5 طرق بسيطة للتراجع عن حياتك المزدحمة

يقدم مايكل تاونسند، المدرب الذهني، خمس طرق بسيطة للتراجع عن حياتنا المزدحمة وإيجاد بعض الهدوء الذي نحتاجه بشدة. • ارتاحي أكثر، يقول مايكل تاونسند ويليامز في كتابه Do Breathe «أحياناً يكون أفضل طريق للتقدم إلى الأمام هو التوقف» فهو يقول إن الجسم يعمل بدورة مدتها 90 دقيقة، لذا ارتاحي كل

90 دقيقة لاستعادة الطاقة.• قللي الحديث. أحد أكثر الطرق التي تضيع الطاقة هي التحدث كثيراً، كما يقول ويليامز، وملاذ الصمت قد يكون تذكيراً على مدى قوة الصمت، وقد يوفر لك أيضاً المساحة والوقت لسماع ما هو مناسب لك. تدربي بنشاط على «تقليل حديثك والتركيز على المعنى».• قللي انشغالك. الانشغال قد يكون وسيلة للتجنب، وللهرب من المشاعر المزعجة في المرة القادمة التي توشكين فيها على قول «أنا مشغولة جداً» توقفي وخذي نفساً عميقاً، تواصلي مع مشاعرك حين تفعلين شيئاً متحمسة بشأنه أو شغوفة به، فإن وجود الكثير من الأعمال التي يجب القيام بها أمر مبهج وليس «انشغالاً».• خففي تفكيرك. التفكير الزائد عن الحد، مرض العصر الحديث، يؤدي إلى الإرهاق الذهني والبدني. «فكري بشكل أقل وتنفسي أكثر». إذا كانت الأفكار كاسحة، حولي انتباهك إلى الفجوات بينها، وحينها ستجدين الهدوء.• كوني إيجابية. تذوقي النشاط والعواطف الإيجابية، مثل الاهتمام والأمل والفخر والتسلية، لمدة 15-20 ثانية، بحيث تغرق في الذاكرة، إذا تمكنت من تحقيق نسبة لا تقل عن ثلاثة مشاعر إيجابية مقابل شعور سلبي واحد (الغضب، الاستياء، الاكتئاب)، يبدو أن هناك نقطة تحول، تمكن الناس من تحقيق أكثر مما يعتقدون أنهم قادرون على تحقيقه.


الخبر بالتفاصيل والصور


يقدم مايكل تاونسند، المدرب الذهني، خمس طرق بسيطة للتراجع عن حياتنا المزدحمة وإيجاد بعض الهدوء الذي نحتاجه بشدة.

ارتاحي أكثر، يقول مايكل تاونسند ويليامز في كتابه Do Breathe «أحياناً يكون أفضل طريق للتقدم إلى الأمام هو التوقف» فهو يقول إن الجسم يعمل بدورة مدتها 90 دقيقة، لذا ارتاحي كل 90 دقيقة لاستعادة الطاقة.

قللي الحديث. أحد أكثر الطرق التي تضيع الطاقة هي التحدث كثيراً، كما يقول ويليامز، وملاذ الصمت قد يكون تذكيراً على مدى قوة الصمت، وقد يوفر لك أيضاً المساحة والوقت لسماع ما هو مناسب لك. تدربي بنشاط على «تقليل حديثك والتركيز على المعنى».

قللي انشغالك. الانشغال قد يكون وسيلة للتجنب، وللهرب من المشاعر المزعجة في المرة القادمة التي توشكين فيها على قول «أنا مشغولة جداً» توقفي وخذي نفساً عميقاً، تواصلي مع مشاعرك حين تفعلين شيئاً متحمسة بشأنه أو شغوفة به، فإن وجود الكثير من الأعمال التي يجب القيام بها أمر مبهج وليس «انشغالاً».

خففي تفكيرك. التفكير الزائد عن الحد، مرض العصر الحديث، يؤدي إلى الإرهاق الذهني والبدني. «فكري بشكل أقل وتنفسي أكثر». إذا كانت الأفكار كاسحة، حولي انتباهك إلى الفجوات بينها، وحينها ستجدين الهدوء.

كوني إيجابية. تذوقي النشاط والعواطف الإيجابية، مثل الاهتمام والأمل والفخر والتسلية، لمدة 15-20 ثانية، بحيث تغرق في الذاكرة، إذا تمكنت من تحقيق نسبة لا تقل عن ثلاثة مشاعر إيجابية مقابل شعور سلبي واحد (الغضب، الاستياء، الاكتئاب)، يبدو أن هناك نقطة تحول، تمكن الناس من تحقيق أكثر مما يعتقدون أنهم قادرون على تحقيقه.

رابط المصدر: 5 طرق بسيطة للتراجع عن حياتك المزدحمة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً