العراق: هروب مساعد العدناني مدير إذاعة البيان من الموصل

كشفت مصادر عراقية من مدينة الموصل، أن المدينة تعيش منذ الإثنين استنفاراً كبيراً بعد تسرب معلومات عن هروب قيادي كبير في التنظيم، مساعد أبومحمد العدناني، المدعو أبو إيمان العراقي الذي

قالت أنباء من الموصل إنه نجح في الفرار من المدينة مع عائلته. ويعتبر العراقي من أبرز مساعدي العدناني الذي نجحت طائرة أمريكية دون طيار في اصطياده، قبل أيام قليلة.وحسب تقارير إعلامية نقلها موقع أرانيوز، كان أبو إيمان العراقي يشغل مناصب قيادية في الفروع الإعلامية التابعة لداعش، خاصةً على رأس أهم إذاعات التنظيم “البيان” في الموصل.ويعتبر أبو إيمان العراقي، المساعد الأول للمتحدث السابق باسم التنظيم، وأحد أبرز قادته أبو محمد العدناني الذي قُتل في غارة أمريكية في بداية سبتمبر(أيلول) شرقي حلب.ويبدو أن العراقي آثر السلامة على مصير رئيسه السابق، على غرار عشرات القياديين الذين هربوا من التنظيم وغادروا الموصل في الفترة الأخيرة، مثل المدير السري السابق لشرطة الموصل، وممثل البغدادي في سهل نينوى محمود محمد سليمان، الذي تبخر فجأةً وتبخرت مبالغ مالية هامة.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشفت مصادر عراقية من مدينة الموصل، أن المدينة تعيش منذ الإثنين استنفاراً كبيراً بعد تسرب معلومات عن هروب قيادي كبير في التنظيم، مساعد أبومحمد العدناني، المدعو أبو إيمان العراقي الذي قالت أنباء من الموصل إنه نجح في الفرار من المدينة مع عائلته.

ويعتبر العراقي من أبرز مساعدي العدناني الذي نجحت طائرة أمريكية دون طيار في اصطياده، قبل أيام قليلة.

وحسب تقارير إعلامية نقلها موقع أرانيوز، كان أبو إيمان العراقي يشغل مناصب قيادية في الفروع الإعلامية التابعة لداعش، خاصةً على رأس أهم إذاعات التنظيم “البيان” في الموصل.

ويعتبر أبو إيمان العراقي، المساعد الأول للمتحدث السابق باسم التنظيم، وأحد أبرز قادته أبو محمد العدناني الذي قُتل في غارة أمريكية في بداية سبتمبر(أيلول) شرقي حلب.

ويبدو أن العراقي آثر السلامة على مصير رئيسه السابق، على غرار عشرات القياديين الذين هربوا من التنظيم وغادروا الموصل في الفترة الأخيرة، مثل المدير السري السابق لشرطة الموصل، وممثل البغدادي في سهل نينوى محمود محمد سليمان، الذي تبخر فجأةً وتبخرت مبالغ مالية هامة.

رابط المصدر: العراق: هروب مساعد العدناني مدير إذاعة البيان من الموصل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً