سعيد الفلاسي ينضم إلى شهداء الواجب

■ الشهيد البطل سعيد عنبر الفلاسي | البيان أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة استشهاد أحد جنودها البواسل متأثراً بجراحه إثر إصابة سابقة خلال مشاركته مع قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية للوقوف مع الشرعية في اليمن. وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة إن

الشهيد سعيد عنبر جمعة الفلاسي انتقل إلى جوار ربه أمس متأثراً بجراحه، حيث كان يتلقى العلاج في أحد مستشفيات فرنسا. وتقدمت بتعازيها ومواساتها إلى ذوي الشهيد، سائلة الله عز وجل أن يسكنه فسيح جناته ويتغمده بواسع رحمته. وكان الشهيد سعيد الفلاسي قد أصيب قبل أسبوعين خلال مشاركته ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن. فخر وشرف وأوضح حسين يوسف حسن أحد أقارب الشهيد أن البطل «30 عاماً» كان يحمل رتبة عريف وانضم إلى القوات المسلحة منذ أكثر من 10 أعوام ليخدم في أكثر من موقع بين صفوفه، لافتاً إلى أنه كان معروفاً بين الجميع سواء داخل أسرته وأقاربه أو بين أصدقائه بحسن الخلق والاحترام، فضلاً عن أعمال الخير التي عرفت عنه. وأكد أن شهيد الواجب طوال فترة التحاقه بصفوف القوات المسلحة، كان مثالاً مشرفاً للجندي الإماراتي الذي لا يتوانى عن خدمة وطنه والذود عن ترابه في كافة الظروف سلماً أو حرباً، وكان معروفاً عنه انضباطه العسكري الشديد وحرصه على تأدية المهمات الموكلة إليه بأعلى درجة من الكفاءة والجاهزية، مبيناً أن الشهيد كان دائم الاستعداد لتلبية نداء الوطن. وقال: إن الفترة الماضية أثبتت أن أبناء الإمارات ورجاله في القوات المسلحة إنما هم الدرع الواقية التي تحميه، وأن شهداء الوطن الذين ارتقت أرواحهم أثناء الدفاع عن الشرعية في اليمن، باقون في ذاكرة التاريخ، كونهم أصبحوا قدوة للكثيرين في التضحية والبذل للدفاع عن الوطن، وهذا ما كان يقوله الشهيد أثناء حديثه مع أقربائه ومعارفه، ما يعكس فخره واعتزازه بما يقومون بها من مهمات عسكرية، لإعادة الحق إلى أصحابه وتقديم العون لهم. ترتيبات وأشار إلى أن للشهيد شقيق برتبة وكيل أول في القوات المسلحة و5 شقيقات أخريات، وقد رحل تاركاً زوجته وطفلاً صغيراً، منوهاً بأنه يجري الآن الترتيب بين الأسرة والمسؤولين لاستقبال الجثمان حيث يوجد شقيقه حالياً في فرنسا مرافقاً له، ومن المتوقع تشييع الجثمان لمثواه الأخير غداً، لافتاً أن ميعاد الجنازة سيحدد خلال الساعات المقبلة.


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة استشهاد أحد جنودها البواسل متأثراً بجراحه إثر إصابة سابقة خلال مشاركته مع قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية للوقوف مع الشرعية في اليمن.

وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة إن الشهيد سعيد عنبر جمعة الفلاسي انتقل إلى جوار ربه أمس متأثراً بجراحه، حيث كان يتلقى العلاج في أحد مستشفيات فرنسا.

وتقدمت بتعازيها ومواساتها إلى ذوي الشهيد، سائلة الله عز وجل أن يسكنه فسيح جناته ويتغمده بواسع رحمته.

وكان الشهيد سعيد الفلاسي قد أصيب قبل أسبوعين خلال مشاركته ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.

فخر وشرف

وأوضح حسين يوسف حسن أحد أقارب الشهيد أن البطل «30 عاماً» كان يحمل رتبة عريف وانضم إلى القوات المسلحة منذ أكثر من 10 أعوام ليخدم في أكثر من موقع بين صفوفه، لافتاً إلى أنه كان معروفاً بين الجميع سواء داخل أسرته وأقاربه أو بين أصدقائه بحسن الخلق والاحترام، فضلاً عن أعمال الخير التي عرفت عنه. وأكد أن شهيد الواجب طوال فترة التحاقه بصفوف القوات المسلحة، كان مثالاً مشرفاً للجندي الإماراتي الذي لا يتوانى عن خدمة وطنه والذود عن ترابه في كافة الظروف سلماً أو حرباً، وكان معروفاً عنه انضباطه العسكري الشديد وحرصه على تأدية المهمات الموكلة إليه بأعلى درجة من الكفاءة والجاهزية، مبيناً أن الشهيد كان دائم الاستعداد لتلبية نداء الوطن.

وقال: إن الفترة الماضية أثبتت أن أبناء الإمارات ورجاله في القوات المسلحة إنما هم الدرع الواقية التي تحميه، وأن شهداء الوطن الذين ارتقت أرواحهم أثناء الدفاع عن الشرعية في اليمن، باقون في ذاكرة التاريخ، كونهم أصبحوا قدوة للكثيرين في التضحية والبذل للدفاع عن الوطن، وهذا ما كان يقوله الشهيد أثناء حديثه مع أقربائه ومعارفه، ما يعكس فخره واعتزازه بما يقومون بها من مهمات عسكرية، لإعادة الحق إلى أصحابه وتقديم العون لهم.

ترتيبات

وأشار إلى أن للشهيد شقيق برتبة وكيل أول في القوات المسلحة و5 شقيقات أخريات، وقد رحل تاركاً زوجته وطفلاً صغيراً، منوهاً بأنه يجري الآن الترتيب بين الأسرة والمسؤولين لاستقبال الجثمان حيث يوجد شقيقه حالياً في فرنسا مرافقاً له، ومن المتوقع تشييع الجثمان لمثواه الأخير غداً، لافتاً أن ميعاد الجنازة سيحدد خلال الساعات المقبلة.

رابط المصدر: سعيد الفلاسي ينضم إلى شهداء الواجب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً