وزير الدفاع اللبناني يبحث مع نظيره الإسباني التعاون في مكافحة الإرهاب

بحث نائب رئيس مجلس الوزراء اللبناني ووزير الدفاع سمير مقبل، الثلاثاء، مع نظيره الإسباني، بيدرو مورينيس، الأوضاع الراهنة في المنطقة وكيفية التعاون بين البلدين لمكافحة الإرهاب. ووصف مقبل اللقاء بالإيجابي،

وقال “تداولنا خلاله في الاوضاع الراهنة في المنطقة وما يهدد لبنان بصورة خاصة من مخاطر الارهابيين عند حدوده والعالم من توسع إجرام هذا الإرهاب”. وأضاف “بحثنا أيضا كيفية التعاون بين البلدين لمكافحة الارهاب، وأبدى الوزير بدرو استعداد بلاده لمساعدة الجيش اللبناني بما أمكن”.وتطرق اللقاء “إلى موضوع النازحين السوريين في لبنان وانعكاساته السلبية على الأوضاع الاقتصادية والامنية والاجتماعية على المجتمع اللبناني والمساعدات التي يمكن أن تقدمها اسبانيا للمساهمة في معالجة هذه القضية”، مشيراً إلى أنه “تم الاتفاق على استمرار التواصل والتنسيق بين بلدينا لتعزيز التعاون وتحقيق الغاية المرجوة”.ومن جهته، قال وزير الدفاع الإسباني “نحن على علم بكل الجهود التي يبذلها لبنان لضمان أمن هذا البلد الذي يؤثر بشكل مباشر على أمننا جميعا في أوروبا وفي اسبانيا. هذا الجهد المشترك وهذه القناعة لدى البلدين بأن النضال من أجل الحرية والسلام والعدالة ومن أجل تطور شعبنا وخيره هي أمور تجمعنا”.وأضاف “سنستمر في هذا المسار ملتزمين بهذه المهمة التي نقوم بها في لبنان في إطار اليونيفيل، ولكن أيضاً، وبالأخص في إطار العلاقة الثنائية مع الحكومة اللبنانية. واتفقنا على مراجعة احتياجات هذا البلد في ما يتعلق بالمساعدات المخصصة للقوات المسلحة بالنسبة للتدريب وايضا بالنسبة للتسليح والعتاد الذي قد يحتاج اليه”، مؤكدا “ان لبنان بالنسبة الينا، بلد صديق وهو أيضاً حليف لنا”.


الخبر بالتفاصيل والصور



بحث نائب رئيس مجلس الوزراء اللبناني ووزير الدفاع سمير مقبل، الثلاثاء، مع نظيره الإسباني، بيدرو مورينيس، الأوضاع الراهنة في المنطقة وكيفية التعاون بين البلدين لمكافحة الإرهاب. ووصف مقبل اللقاء بالإيجابي، وقال “تداولنا خلاله في الاوضاع الراهنة في المنطقة وما يهدد لبنان بصورة خاصة من مخاطر الارهابيين عند حدوده والعالم من توسع إجرام هذا الإرهاب”.

وأضاف “بحثنا أيضا كيفية التعاون بين البلدين لمكافحة الارهاب، وأبدى الوزير بدرو استعداد بلاده لمساعدة الجيش اللبناني بما أمكن”.

وتطرق اللقاء “إلى موضوع النازحين السوريين في لبنان وانعكاساته السلبية على الأوضاع الاقتصادية والامنية والاجتماعية على المجتمع اللبناني والمساعدات التي يمكن أن تقدمها اسبانيا للمساهمة في معالجة هذه القضية”، مشيراً إلى أنه “تم الاتفاق على استمرار التواصل والتنسيق بين بلدينا لتعزيز التعاون وتحقيق الغاية المرجوة”.

ومن جهته، قال وزير الدفاع الإسباني “نحن على علم بكل الجهود التي يبذلها لبنان لضمان أمن هذا البلد الذي يؤثر بشكل مباشر على أمننا جميعا في أوروبا وفي اسبانيا. هذا الجهد المشترك وهذه القناعة لدى البلدين بأن النضال من أجل الحرية والسلام والعدالة ومن أجل تطور شعبنا وخيره هي أمور تجمعنا”.

وأضاف “سنستمر في هذا المسار ملتزمين بهذه المهمة التي نقوم بها في لبنان في إطار اليونيفيل، ولكن أيضاً، وبالأخص في إطار العلاقة الثنائية مع الحكومة اللبنانية. واتفقنا على مراجعة احتياجات هذا البلد في ما يتعلق بالمساعدات المخصصة للقوات المسلحة بالنسبة للتدريب وايضا بالنسبة للتسليح والعتاد الذي قد يحتاج اليه”، مؤكدا “ان لبنان بالنسبة الينا، بلد صديق وهو أيضاً حليف لنا”.

رابط المصدر: وزير الدفاع اللبناني يبحث مع نظيره الإسباني التعاون في مكافحة الإرهاب

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً