أول جلسات محاكمة خان رحامي قد تعقد بمستشفى في نيويورك

طلب محام أمريكي من أصل أفغاني متهم بتنفيذ تفجيرات في نيويورك ونيوجيرزي هذا الأسبوع من قاض اتحادي، عقد أول جلسة يمثل فيها أمام المحكمة اليوم الأربعاء.

وقد تعقد الجلسة في مستشفى يرقد به المشتبه به.واعتقل أحمد خان رحامي يوم الاثنين بعد اشتباك بالأسلحة النارية مع الشرطة في ليندن بولاية نيوجيرزي.وقال محاميه إنه الآن يتلقى العلاج من جروح أصيب بها في مستشفى في مدينة نيويورك، حيث يمكن أن توجه له اتهامات رسمياً إذا لم يتمكن من الانتقال إلى محكمة المقاطعة في مانهاتن.وقال رئيس المكتب الحكومي الذي يوفر الدفاع للمتهمين  الذين لا يوكلون محامين في أوراق القضية ديفيد باتون “اعتقل واستجوبه ضباط مكتب التحقيقات الاتحادي منذ القبض عليه”.وأضاف “إن التعديل السادس للدستور ينص على منحه الحق في تلقي المشورة القانونية بشأن التهم الاتحادية، وأن يمثل أمام المحكمة دون تأخير”.وطلب باتون مقابلة رحامي (28 عاماً) اليوم الأربعاء، وقالت الشرطة إنها لم تتمكن بعد من مقابلة رحمي.وقال الادعاء الاتحادي إن رحامي أصاب 31 شخصاً في منطقة تشيلسي في مانهاتن بتفجيره عبوة ناسفة بدائية الصنع ليل السبت في قضية يعتبرها المحققون الآن عملاً إرهابياً.كما اتهم بزرع عبوات ناسفة أخرى انفجرت في سي سايد بارك في نيوجيرزي وفي بلدته إليزابيث في الولاية عينها، لكن لم يصب أحد بسوء، ويواجه رحمي تهماً من الادعاء الاتحادي في الولايتين.وكتب رحامي الذي قدم إلى الولايات المتحدة عندما كان عمره 7 أعوام  في دفتر مذكرات كان يحمله لدى اعتقاله “إن شاء الله سيسمع دوي القنابل في الشوارع”.وأضاف: “الرصاص لشرطتكم والموت لقمعكم”.وأشار الادعاء إلى أن الدفتر احتوى على إشادة بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، الذي قتل قبل سنوات في عملية نفذتها قوات خاصة أمريكية.


الخبر بالتفاصيل والصور



طلب محام أمريكي من أصل أفغاني متهم بتنفيذ تفجيرات في نيويورك ونيوجيرزي هذا الأسبوع من قاض اتحادي، عقد أول جلسة يمثل فيها أمام المحكمة اليوم الأربعاء.

وقد تعقد الجلسة في مستشفى يرقد به المشتبه به.

واعتقل أحمد خان رحامي يوم الاثنين بعد اشتباك بالأسلحة النارية مع الشرطة في ليندن بولاية نيوجيرزي.

وقال محاميه إنه الآن يتلقى العلاج من جروح أصيب بها في مستشفى في مدينة نيويورك، حيث يمكن أن توجه له اتهامات رسمياً إذا لم يتمكن من الانتقال إلى محكمة المقاطعة في مانهاتن.

وقال رئيس المكتب الحكومي الذي يوفر الدفاع للمتهمين  الذين لا يوكلون محامين في أوراق القضية ديفيد باتون “اعتقل واستجوبه ضباط مكتب التحقيقات الاتحادي منذ القبض عليه”.

وأضاف “إن التعديل السادس للدستور ينص على منحه الحق في تلقي المشورة القانونية بشأن التهم الاتحادية، وأن يمثل أمام المحكمة دون تأخير”.

وطلب باتون مقابلة رحامي (28 عاماً) اليوم الأربعاء، وقالت الشرطة إنها لم تتمكن بعد من مقابلة رحمي.

وقال الادعاء الاتحادي إن رحامي أصاب 31 شخصاً في منطقة تشيلسي في مانهاتن بتفجيره عبوة ناسفة بدائية الصنع ليل السبت في قضية يعتبرها المحققون الآن عملاً إرهابياً.

كما اتهم بزرع عبوات ناسفة أخرى انفجرت في سي سايد بارك في نيوجيرزي وفي بلدته إليزابيث في الولاية عينها، لكن لم يصب أحد بسوء،
ويواجه رحمي تهماً من الادعاء الاتحادي في الولايتين.

وكتب رحامي الذي قدم إلى الولايات المتحدة عندما كان عمره 7 أعوام  في دفتر مذكرات كان يحمله لدى اعتقاله “إن شاء الله سيسمع دوي القنابل في الشوارع”.

وأضاف: “الرصاص لشرطتكم والموت لقمعكم”.

وأشار الادعاء إلى أن الدفتر احتوى على إشادة بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، الذي قتل قبل سنوات في عملية نفذتها قوات خاصة أمريكية.

رابط المصدر: أول جلسات محاكمة خان رحامي قد تعقد بمستشفى في نيويورك

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً