أمين عام أوبك يحذر من خطورة تراجع الاستثمار في الاستكشاف النفطي

حذر الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو من انهيار الاستثمارات في أنشطة الاستكشاف والاستخراج النفطي، بعد تراجعها بشكل قياسي في 2016، بعد التراجع الحاد في أسعار النفط، وفق تصريحات أدلى

بها الثلاثاء في روما الإيطالية. وقال باركيندو إن حجم التراجع “يهدد جدياً مستقبل القطاع” إذا استمر الوضع على حاله، بعد أن تقلصت الاستثمارات في الاستكشاف والحفر، بنسبة 26% في 2016، و”تراجعها الإضافي بـ 22% في 2016″.ودعا باركيندو الذي كان يتحدث في مؤتمر للطاقة نظمته شركة إيني الإيطالية، إلى المسارعة “بعكس المسار التنازلي”، مضيفاً أن اجتماع الجزائر “سيشكل فرصةً جيدةً للمباردة بذلك” قائلاً إنه على “المنتجين والمستهلكين الوعي بخطورة الوضع، وتهديده للمستقبل”. وأضاف الأمين العام لأوبك: “لمجابهة الطلب اليومي على النفط في العالم، البالغ 94 مليون برميل حالياً، يتحتم أن تكون الاستثمارات النفطية في حدود 10 آلاف مليار دولار بين 2016 و2040” وهو أمر لم يعد مضموناً اليوم حسب قوله.


الخبر بالتفاصيل والصور



حذر الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو من انهيار الاستثمارات في أنشطة الاستكشاف والاستخراج النفطي، بعد تراجعها بشكل قياسي في 2016، بعد التراجع الحاد في أسعار النفط، وفق تصريحات أدلى بها الثلاثاء في روما الإيطالية.

وقال باركيندو إن حجم التراجع “يهدد جدياً مستقبل القطاع” إذا استمر الوضع على حاله، بعد أن تقلصت الاستثمارات في الاستكشاف والحفر، بنسبة 26% في 2016، و”تراجعها الإضافي بـ 22% في 2016″.

ودعا باركيندو الذي كان يتحدث في مؤتمر للطاقة نظمته شركة إيني الإيطالية، إلى المسارعة “بعكس المسار التنازلي”، مضيفاً أن اجتماع الجزائر “سيشكل فرصةً جيدةً للمباردة بذلك” قائلاً إنه على “المنتجين والمستهلكين الوعي بخطورة الوضع، وتهديده للمستقبل”.

وأضاف الأمين العام لأوبك: “لمجابهة الطلب اليومي على النفط في العالم، البالغ 94 مليون برميل حالياً، يتحتم أن تكون الاستثمارات النفطية في حدود 10 آلاف مليار دولار بين 2016 و2040” وهو أمر لم يعد مضموناً اليوم حسب قوله.

رابط المصدر: أمين عام أوبك يحذر من خطورة تراجع الاستثمار في الاستكشاف النفطي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً