سفير مصر باليمن : لا حل للأزمة اليمنية إلا من خلال الحكومة الشرعية

قال السفير المصري في اليمن يوسف الشرقاوي إن مصر لديها قناعة تامة بضرورة تعزيز الحل السياسي للأزمة اليمنية، وإنها تدعم الحكومة الشرعية في اليمن من أجل الوصول إلى هذا الحل

في أقرب وقت ممكن. وأكد الشرقاوي في حوار خاص ، أن مصر لم تسع لتغير رؤيتها وموقفها من الأزمة في اليمن، ومستعدة لممارسة أي دور يدعم الحكومة الشرعية والتحالف العربي لدعم الشرعية، مشيراً إلى أن مصر استقبلت الكثير من الجرحى اليمنيين خلال الفترة الماضية، وإلى نص الحوار. ما هي الرؤية المصرية للأوضاع في اليمن الآن، خاصة بعد فشل مفاوضات الكويت من أجل الوصول لحل؟ مصر لديها قناعة تامة بضرورة العمل على إيجاد الحل السياسي من خلال الحوار بين الأطراف الفاعلة في اليمن، وهذا كان توجهنا خلال المشاركة في مفاوضات السلام بين الحكومة الشرعية في اليمن وعناصر الحوثي برعاية الأمم المتحدة في الكويت، ولكن الأوضاع معقدة الآن والتطورات تزداد تعقيداً يوما بعد يوم، ونأمل حل تلك الأزمة في أقرب وقت من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في البلاد. وكيف ترى الأمور الآن في ظل التطورات الأخيرة، ومحاولة عقد جلسات جديدة برعاية الأمم المتحدة بين الأطراف الفاعلة؟ الأزمة مازالت مستمرة وبها العديد من المحاور، حيث تمكنت الحكومة الشرعية بمساعدة قوات التحالف العربية لدعم الشرعية من دخول الكثير من المناطق الفترة الماضية، وفي الوقت نفسه تسعى الحكومة الشرعية إلى الوصول إلى حل حل سياسي للأزمة بالتنسيق مع المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، والذي يقوم بجهود مكثفة وتحركات واسعة للعمل على إيجاد حل عاجل للأزمة. هل هناك أي توقعات بتحول الموقف المصري، والاتجاه لموقف مختلف الفترة المقبلة، في حالة تعقد الأمر أكثر من ذلك ؟ نحن لا نريد أي تحول في الموقف المصري، وموقفنا مستمر كما هو، مثلما ظهر في زيارة رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر أخيراً إلى القاهرة على رأس وفد رفيع المستوى، كما رصدنا حجم الدعم المصري لموقف الحكومة الشرعية في اليمن، وأكدنا ضرورة السعي لإيجاد الحل السياسي للأزمة في أقرب وقت ممكن. في رأيك كيف يتم تنفيذ قرار الأمم المتحدة لحل الأزمة فى اليمن سريعاً؟ تنفيذ قرار مجلس الأمن برقم 2216 والذي ينص على ضرورة الحل السياسي وتسليم السلاح، سوف يساهم في حل الأزمة سريعاً، بعيداً عن المفاوضات الطويلة التي تستهلك الكثير من الوقت وتؤثر على الجميع في نهاية الأمر، والحل لن يخرج عن إطار الشعب اليمني الذي يقر ما يريد ويتم من خلال الحكومة الشرعية لليمن بمساعدة دول التحالف التي تدعمها من أجل تأكيد الأمن والاستقرار في البلاد. هل ستواصل مصر مشاركتها في التحالف العربي حال تنفيذ ضربات عسكرية جديدة ضد عناصر الحوثي؟ مصر مستمرة في دورها المنوط به في دعم التحالف العربي لدعم الشرعية وتمارس دورها منذ البداية، من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، ومثلما صرح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بضرورة تعزيز أمن الخليج الذي يعد جزءاً من الأمن القومي المصري، وبناء عليه فمصر تقوم بدورها وبكل ما تستطيع أن تقدمه من أجل حفظ الأمن في المنطقة وخاصة في الخليج. ماذا عن التحركات الجديدة للأطراف الفاعلة في الأزمة اليمنية الفترة المقبلة؟ هناك اتصالات ومشاورات باستمرار بين الأطراف الفاعلة في اليمن، وخاصة بين سفراء مجموعة الـ 18 التي تعقد اجتماعاتها في الرياض بشكل مستمر من أجل تقديم الدعم للحكومة الشرعية في اليمن، ونأمل أن تكون هناك اتصالات بشأن العمل على تعزيز الحل السياسي في الأزمة الفترة المقبلة لرفع المعاناة عن الشعب اليمني، ومن المتوقع أن تعقد الأمم المتحدة لقاءات ومؤتمرات دولية لجذب المزيد من المساعدات الإنسانية إلى اليمن الفترة المقبلة. هل مصر ستساهم في إعادة الإعمار داخل اليمن بعد ما تعرضت له الفترة الماضية ؟ بالتأكيد، مصر مستعدة للوقوف بجانب اليمن، وهو ما تم التأكيد عليه خلال الزيارة الأخيرة لرئيس الوزراء اليمني إلى مصر، ونحن نأمل أن نكون لنا دور كبير في عملية إعادة الإعمار وتعزيز البنية التحتية في اليمن في كافة المجالات، ونأمل أن يعمل رجال الأعمال على البدء في إعداد خططهم ومشروعاتهم العملية والتعامل مع هذه المشروعات من خلال غرفة التجارة المصرية ومجلس رجال الأعمال ومن خلال الاتصالات مع رجال الأعمال اليمنيين الموجودين فى مصر حالياً لإعادة الاستقرار والأمان للبلاد. ماذا عن الجهود التي تقدمها مصر لليمنيين الراغبين في دخول مصر، خاصة المصابين جراء العمليات العسكرية هناك؟ هناك عدد كبير من المصابين في اليمن دخلوا إلى مصر الفترة الماضية لتلقي العلاج في المستشفيات المصرية، ونقدم أيضاً التسهيلات لكبار السن من اليمنيين الراغبين في الدخول إلى مصر. هل هناك مصريون مازالوا في اليمن ويرغبون في العودة إلى مصر في ظل الأوضاع الحالية؟ هناك عدد قليل من المصريين في اليمن بعد إجلاء الكثيرين خلال الفترة الماضية، ومن يرغب في العودة إلى مصر نساعده عن طريق السفارة المصرية في صنعاء والتي تمارس عملها من الرياض بسبب الأوضاع في اليمن.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال السفير المصري في اليمن يوسف الشرقاوي إن مصر لديها قناعة تامة بضرورة تعزيز الحل السياسي للأزمة اليمنية، وإنها تدعم الحكومة الشرعية في اليمن من أجل الوصول إلى هذا الحل في أقرب وقت ممكن.

وأكد الشرقاوي في حوار خاص ، أن مصر لم تسع لتغير رؤيتها وموقفها من الأزمة في اليمن، ومستعدة لممارسة أي دور يدعم الحكومة الشرعية والتحالف العربي لدعم الشرعية، مشيراً إلى أن مصر استقبلت الكثير من الجرحى اليمنيين خلال الفترة الماضية، وإلى نص الحوار.


ما هي الرؤية المصرية للأوضاع في اليمن الآن، خاصة بعد فشل مفاوضات الكويت من أجل الوصول لحل؟

مصر لديها قناعة تامة بضرورة العمل على إيجاد الحل السياسي من خلال الحوار بين الأطراف الفاعلة في اليمن، وهذا كان توجهنا خلال المشاركة في مفاوضات السلام بين الحكومة الشرعية في اليمن وعناصر الحوثي برعاية الأمم المتحدة في الكويت، ولكن الأوضاع معقدة الآن والتطورات تزداد تعقيداً يوما بعد يوم، ونأمل حل تلك الأزمة في أقرب وقت من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.


وكيف ترى الأمور الآن في ظل التطورات الأخيرة، ومحاولة عقد جلسات جديدة برعاية الأمم المتحدة بين الأطراف الفاعلة؟

الأزمة مازالت مستمرة وبها العديد من المحاور، حيث تمكنت الحكومة الشرعية بمساعدة قوات التحالف العربية لدعم الشرعية من دخول الكثير من المناطق الفترة الماضية، وفي الوقت نفسه تسعى الحكومة الشرعية إلى الوصول إلى حل حل سياسي للأزمة بالتنسيق مع المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، والذي يقوم بجهود مكثفة وتحركات واسعة للعمل على إيجاد حل عاجل للأزمة.


هل هناك أي توقعات بتحول الموقف المصري، والاتجاه لموقف مختلف الفترة المقبلة، في حالة تعقد الأمر أكثر من ذلك ؟

نحن لا نريد أي تحول في الموقف المصري، وموقفنا مستمر كما هو، مثلما ظهر في زيارة رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر أخيراً إلى القاهرة على رأس وفد رفيع المستوى، كما رصدنا حجم الدعم المصري لموقف الحكومة الشرعية في اليمن، وأكدنا ضرورة السعي لإيجاد الحل السياسي للأزمة في أقرب وقت ممكن.


في رأيك كيف يتم تنفيذ قرار الأمم المتحدة لحل الأزمة فى اليمن سريعاً؟

تنفيذ قرار مجلس الأمن برقم 2216 والذي ينص على ضرورة الحل السياسي وتسليم السلاح، سوف يساهم في حل الأزمة سريعاً، بعيداً عن المفاوضات الطويلة التي تستهلك الكثير من الوقت وتؤثر على الجميع في نهاية الأمر، والحل لن يخرج عن إطار الشعب اليمني الذي يقر ما يريد ويتم من خلال الحكومة الشرعية لليمن بمساعدة دول التحالف التي تدعمها من أجل تأكيد الأمن والاستقرار في البلاد.


هل ستواصل مصر مشاركتها في التحالف العربي حال تنفيذ ضربات عسكرية جديدة ضد عناصر الحوثي؟

مصر مستمرة في دورها المنوط به في دعم التحالف العربي لدعم الشرعية وتمارس دورها منذ البداية، من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، ومثلما صرح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بضرورة تعزيز أمن الخليج الذي يعد جزءاً من الأمن القومي المصري، وبناء عليه فمصر تقوم بدورها وبكل ما تستطيع أن تقدمه من أجل حفظ الأمن في المنطقة وخاصة في الخليج.


ماذا عن التحركات الجديدة للأطراف الفاعلة في الأزمة اليمنية الفترة المقبلة؟

هناك اتصالات ومشاورات باستمرار بين الأطراف الفاعلة في اليمن، وخاصة بين سفراء مجموعة الـ 18 التي تعقد اجتماعاتها في الرياض بشكل مستمر من أجل تقديم الدعم للحكومة الشرعية في اليمن، ونأمل أن تكون هناك اتصالات بشأن العمل على تعزيز الحل السياسي في الأزمة الفترة المقبلة لرفع المعاناة عن الشعب اليمني، ومن المتوقع أن تعقد الأمم المتحدة لقاءات ومؤتمرات دولية لجذب المزيد من المساعدات الإنسانية إلى اليمن الفترة المقبلة.


هل مصر ستساهم في إعادة الإعمار داخل اليمن بعد ما تعرضت له الفترة الماضية ؟

بالتأكيد، مصر مستعدة للوقوف بجانب اليمن، وهو ما تم التأكيد عليه خلال الزيارة الأخيرة لرئيس الوزراء اليمني إلى مصر، ونحن نأمل أن نكون لنا دور كبير في عملية إعادة الإعمار وتعزيز البنية التحتية في اليمن في كافة المجالات، ونأمل أن يعمل رجال الأعمال على البدء في إعداد خططهم ومشروعاتهم العملية والتعامل مع هذه المشروعات من خلال غرفة التجارة المصرية ومجلس رجال الأعمال ومن خلال الاتصالات مع رجال الأعمال اليمنيين الموجودين فى مصر حالياً لإعادة الاستقرار والأمان للبلاد.


ماذا عن الجهود التي تقدمها مصر لليمنيين الراغبين في دخول مصر، خاصة المصابين جراء العمليات العسكرية هناك؟

هناك عدد كبير من المصابين في اليمن دخلوا إلى مصر الفترة الماضية لتلقي العلاج في المستشفيات المصرية، ونقدم أيضاً التسهيلات لكبار السن من اليمنيين الراغبين في الدخول إلى مصر.


هل هناك مصريون مازالوا في اليمن ويرغبون في العودة إلى مصر في ظل الأوضاع الحالية؟

هناك عدد قليل من المصريين في اليمن بعد إجلاء الكثيرين خلال الفترة الماضية، ومن يرغب في العودة إلى مصر نساعده عن طريق السفارة المصرية في صنعاء والتي تمارس عملها من الرياض بسبب الأوضاع في اليمن.

رابط المصدر: سفير مصر باليمن : لا حل للأزمة اليمنية إلا من خلال الحكومة الشرعية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً