دراسة: الأشخاص المصابون بالسمنة يعانون من التهميش أيضاً

أظهرت دراسة ألمانية حديثة أن المعاناة من السمنة لا تسفر عن الإصابة بالأمراض فحسب، ولكنها تجعل المرء وحيداً أيضاً. وأوضحت الدراسة التي أجراه صندوق التأمين

الصحي الألماني “دي ايه كيه” أنه غالباً ما يتم وصم الأشخاص الذين يعانون من السمنة في ألمانيا وتهميشهم.وبحسب بحث أجراه معهد “فورزا” لقياس مؤشرات الرأي فإن 71 % من المواطنين الألماني يرون الأشخاص الذين يعانون من سمنة مفرطة غير جماليين.وأوضحت الدراسة أن أغلب الأشخاص الذين يعانون من السمنة كسولون للغاية إلى أن يقوموا بإنقاص أوزانهم.وجاء في الدراسة أيضاً أن السمنة المفرطة تعتبر مرضاً شعبياً يمكن أن تسببه عوامل مختلفة.وبحسب تقرير صادر عن صندوق التأمين الصحي الألماني تحت اسم “تقرير إكس إكس إل”، يعاني 25 % من الأشخاص البالغين في ألمانيا الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و79 عاما من زيادة الوزن.وأشار التقرير إلى أن نسبة مرضى السمنة المفرطة ازداد في الفترة بين 1999 و2013 بما يزيد على الضعف.وأضاف التقرير أن هناك دراسات أثبتت أن السمنة تعد المسبب لما يزيد على 60 مرضاً مصاحباً لها.


الخبر بالتفاصيل والصور



أظهرت دراسة ألمانية حديثة أن المعاناة من السمنة لا تسفر عن الإصابة بالأمراض فحسب، ولكنها تجعل المرء وحيداً أيضاً.

وأوضحت الدراسة التي أجراه صندوق التأمين الصحي الألماني “دي ايه كيه” أنه غالباً ما يتم وصم الأشخاص الذين يعانون من السمنة في ألمانيا وتهميشهم.

وبحسب بحث أجراه معهد “فورزا” لقياس مؤشرات الرأي فإن 71 % من المواطنين الألماني يرون الأشخاص الذين يعانون من سمنة مفرطة غير جماليين.

وأوضحت الدراسة أن أغلب الأشخاص الذين يعانون من السمنة كسولون للغاية إلى أن يقوموا بإنقاص أوزانهم.

وجاء في الدراسة أيضاً أن السمنة المفرطة تعتبر مرضاً شعبياً يمكن أن تسببه عوامل مختلفة.

وبحسب تقرير صادر عن صندوق التأمين الصحي الألماني تحت اسم “تقرير إكس إكس إل”، يعاني 25 % من الأشخاص البالغين في ألمانيا الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و79 عاما من زيادة الوزن.

وأشار التقرير إلى أن نسبة مرضى السمنة المفرطة ازداد في الفترة بين 1999 و2013 بما يزيد على الضعف.

وأضاف التقرير أن هناك دراسات أثبتت أن السمنة تعد المسبب لما يزيد على 60 مرضاً مصاحباً لها.

رابط المصدر: دراسة: الأشخاص المصابون بالسمنة يعانون من التهميش أيضاً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً