لا وجود ظاهرياً للشرطة في المستقبل.. والتكنولوجيا ستتحكم في السلامة

أعرب الدكتور مروان العجمي، المدير العام لشركة الملتقيات التنفيذية، عن سعادته بالأمن والأمان الذي تعيشه دولة الإمارات، تحت قيادة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،

رعاه الله. وتقدم بالشكر إلى قيادتي شرطتي دبي والشارقة وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، ودفاع مدني دبي، وهيئة تنظيم الاتصالات، والشركات العالمية المشاركة في هذا الحدث الذي يعنى بالأمن والسلامة والسياحة والتنمية العقارية.وأكد العميد الغيثي، أن دولة الإمارات، أصبحت من الدول المتقدمة الذكية بفضل توجيهات الحكومة، وهناك كوادر بشرية تعمل على قدم وساق وبروح الابتكار في جعل مدن الدولة ومنشآتها ذكية، حيث لا وجود ظاهرياً للشرطة في المستقبل القريب، ويتم التحكم في السلامة والأمن من خلال التكنولوجيا والكاميرات الذكية، وتحرص القيادة العامة لشرطة دبي على تحقيق سعادة متعامليها، بإنجاز المعاملات الحكومية عن طريق التطبيقات الذكية، ونطمح بفضل توجيهات القيادة إلى الأفضل، وخصوصاً أننا مقبلون على تنظيم معرض «إكسبو 2020».وقال عادل المهيري، قائد فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي، التابع لهيئة تنظيم الاتصالات: نشكر تنظيم الملتقى ذي الأهداف السامية، نحو دبي الأذكى عالميا، ودعوتهم لنا للمشاركة مع أطياف مختلفة من المجتمع، تشمل الدوائر الحكومية المحلية الاتحادية والمؤسسات العالمية. كما أشكر قيادتنا الرشيدة على توفير الدعائم والأطر القانونية والتشريعية التي ساعدت في إيجاد بيئة ومناخ مناسب لخلق نموذج جديد وفريد من باقات الخدمات الذكية بشكل سريع ومبتكر. وتحدث في الجلسات الحوارية، عدد من المختصين.في ختام الملتقى كرّم الشيخ سعيد القاسمي، والدكتور العجمي، الرعاة والداعمين والمتحدثين.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أعرب الدكتور مروان العجمي، المدير العام لشركة الملتقيات التنفيذية، عن سعادته بالأمن والأمان الذي تعيشه دولة الإمارات، تحت قيادة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.
وتقدم بالشكر إلى قيادتي شرطتي دبي والشارقة وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، ودفاع مدني دبي، وهيئة تنظيم الاتصالات، والشركات العالمية المشاركة في هذا الحدث الذي يعنى بالأمن والسلامة والسياحة والتنمية العقارية.
وأكد العميد الغيثي، أن دولة الإمارات، أصبحت من الدول المتقدمة الذكية بفضل توجيهات الحكومة، وهناك كوادر بشرية تعمل على قدم وساق وبروح الابتكار في جعل مدن الدولة ومنشآتها ذكية، حيث لا وجود ظاهرياً للشرطة في المستقبل القريب، ويتم التحكم في السلامة والأمن من خلال التكنولوجيا والكاميرات الذكية، وتحرص القيادة العامة لشرطة دبي على تحقيق سعادة متعامليها، بإنجاز المعاملات الحكومية عن طريق التطبيقات الذكية، ونطمح بفضل توجيهات القيادة إلى الأفضل، وخصوصاً أننا مقبلون على تنظيم معرض «إكسبو 2020».
وقال عادل المهيري، قائد فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي، التابع لهيئة تنظيم الاتصالات: نشكر تنظيم الملتقى ذي الأهداف السامية، نحو دبي الأذكى عالميا، ودعوتهم لنا للمشاركة مع أطياف مختلفة من المجتمع، تشمل الدوائر الحكومية المحلية الاتحادية والمؤسسات العالمية. كما أشكر قيادتنا الرشيدة على توفير الدعائم والأطر القانونية والتشريعية التي ساعدت في إيجاد بيئة ومناخ مناسب لخلق نموذج جديد وفريد من باقات الخدمات الذكية بشكل سريع ومبتكر.
وتحدث في الجلسات الحوارية، عدد من المختصين.
في ختام الملتقى كرّم الشيخ سعيد القاسمي، والدكتور العجمي، الرعاة والداعمين والمتحدثين.

رابط المصدر: لا وجود ظاهرياً للشرطة في المستقبل.. والتكنولوجيا ستتحكم في السلامة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً