شرطة دبي: الإبلاغ عن 451 مادة مخدرة خلال 5 سنوات

كشفت إدارة خدمة التدريب الدولي لبرنامج حماية الدولي أنه تم خلال الفترة بين 2009 و2014، الإبلاغ عن 451 مادة مخدرة. وأكد اللواء عبد الرحمن رفيع، مساعد القائد العام لشؤون خدمة المجتمع والتجهيزات، أن أعمال الدورة الثانية عشرة لملتقى «حماية الدولي» ستنطلق في 26 سبتمبر

الجاري وتستمر لمدة ثلاثة أيام في فندق الانتركونتيننتال فيستيفال سيتي بدبي، وستناقش في أهم محاورها، التعرف على تطورات انتشار «الأمفيتامينات» و«الكابتجون» ودراسة تأثيراتها على الفرد والمجتمع وهي أحد الأهداف التي تتطلع شرطة دبي إلى تحقيقها، إضافة إلى بيان الإشكاليات التشريعية والقانونية للتعامل مع الأمفيتامينات والكابتجون، وأدوار المؤسسات الدولية والاتفاقيات الدولية في منع انتشارها، ومناقشة مدى كفاءة آليات وأدوات التعاون الدولي للرقابة عليها وآليات تطويرها، إلى جانب التعرف على أهم البرامج الدولية المعنية بمراقبتها. تعاون مستمر وقال اللواء رفيع خلال المؤتمر الصحفي الذي نظّمته الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي ممثلة بمركز حماية الدولي للتدريب بالتعاون مع المكتب شبه الإقليمي للأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي في أبوظبي، صباح امس إن شرطة دبي حريصة على اتخاذ كافة الإجراءات والتعاون مع مختلف الجهات لمحاربة آفة المخدرات والتوعية بمخاطرها، وبحث ومناقشة القضايا المتعلّقة بها، والإلمام بالأسباب ووضع الحلول التي من شأنها القضاء على هذه الظاهرة نهائيا. حضر المؤتمر اللواء عبد الرحمن رفيع، مساعد القائد العام لشؤون خدمة المجتمع والتجهيزات، واللواء محمد سعيد المري، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، والعقيد الدكتور إبراهيم الدبل، مدير إدارة خدمة التدريب الدولي المنسق العام لبرنامج حماية الدولي، والدكتور عبد الرحمن شرف، نائب مدير إدارة خدمة التدريب الدولي، المنسق العام للملتقى. صدى ملموس وأضاف أن الملتقى استطاع تحقيق صدى ملموس وتأثير واضح خلال الدورات السابقة لبحث قضايا المخدرات من خلال برنامج حماية الدولي، مثمناً تعاون كافة الجهات وفرق العمل للتعريف بالإشكاليات الأمنية التي تحيط بالأفراد والمجتمعات إزاء ظاهرة المخدرات.


الخبر بالتفاصيل والصور


كشفت إدارة خدمة التدريب الدولي لبرنامج حماية الدولي أنه تم خلال الفترة بين 2009 و2014، الإبلاغ عن 451 مادة مخدرة.

وأكد اللواء عبد الرحمن رفيع، مساعد القائد العام لشؤون خدمة المجتمع والتجهيزات، أن أعمال الدورة الثانية عشرة لملتقى «حماية الدولي» ستنطلق في 26 سبتمبر الجاري وتستمر لمدة ثلاثة أيام في فندق الانتركونتيننتال فيستيفال سيتي بدبي، وستناقش في أهم محاورها، التعرف على تطورات انتشار «الأمفيتامينات» و«الكابتجون» ودراسة تأثيراتها على الفرد والمجتمع وهي أحد الأهداف التي تتطلع شرطة دبي إلى تحقيقها، إضافة إلى بيان الإشكاليات التشريعية والقانونية للتعامل مع الأمفيتامينات والكابتجون، وأدوار المؤسسات الدولية والاتفاقيات الدولية في منع انتشارها، ومناقشة مدى كفاءة آليات وأدوات التعاون الدولي للرقابة عليها وآليات تطويرها، إلى جانب التعرف على أهم البرامج الدولية المعنية بمراقبتها.

تعاون مستمر

وقال اللواء رفيع خلال المؤتمر الصحفي الذي نظّمته الإدارة العامة لإسعاد المجتمع بشرطة دبي ممثلة بمركز حماية الدولي للتدريب بالتعاون مع المكتب شبه الإقليمي للأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون الخليجي في أبوظبي، صباح امس إن شرطة دبي حريصة على اتخاذ كافة الإجراءات والتعاون مع مختلف الجهات لمحاربة آفة المخدرات والتوعية بمخاطرها، وبحث ومناقشة القضايا المتعلّقة بها، والإلمام بالأسباب ووضع الحلول التي من شأنها القضاء على هذه الظاهرة نهائيا. حضر المؤتمر اللواء عبد الرحمن رفيع، مساعد القائد العام لشؤون خدمة المجتمع والتجهيزات، واللواء محمد سعيد المري، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، والعقيد الدكتور إبراهيم الدبل، مدير إدارة خدمة التدريب الدولي المنسق العام لبرنامج حماية الدولي، والدكتور عبد الرحمن شرف، نائب مدير إدارة خدمة التدريب الدولي، المنسق العام للملتقى.

صدى ملموس

وأضاف أن الملتقى استطاع تحقيق صدى ملموس وتأثير واضح خلال الدورات السابقة لبحث قضايا المخدرات من خلال برنامج حماية الدولي، مثمناً تعاون كافة الجهات وفرق العمل للتعريف بالإشكاليات الأمنية التي تحيط بالأفراد والمجتمعات إزاء ظاهرة المخدرات.

رابط المصدر: شرطة دبي: الإبلاغ عن 451 مادة مخدرة خلال 5 سنوات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً