بلدية دبي تطلق مكتبة من مواد معاد تدويرها

في إطار حرص بلدية دبي الدائم على تحقيق السعادة ودعم موظفيها، بتقديم أفضل معايير الخدمات وأرقاها، وتوفير البيئة الملائمة للمرأة والأم العاملة من موظفات البلدية، اعتمد المهندس حسين ناصر لوتاه، المدير العام للبلدية، مشروع إنشاء حضانة لأطفال موظفيها، في منطقة الطوار بكلفة تقدر ب14 مليون درهم.وصرح لوتاه، أن

إنشاء الحضانة يأتي من منطلق الحرص على إيجاد بيئة متكاملة لموظفيها وللأمهات العاملات في الدائرة، تحقق لهم التوازن بين أداء عملهم، والاهتمام بأبنائهم ورعايتهم، كما أنه يأتي تنفيذا لتوجيهات الحكومة الرشيدة تجاه إنشاء الحضانات في الدوائر والمؤسسات الحكومية. وبلدية دبي حريصة على تحقيق السعادة لموظفيها، عبر توفير كل المميزات والخدمات التي تسهم في رفع مستوى رضاهم الوظيفي.وأضاف أن إنشاء الحضانة، خطة مهمة وداعمة للأمهات في مسيرة العمل المهني في البلدية.ويشمل المشروع مبنى الحضانة الذي يحوي 10 صفوف، تستوعب 240 طفلاً، ومنطقة ألعاب مغطاة ومكيفة، ومكتبة، وقاعة متعددة الأغراض، ومكاتب إدارية للموظفين والمدخل الرئيسي، فضلاً عن مبنى الخدمات الذي يحوي خزان المياه وغرفة المضخات وغرفة المحولات ومخزناً وغرف السائقين والمستخدمات، ومساحته الإجمالية تبلغ 3 آلاف متر مربع.من جهة أخرى، أطلقت إدارة النقليات في بلدية دبي، أول مكتبة مبتكرة من قطع الغيار في البلدية، بناء على إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2016 عاماً للقراءة. صرح بذلك حميد المري مدير إدارة النقليات ببلدية دبي، وأضاف أن الإدارة واتساقاً مع مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، «شهر أكتوبر سيكون شهر القراءة الوطني هذا العام»، فقد قمنا بتدشين أول مكتبة متخصصة في أعمال الهندسة والصيانة الميكانيكية والابتكار وعلوم الإدارة والكتب الدينية بعدة لغات، لكي نفتح باب القراءة لجميع العاملين، وركزنا في الجانب الأكبر منها على اللغة العربية اتساقاً مع توجيهات القيادة الكريمة.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

في إطار حرص بلدية دبي الدائم على تحقيق السعادة ودعم موظفيها، بتقديم أفضل معايير الخدمات وأرقاها، وتوفير البيئة الملائمة للمرأة والأم العاملة من موظفات البلدية، اعتمد المهندس حسين ناصر لوتاه، المدير العام للبلدية، مشروع إنشاء حضانة لأطفال موظفيها، في منطقة الطوار بكلفة تقدر ب14 مليون درهم.
وصرح لوتاه، أن إنشاء الحضانة يأتي من منطلق الحرص على إيجاد بيئة متكاملة لموظفيها وللأمهات العاملات في الدائرة، تحقق لهم التوازن بين أداء عملهم، والاهتمام بأبنائهم ورعايتهم، كما أنه يأتي تنفيذا لتوجيهات الحكومة الرشيدة تجاه إنشاء الحضانات في الدوائر والمؤسسات الحكومية. وبلدية دبي حريصة على تحقيق السعادة لموظفيها، عبر توفير كل المميزات والخدمات التي تسهم في رفع مستوى رضاهم الوظيفي.
وأضاف أن إنشاء الحضانة، خطة مهمة وداعمة للأمهات في مسيرة العمل المهني في البلدية.
ويشمل المشروع مبنى الحضانة الذي يحوي 10 صفوف، تستوعب 240 طفلاً، ومنطقة ألعاب مغطاة ومكيفة، ومكتبة، وقاعة متعددة الأغراض، ومكاتب إدارية للموظفين والمدخل الرئيسي، فضلاً عن مبنى الخدمات الذي يحوي خزان المياه وغرفة المضخات وغرفة المحولات ومخزناً وغرف السائقين والمستخدمات، ومساحته الإجمالية تبلغ 3 آلاف متر مربع.
من جهة أخرى، أطلقت إدارة النقليات في بلدية دبي، أول مكتبة مبتكرة من قطع الغيار في البلدية، بناء على إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2016 عاماً للقراءة.
صرح بذلك حميد المري مدير إدارة النقليات ببلدية دبي، وأضاف أن الإدارة واتساقاً مع مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، «شهر أكتوبر سيكون شهر القراءة الوطني هذا العام»، فقد قمنا بتدشين أول مكتبة متخصصة في أعمال الهندسة والصيانة الميكانيكية والابتكار وعلوم الإدارة والكتب الدينية بعدة لغات، لكي نفتح باب القراءة لجميع العاملين، وركزنا في الجانب الأكبر منها على اللغة العربية اتساقاً مع توجيهات القيادة الكريمة.

رابط المصدر: بلدية دبي تطلق مكتبة من مواد معاد تدويرها

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً