الأردن: تدني نسبة المشاركة بالانتخابات النيابية

قررت الهيئة المستقلة للانتخاب التي تشرف على الانتخابات النيابية في الأردن اليوم الثلاثاء، إغلاق صناديق الاقتراع في جميع محافظات المملكة، واتخذت قراراً بعدم تمديد عملية التصويت، بعد أن تم تمديدها

لغاية الساعة الثامنة مساء، وسط تدني نسبة المشاركة. ووصل عدد المقترعين نحو مليون ونصف ناخب وناخبة من أصل 4 ملايين ومائة ألف، أدلوا بأصواتهم لاختيار 130 نائباً من 1252 مرشحاً ومرشحة للبرلمان.وقال رئيس الهيئة خالد الكلالدة في تصريح لـ24 عبر الهاتف، إن الهيئة قررت تمديد الفرز في جميع دوائر المملكة لساعة واحدة، لوجود عدد كبير من المواطنين في بعض مراكز الاقتراع وأن هؤلاء سيواصلون الاقتراع حتى تنتهي عملية الاقتراع.ولفت الكلالدة إلى أن الانتخابات لم تشهد أي خروقات أثرت على سيرها، إلا بعض الحالات التي تم ضبطها وتحويلها للقضاء، مشيراً إلى أن تلك الحالات بلغت 56 حالة، مؤكداً أن الهيئة تعاملت مع جميع الملاحظات التي تسلمتها من الإعلاميين والمراقبين بجدية.لكن الكلالدة أكد أن الهيئة ستعيد الانتخابات في 8 صناديق في دائرة بدو الوسط بعد الاعتداء عليها وسرقتها من قبل محتجين.وفي رده على سؤال حول تدني مستوى المشاركة أوضح أن طريقة التسجيل التلقائي للمواطنين في هذه الانتخابات أظهرت النسبة منخفضة، مشيراً إلى أن التسجيل للانتخاب في المرات الماضية كان طوعياً، لافتاً إلى أن النتائج ستبدأ بالظهور تباعاً حال الانتهاء من الفرز أول بأول.وبلغت نسبة الاقتراع في كل الدوائر الانتخابية بالأردن، حوالي 37.1 %، حسب تحالف “راصد” لمراقبة الانتخاب، الذي أعلن نسب الاقتراع، وجاءت دائرة البادية الجنوبية الأعلى تصويتا بنسبة 83.93 بالمائة، فيما حصلت عمّان بكافة دوائرها على النسبة الأقل بنسبة 23.5 بالمائة.وتجري انتخابات مجلس النواب في الأردن، بقانون انتخابي جديد يعتمد على القوائم الانتخابية، تم الإعلان عنه نهاية أغسطس (آب) من العام الماضي، عوضاً عن قانون “الصوت الواحد”.وبموجب القانون الجديد أيضاً، أصبح بإمكان الناخب الإدلاء بأصوات مساوية لعدد المقاعد المخصصة لكل دائرة انتخابية، فيما يتم تعيين أعضاء مجلس الأعيان (الغرفة الثانية في البرلمان) من قبل الملك وعددهم يكون نصف عدد مجلس النواب.


الخبر بالتفاصيل والصور



قررت الهيئة المستقلة للانتخاب التي تشرف على الانتخابات النيابية في الأردن اليوم الثلاثاء، إغلاق صناديق الاقتراع في جميع محافظات المملكة، واتخذت قراراً بعدم تمديد عملية التصويت، بعد أن تم تمديدها لغاية الساعة الثامنة مساء، وسط تدني نسبة المشاركة.

ووصل عدد المقترعين نحو مليون ونصف ناخب وناخبة من أصل 4 ملايين ومائة ألف، أدلوا بأصواتهم لاختيار 130 نائباً من 1252 مرشحاً ومرشحة للبرلمان.

وقال رئيس الهيئة خالد الكلالدة في تصريح لـ24 عبر الهاتف، إن الهيئة قررت تمديد الفرز في جميع دوائر المملكة لساعة واحدة، لوجود عدد كبير من المواطنين في بعض مراكز الاقتراع وأن هؤلاء سيواصلون الاقتراع حتى تنتهي عملية الاقتراع.

ولفت الكلالدة إلى أن الانتخابات لم تشهد أي خروقات أثرت على سيرها، إلا بعض الحالات التي تم ضبطها وتحويلها للقضاء، مشيراً إلى أن تلك الحالات بلغت 56 حالة، مؤكداً أن الهيئة تعاملت مع جميع الملاحظات التي تسلمتها من الإعلاميين والمراقبين بجدية.

لكن الكلالدة أكد أن الهيئة ستعيد الانتخابات في 8 صناديق في دائرة بدو الوسط بعد الاعتداء عليها وسرقتها من قبل محتجين.

وفي رده على سؤال حول تدني مستوى المشاركة أوضح أن طريقة التسجيل التلقائي للمواطنين في هذه الانتخابات أظهرت النسبة منخفضة، مشيراً إلى أن التسجيل للانتخاب في المرات الماضية كان طوعياً، لافتاً إلى أن النتائج ستبدأ بالظهور تباعاً حال الانتهاء من الفرز أول بأول.

وبلغت نسبة الاقتراع في كل الدوائر الانتخابية بالأردن، حوالي 37.1 %، حسب تحالف “راصد” لمراقبة الانتخاب، الذي أعلن نسب الاقتراع، وجاءت دائرة البادية الجنوبية الأعلى تصويتا بنسبة 83.93 بالمائة، فيما حصلت عمّان بكافة دوائرها على النسبة الأقل بنسبة 23.5 بالمائة.

وتجري انتخابات مجلس النواب في الأردن، بقانون انتخابي جديد يعتمد على القوائم الانتخابية، تم الإعلان عنه نهاية أغسطس (آب) من العام الماضي، عوضاً عن قانون “الصوت الواحد”.

وبموجب القانون الجديد أيضاً، أصبح بإمكان الناخب الإدلاء بأصوات مساوية لعدد المقاعد المخصصة لكل دائرة انتخابية، فيما يتم تعيين أعضاء مجلس الأعيان (الغرفة الثانية في البرلمان) من قبل الملك وعددهم يكون نصف عدد مجلس النواب.

رابط المصدر: الأردن: تدني نسبة المشاركة بالانتخابات النيابية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً