من الناخبين بأصواتهم في الاقتراع.

رابط المصدر: الأردن: احتجاجات وشغب بعد إعلان النتائج الأولية للانتخابات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً