إنقاذ 16 مهاجراً غير شرعي من داخل شاحنة تبريد في بلجيكا

تمكنت فرقة من الشرطة البلجيكية أمس الإثنين، من إنقاذ 16 مهاجراً غير شرعي، عثر عليهم داخل شاحنة لنقل اللحوم المبردة في مدينة زيه بروغه الساحلية، بعدما نصحهم المهربون بأنها الطريقة

الأفضل التي يمكنهم من خلالها دخول إنجلترا، لصعوبة تفتيش هذه النوعية من الشاحنات. وذكرت صحيفة “هت نيوز بلاد” اليوم الثلاثاء، أن الشرطة اشتبهت في إحدى شاحنات تبريد اللحوم وهي متوقفة بأحد شوارع مدينة زيه بروغه البلجيكية، وبتفتيشها عثر بداخلها على 16 مهاجراً غير شرعي في حالة صحية سيئة، وهم 10 إيرانيين و6 سوريين مختبئين لمدة لا تقل عن 5 ساعات داخل الشاحنة المغلقة عليهم من الخارج، ومن بينهم 3 قاصرين وامرأة حامل، كانوا جالسين بين حمولة ضخمة من علب الحلويات ومنتجات الألبان واللحوم، في درجة حرارة بلغت درجتين فقط.ولفتت الصحيفة إلى أن المهاجرين كانوا قد استقلوا الشاحنة في فرنسا قبل 5 ساعات من العثور عليهم، ولم يكن بمقدورهم فتح الأبواب من الداخل، وأوضح فرانك ديميستر القاضي المختص بقضايا تهريب البشر للصحيفة قائلاً: “لحسن الحظ تم فتح أبواب الشاحنة قبل وصولها إلى إنجلترا، وإلا لكانوا الآن ميتين”.  وقالت الصحيفة إن الشرطة سلمت المهاجرين الـ16 إلى إدارة اللجوء والهجرة، فيما نوهت النيابة العامة في بيان لها إلى أن المهربين يلجأون بشكل متزايد إلى استخدام وسائل النقل المبردة، والتي يفترضون أنها لا تخضع للتفتيش إلا في حدود ضيقة.جدير بالذكر أن ظاهرة الهجرة غير الشرعية تفاقمت في بلجيكا خلال الشهرين الماضيين، بسبب تفكيك السلطات الفرنسية لمخيم كاليه للاجئين، ما دفع الكثير من المهاجرين واللاجئين إلى الهرب إلى المدن الساحلية البلجيكية للوصول منها إلى السواحل الإنجليزية.


الخبر بالتفاصيل والصور



تمكنت فرقة من الشرطة البلجيكية أمس الإثنين، من إنقاذ 16 مهاجراً غير شرعي، عثر عليهم داخل شاحنة لنقل اللحوم المبردة في مدينة زيه بروغه الساحلية، بعدما نصحهم المهربون بأنها الطريقة الأفضل التي يمكنهم من خلالها دخول إنجلترا، لصعوبة تفتيش هذه النوعية من الشاحنات.

وذكرت صحيفة “هت نيوز بلاد” اليوم الثلاثاء، أن الشرطة اشتبهت في إحدى شاحنات تبريد اللحوم وهي متوقفة بأحد شوارع مدينة زيه بروغه البلجيكية، وبتفتيشها عثر بداخلها على 16 مهاجراً غير شرعي في حالة صحية سيئة، وهم 10 إيرانيين و6 سوريين مختبئين لمدة لا تقل عن 5 ساعات داخل الشاحنة المغلقة عليهم من الخارج، ومن بينهم 3 قاصرين وامرأة حامل، كانوا جالسين بين حمولة ضخمة من علب الحلويات ومنتجات الألبان واللحوم، في درجة حرارة بلغت درجتين فقط.

ولفتت الصحيفة إلى أن المهاجرين كانوا قد استقلوا الشاحنة في فرنسا قبل 5 ساعات من العثور عليهم، ولم يكن بمقدورهم فتح الأبواب من الداخل، وأوضح فرانك ديميستر القاضي المختص بقضايا تهريب البشر للصحيفة قائلاً: “لحسن الحظ تم فتح أبواب الشاحنة قبل وصولها إلى إنجلترا، وإلا لكانوا الآن ميتين”.

 وقالت الصحيفة إن الشرطة سلمت المهاجرين الـ16 إلى إدارة اللجوء والهجرة، فيما نوهت النيابة العامة في بيان لها إلى أن المهربين يلجأون بشكل متزايد إلى استخدام وسائل النقل المبردة، والتي يفترضون أنها لا تخضع للتفتيش إلا في حدود ضيقة.

جدير بالذكر أن ظاهرة الهجرة غير الشرعية تفاقمت في بلجيكا خلال الشهرين الماضيين، بسبب تفكيك السلطات الفرنسية لمخيم كاليه للاجئين، ما دفع الكثير من المهاجرين واللاجئين إلى الهرب إلى المدن الساحلية البلجيكية للوصول منها إلى السواحل الإنجليزية.

رابط المصدر: إنقاذ 16 مهاجراً غير شرعي من داخل شاحنة تبريد في بلجيكا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً