جامعة الإمارات تدرس إنشاء مزرعة أمهات النخيل

تدرس جامعة الإمارات العربية حالياً، تحويل مختبرات وحدة بحوث وتنمية النخيل والتمور التابعة لها إلى مركز أبحاث دولي ومجمع عالمي لإنتاج وتطوير نخيل التمر، إضافة إلى إنشاء مزرعة أمهات نخيل نموذجية لتكون المرجع العلمي والوراثي لأغلب أصناف النخيل على مستوى دول الخليج العربي والعالم، حيث تم إعداد خطة

عمل مفصلة لهذا المشروع.أشار الدكتور ألن لو منصور مساعد مدير قطاع التطوير لمختبر زراعة الأنسجة النباتية، إلى أن جامعة الإمارات نجحت في تبني الرؤية الاستراتيجية الوطنية لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة بأحدث طرق الابتكار العلمي عبر مراكزها البحثية ومختبراتها العلمية، ومنها مختبر زراعة الأنسجة النباتية في منطقة الفوعة، حيث تقوم مختبرات وحدة بحوث وتنمية النخيل والتمور بالعمل على إنتاج فسائل نخيل نسيجية متطورة عالية الجودة عبر استخدام تقنية «التكاثر العضوي»، وهي من أفضل التقنيات العلمية لإنتاج فسائل النخيل النسيجية،ويضيف: يعمل المختبر أيضاً بالتعاون مع مركز خليفة للتقنيات الحيوية والهندسة الوراثية بإجراء مجموعة من الأبحاث العلمية تخدم مجتمع الإمارات في مجال زراعة النخيل عبر إنتاج فسائل نخيل نسيجية جديدة مقاومة لسوسة النخيل، والثاني عبر إنتاج فسائل نخيل نسيجية تتحمل الملوحة العالية والجفاف.نظمت إدارة الاتصال والإعلام في جامعة الإمارات، محاضرة عن «أهمية طبقة الأوزون» لطلبة المدارس، صباح أمس، في مسرح المبنى الهلالي في الحرم الجامعي، بحضور الدكتور أحمد مراد، عميد كلية العلوم، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية، وطلاب مدرسة الزايدية الثانوية للبنين، ومدرسة النشء الصالح الخاصة.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

تدرس جامعة الإمارات العربية حالياً، تحويل مختبرات وحدة بحوث وتنمية النخيل والتمور التابعة لها إلى مركز أبحاث دولي ومجمع عالمي لإنتاج وتطوير نخيل التمر، إضافة إلى إنشاء مزرعة أمهات نخيل نموذجية لتكون المرجع العلمي والوراثي لأغلب أصناف النخيل على مستوى دول الخليج العربي والعالم، حيث تم إعداد خطة عمل مفصلة لهذا المشروع.
أشار الدكتور ألن لو منصور مساعد مدير قطاع التطوير لمختبر زراعة الأنسجة النباتية، إلى أن جامعة الإمارات نجحت في تبني الرؤية الاستراتيجية الوطنية لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة بأحدث طرق الابتكار العلمي عبر مراكزها البحثية ومختبراتها العلمية، ومنها مختبر زراعة الأنسجة النباتية في منطقة الفوعة، حيث تقوم مختبرات وحدة بحوث وتنمية النخيل والتمور بالعمل على إنتاج فسائل نخيل نسيجية متطورة عالية الجودة عبر استخدام تقنية «التكاثر العضوي»، وهي من أفضل التقنيات العلمية لإنتاج فسائل النخيل النسيجية،
ويضيف: يعمل المختبر أيضاً بالتعاون مع مركز خليفة للتقنيات الحيوية والهندسة الوراثية بإجراء مجموعة من الأبحاث العلمية تخدم مجتمع الإمارات في مجال زراعة النخيل عبر إنتاج فسائل نخيل نسيجية جديدة مقاومة لسوسة النخيل، والثاني عبر إنتاج فسائل نخيل نسيجية تتحمل الملوحة العالية والجفاف.
نظمت إدارة الاتصال والإعلام في جامعة الإمارات، محاضرة عن «أهمية طبقة الأوزون» لطلبة المدارس، صباح أمس، في مسرح المبنى الهلالي في الحرم الجامعي، بحضور الدكتور أحمد مراد، عميد كلية العلوم، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية، وطلاب مدرسة الزايدية الثانوية للبنين، ومدرسة النشء الصالح الخاصة.

رابط المصدر: جامعة الإمارات تدرس إنشاء مزرعة أمهات النخيل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً