سول وبكين تبحثان تدابير مضادة لتجارب كوريا الشمالية النووية

ذكرت وزارة خارجية كوريا الجنوبية أن المبعوثين النوويين الكوري الجنوبي والصيني سيجتمعان هذا الأسبوع لبحث الإجراءات المضادة ضد الاستفزازات النووية الأخيرة لكوريا الشمالية، طبقاً لما ذكرته وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية

للأنباء اليوم الأربعاء. وأضافت وزارة الخارجية أن الممثل الخاص للسلام والشؤون الأمنية لشبه الجزيرة الكورية بالوزارة، كيم هونغ كيون، سيلتقي نظيره الصيني وو داوي في بكين غداً الخميس.وتابعت الوزارة أنه من المتوقع أن يناقش الاثنان تدابير مضادة ضد التجربة النووية الأخيرة لكوريا الشمالية وقضايا أخرى متعلقة ببرنامج الاسلحة النووية لبيونغ يانغ.يذكر أن كوريا الشمالية أجرت في التاسع من سبتمبر (أيلول) تجربتها النووية الخامسة، في تحد للعقوبات المتعددة التي تبناها مجلس الأمن الدولي والضغط المتصاعد على نظامها للتخلي عن سعيها لامتلاك أسلحة دمار شامل.وبعد وقت قصير من التجربة النووية، أجرى المفاوضان النووييان المشاركان في المحادثات السداسية المعلقة منذ فترة طويلة بشأن نزع السلاح النووي لبيونغ يانغ، محادثة هاتفية والتي أشار فيها وو داوي إلى أن بلاده لن تعترف على الإطلاق بأن كوريا الشمالية دولة نووية ولن تتغاضى عن امتلاك البلاد لأسلحة نووية.والمحادثات متعددة الأطراف لنزع الأسلحة النووية لكوريا الشمالية، والتي تشارك فيها الكوريتان والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا متعثرة منذ أواخر عام 2008 عندما انسحبت كوريا الشمالية من طاولة التفاوض.


الخبر بالتفاصيل والصور



ذكرت وزارة خارجية كوريا الجنوبية أن المبعوثين النوويين الكوري الجنوبي والصيني سيجتمعان هذا الأسبوع لبحث الإجراءات المضادة ضد الاستفزازات النووية الأخيرة لكوريا الشمالية، طبقاً لما ذكرته وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء اليوم الأربعاء.

وأضافت وزارة الخارجية أن الممثل الخاص للسلام والشؤون الأمنية لشبه الجزيرة الكورية بالوزارة، كيم هونغ كيون، سيلتقي نظيره الصيني وو داوي في بكين غداً الخميس.

وتابعت الوزارة أنه من المتوقع أن يناقش الاثنان تدابير مضادة ضد التجربة النووية الأخيرة لكوريا الشمالية وقضايا أخرى متعلقة ببرنامج الاسلحة النووية لبيونغ يانغ.

يذكر أن كوريا الشمالية أجرت في التاسع من سبتمبر (أيلول) تجربتها النووية الخامسة، في تحد للعقوبات المتعددة التي تبناها مجلس الأمن الدولي والضغط المتصاعد على نظامها للتخلي عن سعيها لامتلاك أسلحة دمار شامل.

وبعد وقت قصير من التجربة النووية، أجرى المفاوضان النووييان المشاركان في المحادثات السداسية المعلقة منذ فترة طويلة بشأن نزع السلاح النووي لبيونغ يانغ، محادثة هاتفية والتي أشار فيها وو داوي إلى أن بلاده لن تعترف على الإطلاق بأن كوريا الشمالية دولة نووية ولن تتغاضى عن امتلاك البلاد لأسلحة نووية.

والمحادثات متعددة الأطراف لنزع الأسلحة النووية لكوريا الشمالية، والتي تشارك فيها الكوريتان والولايات المتحدة والصين واليابان وروسيا متعثرة منذ أواخر عام 2008 عندما انسحبت كوريا الشمالية من طاولة التفاوض.

رابط المصدر: سول وبكين تبحثان تدابير مضادة لتجارب كوريا الشمالية النووية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً