ابن ترامب يشبّه اللاجئين بقطع حلوى «فاسدة»

تتواصل إهانات آل ترامب قبل شهرين عن انتخابات الرئاسة الأميركية، حيث أثار النجل الأكبر للمرشح الجمهوري للانتخابات دونالد ترامب عاصفة من الاحتجاجات على الإنترنت عندما نشر تغريدة شبه فيها اللاجئين السوريين بوعاء فيه حفنة من السكاكر بعضها جيد والآخر فاسد، فيما أعلن الرئيس التشيكي

دعمه لترامب بالقول «لو كنت أميركيا لانتخبت ترامب». وكتب دونالد ترامب الابن (38 عاماً) في تغريدة بصورة لوعاء أبيض فيه حبوب سكاكر ملونة بألوان قوس قزح معروفة باسم «سكيتلز»، وكتب فوق الصورة «لو كان لدي وعاء فيه سكيتلز وقلت لكم إن ثلاثة منها فقط يمكن أن تؤدي إلى وفاتكم فهل ستتناولون منها؟ هذه هي مشكلتنا مع اللاجئين السوريين». وأثارت التغريدة التي حملت شعار«ترامب بينس 2016» و«لنعد أميركا عظيمة من جديد!» سخرية مستخدمي «تويتر» على الفور. وكتبت مغردة: «لست مولعة بـ سكيتلز لكنني الآن سأشتريها كلها». أما مغردة أخرى فكتبت: «هل شعار حملة دونالد ترامب الجديد.. احذروا قوس قزح؟». وعلق نيك ميريل الناطق باسم حملة نظيرة ترامب الديمقراطية، هيلاري كلينتون، إن تغريدة ترامب الابن «مثيرة للاشمئزاز». ويسير الابن على خطى أبيه العنصرية حيث كان المرشح الجمهوري دونالد ترامب أثار انتقادات عدة بسبب تعليقاته حول العرق واللاجئين والمهاجرين ومن بينها دعوته لمنع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة. كما كان تصريحه العام الماضي بأن قسماً كبيراً من المهاجرين من المكسيك من المغتصبين ومهربي المخدرات، موضع استنكار كبير. في سياق آخر، أعلن الرئيس التشيكي ميلوس زيمان دعمه للمرشح الجمهوري ترامب، قائلا في تصريح لصحيفة «ام اف دنيس» نشرته أمس على موقعها الإلكتروني: لو كنت أميركيا لانتخبت ترامب». ونصح زيمان منتقدي ترامب الذين يرون أنه قليل الخبرة أن ينظروا للرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريجان الذي حكم الولايات المتحدة في الفترة بين عام 1981 و1989 «وسخر الناس من ريجان عندما رشح نفسه لمنصب الرئاسة قائلين إنه ليس إلا ممثلاً أحمق لا ينتظر منه الكثير ثم أصبح أحد أعظم رؤساء الولايات المتحدة». يشار إلى أن كلاً من زيمان وترامب يؤيدان انتهاج سياسة متشددة ضد المهاجرين وأن كلا منهما أدلى بتصريحات سلبية عن الإسلام. ورأى زيمان أن الرئيس الأميركي الحالي باراك أوباما «ترك جروحا لم تندمل» وتسبب في زعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.


الخبر بالتفاصيل والصور


تتواصل إهانات آل ترامب قبل شهرين عن انتخابات الرئاسة الأميركية، حيث أثار النجل الأكبر للمرشح الجمهوري للانتخابات دونالد ترامب عاصفة من الاحتجاجات على الإنترنت عندما نشر تغريدة شبه فيها اللاجئين السوريين بوعاء فيه حفنة من السكاكر بعضها جيد والآخر فاسد، فيما أعلن الرئيس التشيكي دعمه لترامب بالقول «لو كنت أميركيا لانتخبت ترامب».

وكتب دونالد ترامب الابن (38 عاماً) في تغريدة بصورة لوعاء أبيض فيه حبوب سكاكر ملونة بألوان قوس قزح معروفة باسم «سكيتلز»، وكتب فوق الصورة «لو كان لدي وعاء فيه سكيتلز وقلت لكم إن ثلاثة منها فقط يمكن أن تؤدي إلى وفاتكم فهل ستتناولون منها؟

هذه هي مشكلتنا مع اللاجئين السوريين». وأثارت التغريدة التي حملت شعار«ترامب بينس 2016» و«لنعد أميركا عظيمة من جديد!» سخرية مستخدمي «تويتر» على الفور. وكتبت مغردة: «لست مولعة بـ سكيتلز لكنني الآن سأشتريها كلها». أما مغردة أخرى فكتبت: «هل شعار حملة دونالد ترامب الجديد.. احذروا قوس قزح؟».

وعلق نيك ميريل الناطق باسم حملة نظيرة ترامب الديمقراطية، هيلاري كلينتون، إن تغريدة ترامب الابن «مثيرة للاشمئزاز».

ويسير الابن على خطى أبيه العنصرية حيث كان المرشح الجمهوري دونالد ترامب أثار انتقادات عدة بسبب تعليقاته حول العرق واللاجئين والمهاجرين ومن بينها دعوته لمنع دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة. كما كان تصريحه العام الماضي بأن قسماً كبيراً من المهاجرين من المكسيك من المغتصبين ومهربي المخدرات، موضع استنكار كبير.

في سياق آخر، أعلن الرئيس التشيكي ميلوس زيمان دعمه للمرشح الجمهوري ترامب، قائلا في تصريح لصحيفة «ام اف دنيس» نشرته أمس على موقعها الإلكتروني:

لو كنت أميركيا لانتخبت ترامب». ونصح زيمان منتقدي ترامب الذين يرون أنه قليل الخبرة أن ينظروا للرئيس الأميركي الأسبق رونالد ريجان الذي حكم الولايات المتحدة في الفترة بين عام 1981 و1989 «وسخر الناس من ريجان عندما رشح نفسه لمنصب الرئاسة قائلين إنه ليس إلا ممثلاً أحمق لا ينتظر منه الكثير ثم أصبح أحد أعظم رؤساء الولايات المتحدة».

يشار إلى أن كلاً من زيمان وترامب يؤيدان انتهاج سياسة متشددة ضد المهاجرين وأن كلا منهما أدلى بتصريحات سلبية عن الإسلام. ورأى زيمان أن الرئيس الأميركي الحالي باراك أوباما «ترك جروحا لم تندمل» وتسبب في زعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

رابط المصدر: ابن ترامب يشبّه اللاجئين بقطع حلوى «فاسدة»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً