الابتكار .. شعار دبي للمستقبل

دبي هي واحدة من أغنى المدن – وأغلى تكلفة أيضًا – في العالم. وفي الوقت الحالي، فإن أكبر مدينة في الإمارات الشقيقة تقود جهودها لدعم الأفكار الأكثر ابتكارًا في العالم. أنشأت الحكومة المحلية مسرعات دبي المستقبل؛ لمهمة الربط بين الحكومة والشركات المبتَكَرة، وإنشاء نماذج لمنتجات مستقبلية واعدة، مثل نُظُم النقل عالية

السرعة، وكذلك منتجات الأبحاث المتطورة في قطاع الطباعة ثلاثية الأبعاد. ومع 2270 شركة من 73 دولة حول العالم مُسَجَّلين لتلقي الدعم من كيان المؤسسة وتحقيق أهدافها، مثل وضع الحلول للحدِّ من استهلاك الطاقة والمياه، والحوسبة الذكية، وأشكال جديدة من التشخيص الطبي. إلا أنه في نهاية الأمر تم اختيار 30 شركة فقط، أبرزهم على القائمة كانت شركة “هايبرلوب ون”، إحدى الشركات الناشئة التي أنشأها إيلون ماسك – مؤسس تسلا موتورز وسبيس إكس – وتتحدث عن مفهوم النقل عالي السرعة، فإن الهايبرلوب بإمكانه السفر لما يصل إلى 100 كيلو متر في عشر دقائق فقط، وذلك باستخدام نظام من الأنابيب، يحتوي على كبسولات لنقل الركاب. هدف الشركة هو تقديم سرعة فائقة للنقل مع تكلفة منخفضة، بدون استخدام الوقود. كان من المشاريع المُبتَكَرة الأخرى هو كونسينسيس، وهي منصة تعمل على تطوير تقنية لتسهيل المعاملات المالية على المواقع، كما قدمة شركة هانيويل تقنيات في القطاع الصحي، مما يسمح للكشف على المرضى وعلاجهم عن بُعد. وقال معالي محمد بن عبدالله القرقاوي – رئيس وزارة الإمارات، ونائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للمستقبل – “تهتم هذه المسرعات لتلبية احتياجات واستراتيجيات الحكومة، وهي بمثابة محفزات للبحث والتطوير في القطاعات الاستراتيجية المختلفة، مثل التعليم، والصحة، والنقل، والطاقة”. المصدر: Futurism تابِع @TamerImranتامر عمرانعلى


الخبر بالتفاصيل والصور


دبي هي واحدة من أغنى المدن – وأغلى تكلفة أيضًا – في العالم. وفي الوقت الحالي، فإن أكبر مدينة في الإمارات الشقيقة تقود جهودها لدعم الأفكار الأكثر ابتكارًا في العالم.

%d8%af%d8%a8%d9%8a-%d9%84%d9%84%d9%85%d8%b3%d8%aa%d9%82%d8%a8%d9%84

أنشأت الحكومة المحلية مسرعات دبي المستقبل؛ لمهمة الربط بين الحكومة والشركات المبتَكَرة، وإنشاء نماذج لمنتجات مستقبلية واعدة، مثل نُظُم النقل عالية السرعة، وكذلك منتجات الأبحاث المتطورة في قطاع الطباعة ثلاثية الأبعاد.

ومع 2270 شركة من 73 دولة حول العالم مُسَجَّلين لتلقي الدعم من كيان المؤسسة وتحقيق أهدافها، مثل وضع الحلول للحدِّ من استهلاك الطاقة والمياه، والحوسبة الذكية، وأشكال جديدة من التشخيص الطبي.

إلا أنه في نهاية الأمر تم اختيار 30 شركة فقط، أبرزهم على القائمة كانت شركة “هايبرلوب ون”، إحدى الشركات الناشئة التي أنشأها إيلون ماسك – مؤسس تسلا موتورز وسبيس إكس – وتتحدث عن مفهوم النقل عالي السرعة، فإن الهايبرلوب بإمكانه السفر لما يصل إلى 100 كيلو متر في عشر دقائق فقط، وذلك باستخدام نظام من الأنابيب، يحتوي على كبسولات لنقل الركاب. هدف الشركة هو تقديم سرعة فائقة للنقل مع تكلفة منخفضة، بدون استخدام الوقود.

كان من المشاريع المُبتَكَرة الأخرى هو كونسينسيس، وهي منصة تعمل على تطوير تقنية لتسهيل المعاملات المالية على المواقع، كما قدمة شركة هانيويل تقنيات في القطاع الصحي، مما يسمح للكشف على المرضى وعلاجهم عن بُعد.

وقال معالي محمد بن عبدالله القرقاوي – رئيس وزارة الإمارات، ونائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للمستقبل – “تهتم هذه المسرعات لتلبية احتياجات واستراتيجيات الحكومة، وهي بمثابة محفزات للبحث والتطوير في القطاعات الاستراتيجية المختلفة، مثل التعليم، والصحة، والنقل، والطاقة”.

المصدر: Futurism

تابِع @TamerImran

تامر عمرانعلى Google+

رابط المصدر: الابتكار .. شعار دبي للمستقبل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً