القطامي يحث الأطباء والإداريين على إسعاد المسافرين


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أعلنت هيئة الصحة بدبي عن تواصل أعمال التطوير والتحديث في تجهيزات عياداتها الطبية بمطار دبي الدولي الذي يعد الأول في العالم بأعداد المسافرين الدوليين المتوقع

أن يصل عددهم في نهاية العام الحالي إلى 85 مليون مسافر.
قال حميد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة، إن عيادات مطار دبي، تمثل الواجهة الصحية وانعكاس لمدى تطور القطاع الطبي، وإن الهيئة تعمل بخطى حثيثة وتسعى دائماً إلى أن تكون العيادات مواكبة لمستوى الرفاهية والرقي اللافت لمطار دبي، ومكانته العالمية.
وذكر أن العلاقة المميزة والمثمرة بين الهيئة ومؤسسة مطارات دبي، التي يرعاها ويدعمها سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، هي التي منحت فرصة وجود عيادات طبية فائقة المستوى، لديها القدرات التقنية والبشرية، على التعامل مع أية حالة مرضية طارئة لأي من المسافرين، أو الزائرين، لافتاً إلى أن ثمة 4 عيادات في مطار دبي ومطار آل مكتوم الدوليين، تقوم عليها كفاءات طبية وخبرات مدربة ومزودة بأحدث التجهيزات الطبية التي تساعدها على الانتقال للحالات المرضية داخل المطار وتقديم جميع الخدمات في مختلف التخصصات الطبية، إضافة إلى مجمل الخدمات الصحية الأخرى المتوفرة داخل العيادات نفسها.
وكان القطامي زار صباح أمس، مجموعة العيادات الطبية في المطار، والتقى الكوادر الإدارية والطبية البالغ عددها 139 إدارياً وطبيباً وممرضاً، وحث الجميع على بذل المزيد من الجهد ليكونوا وفق الواجهة المثالية لمطار دبي، كما دعاهم للعمل على إسعاد المسافرين من أصحاب الظروف الصحية، بتوفير الخدمات الصحية المتطورة والرعاية المتكاملة، وتقديم كل العون الصحي لهم، وثمن الدور الذي يقوم به كل طبيب وممرض وإداري، وأشاد بسرعة استجابتهم للحالات الطارئة، والتزامهم بالتواجد على مدار الساعة.
يذكر أن العيادات الطبية الأربع تم تزويدها بأحدث التقنيات والمستلزمات الصحية الحديثة، إلى جانب توفير جميع أصناف الأدوية، ورفدها ب 26 طبيباً في التخصصات الطبية كافة، يساعدهم 70 ممرضاً محترفاً، وتقوم على شؤون العيادات فرق إدارية متخصصة.

رابط المصدر: القطامي يحث الأطباء والإداريين على إسعاد المسافرين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً